raya

كتاب التوحيد

كتاب التوحيد للامام احمد الحسن (ع)قام الامام احمد الحسن (ع) بنشر كتاب تفسير سورة التوحيد :يبين العقيدة الحقة في اللاهوت التي يرضاها الله سبحانه وتعالى، وفيه نقاش بعض عقائد المسيحيين وبعض عقائد الوهابية وبيان باطل عقائدهم وبيان الحق
....ان شاء الله يكون هذا الكتاب سبباً لهداية كثير من خلقه بعد أن أضاعهم من يجهلون الحقيقة ويدعون أنهم علماء.

لتحميل الكتاب بامتداد بي دي اف اضغط هــــــــــــــــــنا.

الطبعة
الإهــداء
لماذا هذا الكتاب
مقدمة
بسملة التوحيد
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ
اللَّهُ الصَّمَدُ
الصَّمَدُ
لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ
وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ
الألوهـية
الله في الخلق
بين الله سبحانه وتعالى ووجه الله أو الله في الخلق
التوحيد في التسبيح لا في الوصف
الصلاة والتوحيد
أمر السجود الأول والتوحيد
مسيرة الإنسانية على هذه الأرض
أولاً : الإفراط في حدود التوحيد
توحيد الوهابيين وإلغاء وساطة وشفاعة الأنبياء والأوصياء
بين خوارج الأمس والوهابية
ثانياً : التَفرِيط في حدود التوحيد
هو الله سبحانه الواحد الأحد وكل من سواه خلقه
بعض الكلمات في التوراة والإنجيل التي توهم بعضهم أنها تعني أن اللاهوت المطلق يحل في عوالم الخلق بإنسان وبيان حقيقتها
نصوص التوراة والإنجيل تثبت أن الله واحد أحد غير مركب
فصل الخطاب من الإنجيل (( عيسى سلام الله عليه يجهل الساعة ))
الوهابيون أيضاً يفرِّطون بحدود التوحيد
التوحـيد
تجلي الألوهية في الخلق للخلق
حسن الختام
ملحق1 : الله
ملحق 3 : بعض الأمثلة مما في كتب الوهابية من كلمات كلها تجسيم وحد لله تعالى الله علواً كبيراً
ملحق 4 : هلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ اللّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ ...
ملحق 5 : الحجر الاسود
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • 1
  • 2