raya

خلعت العرب أعنتها وهو تعبير مجازي عن الثورة التي تجري الآن من قبل الكثير من الشعوب العربية وقد ذكرت هذه الحالة الفريدة في التاريخ كعلامة من أهم وابرز علامات الظهور .. وهذه بعض الروايات التي تذكر هذه العلامة : ــ


• سئل الصادق ع عن فرج الشيعة فأجاب : ــ (( ... إذا اختلف ولد العباس ( الحكام باسم الدين ) ووهى سلطانهم وطمع فيهم من لم يكن يطمع، وخلعت العرب أعنتها ( الثورات ) ورفع كل ذي صيصية صيصيته ، وظهر السفياني واليماني، ... خرج صاحب هذا الأمر ....)) روضة الكافي للكليني ص224، ح285.

• عن أمير المؤمنين(ع):(( وسيأتي اليهود من الغرب لإنشاء دولتهم بفلسطين، قال الناس يا أبا الحسن أين تكون العرب آنذاك ؟ قال تكون مفكّكة القوى مفكّكة العرى غير متكاتفة وغير مترادفة .... حتى إذا أطلقت العرب أعنتّها ورجعت إليها عوازم أحلامها عندئذ يفتح على يدهم فلسطين وتخرج العرب ظافرة وموحدة ...). ومن الثابت أن تحرير فلسطين بيد القائم ع مائتان وخمسون علامةج 1 ص115

و يتكلم الإمام عليه السلام في كتاب ماذا قال علي عن آخر الزمان او كتاب الجفر الاعظم عن حكام العرب في حديث طويل منه : ( يجمعون العسكر من شعوبهم يضربون بها شعوبهم ) ( فيبتلى بعضهم بالموت الأحمر و بعضهم بالجوع الأغبر , و ثلث بزيت أسود لا يحسر  و يظهر شر نسل لا أسقاهم الله المطر .. إلخ )

  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • 1
  • 2