raya

· ( نصيحة منه بكتابة بعض البحوث ) ..


قال العبد الصالح (عليه السلام) : ( هل لديكم الوقت لكتابة بعض الكتب أو الأبحاث الضرورية لنصرة دين الله أنت وإخوتك ممن لديهم القدرة على ذلك .

 

أولاً : كتاب منكري خلفاء الله في أرضه منذ آدم إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، ليس ضرورياً أن يكون هذا هو العنوان ، ولكن هذا هو مختصر لما يتضمنه الكتاب أو البحث ، والذي يكتب هو يختار العنوان المناسب ، ويمكن أن يتعرض الكتاب إلى :

- اليوم الأول آدم خليفة الله في أرضه .

- معترضون يتوبون ، منكر لا يتوب .. أي الملائكة وإبليس على التوالي .

- والمرور بأنبياء الله ورسله إلى يومنا هذا .

- المقارنة بين كل المنكرين .

- مقولاتهم التي قصها تعالى علينا في القرآن وما يجمعهم من وحدة المنهج في الإنكار والمحاربة والمحاججة بالباطل ووحدة الأهداف ووحدة المضمون .

- أيضا الكثرة ومناقشتها .

- لماذا المنكرون دائماً هم الكثرة ؟ هل المشكلة في خلفاء الله أم في الناس ، وما هي مشكلة الناس ؟

إذا عرفت سبب الفشل في الامتحان الأول تستطيع الإجابة على هذا السؤال ، إظهار " أنا " المخلوق بشكل جلي يعاقب عليه ، أي إنه طالما استبطن مواجهة ربه بـ " انا "، فالآن تجلى له في خليفة ليقول : أنا خير منه ، ولم يكن ليجرأ على النطق بها أمام الله القهار ، ولكنه كان ينطق بها في كل آن بنظره المنصبّ على نفسه ، أولئك الذين لا يكادون يرون أيديهم ، أعمتهم الأنا ، فهم كل همهم أنفسهم وما يلائمها وتجنب ما ينافيها ظاهراً . الآن ، تجلى لهم الذي خلقهم في خليفته ليظهر على الملأ ما انطوت عليه أنفسهم الخبيثة من إنكار له سبحانه ولفضله .

ولو قربت لك الصورة أكثر في مثل مادي : فحالهم كمن ركز نظره على نفسه وهو يواجه ربه دون أن ينطق أو يقول : أنا خير ممن خلقني ، أو أن يقول نفسي أهم عندي ممن خلقني ، ولكن حاله ونظره المنصبّ على نفسه ينطق بهذا . الآن ، امتحنه الذي خلقه بمثله - ظاهراً - إنسان فمباشرة نطق بما انطوت عليه نفسه فقالها جهاراً دون حياء : أنا خير منه .

أيضاً : بحث آخر عن عمر ، وآخر عن أبي بكر ، وعن عثمان من كتب السنة ، المهم هو طريقة مناقشة الروايات بالاستعانة بالله وبالتوكل على الله والإخلاص لوجهه الكريم سبحانه وتعالى .

أيضاً : لديكم شيء آخر هو أنكم تنظرون إلى الروايات نظرة جديدة ونظرة أخرى تختلف عمن سواكم ، فالأنصار الآن إن شاء الله يختلفون عمن سبقوهم في نقد أهل الباطل ، وسيكون عملكم مباركاً إن شاء الله ) .

فقلت : كيف مولاي علمنا .

فقال (عليه السلام) : ( اعملوا ، وستجدون أنّ كل شيء جديد ، هل تسألني عن شيء دون أن تبدأ به ، ما أدراك ربما لا تحتاج للسؤال ) .

وفعلاً لما باشرت بكتابة البحث لم أسأله (عليه السلام) عن شيء كما أخبر .

ثم قال (عليه السلام) : ( أيضاً : كتاب وبحث مهم حول كسر ضلع الزهراء :

- تحقيق الروايات والدلالة على صحتها .

- البحث من خلال روايات السنة وروايات الشيعة .

- روايات اقتحام الدار .

- روايات التهديد الذي صدر من الظلمة .

- تحليل الروايات .

كمثال : يمكنكم الاستفادة من رواية غضب فاطمة (عليها السلام) على أبي بكر وعمر وطلبهم من أمير المؤمنين (عليه السلام) أن يدخلا على فاطمة ليطلبا منها أن تصفح عنهما وتغفر لهما ما عملاه ، وإنهما دخلا على فاطمة وطلبا منها المغفرة ولم ترضَ عنهما ([1])، فلأي شيء طلبا المغفرة إن لم يكن اقتحام دارها وكسر الضلع ؟!!

- أيضاً تغييب فاطمة (عليها السلام) موضع قبرها ، ما هو السبب ؟؟؟ لأنها غاضبة منهم .

- أيضاً حرص فاطمة (عليها السلام) أن لا يحضروا جنازتها ، ما هو السبب ؟؟؟

- أيضاً بيان فضلها من كتب السنة ، ولو لم يكن إلا رواية سيدة نساء العالمين لكفى ، وهي يصححها حتى الوهابية ([2])) .

[1] - انظر : بحار الأنوار : ج28 ص303 ، ومصادر أخرى كثيرة ، وبخصوص غضب فاطمة عليهما ووجدهما منهما فبالامكان مراجعة : صحيح البخاري : ج4 ص41 ، الامامة والسياسة : ج1 ص14 ، وغيرهما .

[2] - فقد صححع على سبيل المثال : محمد ناصر الالباني في صحيح الجامع الصغير : ج1 ص77 ، الطبعة المنقحة .

  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2