raya

· ( معنى السماء الأولى ) ..


ولأن انشدادنا الى المادة لا يكاد يوصف ، ولولا حجة الله ومجيئه اليوم بعد أن ملئت الدنيا ظلماً وجوراً لكنا من الهالكين بلا أدنى شك في ذلك ، هذه هي الحقيقة قبلها من قبل وتكبر عليها من تكبر ، ثم لكي يرينا الله سبحانه بلطفه قدرنا وحالنا كان من ضمن أسئلتنا ما يبين عظم جهل السائل وعظم رحمة ربه به أن قبله في صف أوليائه رغم كل ذلك ، هاكم انظروا السؤال لتعرفوا الحقيقة .

 

سألت العبد الصالح (عليه السلام) ، فقلت : لما نقول السماء الأولى ، هل هي فعلاً هذه التي نراها فوقنا ، أم شيء آخر .

فأجابني (عليه السلام) : ( السماء الأولى لا ترى بالعين وفقك الله ، السماء الدنيا تنقسم إلى سماء أولى وسماء جسمانية ، في السماء الأولى أنفس الناس ، وفي السماء الجسمانية يوجد جسم الإنسان المادي الذي يرى بالعين ، هذا أمر بينته في الكتب سابقاً ([1])، وأيضاً بينته كثيراً للأنصار .

السماء الجسمانية هي هذه المجرات والكواكب والشموس التي ترى ، وهي أيضاً تسمّى الأرض ، أي إن السماء الجسمانية بأجمعها تسمى الأرض في بعض الأحيان ) .

فقلت : هل نستطيع أن نفهم أنّ كل ما فوق السماء الجسمانية ولا نراه بالعين من الخطأ أن نتعامل معه بما هو متعارف عليه في هذا العالم حتى الإشارة .

فقال (عليه السلام) : ( كيف حتى الإشارة ، تقصد الإشارة إليه بجهة مثلاً ؟ على نحو الحقيقـة أكيد لا ، فهي لا علاقة لها أصلاً بالجهات ، ليس فيها مكان أو زمان ، ولا علاقـة لها بالمكان أو الزمان . نعم ، فيها الأحداث والفرق كبير بين الزمن والحدث ، وفيها التحيز والفرق كبير بين الحيز والمكان ) .

فقلت : هل الحدث يعني الخلق بالتعاقب والتحيز يعني الانتهاء ، أو شيئاً آخر .

فقال (عليه السلام) : ( المشكلة أنها من عالم آخر فلا يمكن أن تعبر عنها بدقة تامة بهذه الألفاظ التي هي في حقيقتها من هذا العالم وتعبر عن هذا العالم ، فقولي لك الحيز والحدث إنما سيجرّ إلى فهمك المعاني المقابلة لهذه الألفاظ في هذا العالم ؛ حيث إنّ ذاك العالم لا تعبر الألفاظ عنه تماماً مهما كانت ؛ لأنها غير معدة للتعبير عنه ، فهي ليست منه بل غريبة عنه ) .

[1] - انظر على سبيل المثال : كتاب المتشابهات : ج4 / سؤال رقم (175) ، حول خلق السماوات والأرض .

  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • 1
  • 2