raya

· ( معنى السماء الأولى ) ..


ولأن انشدادنا الى المادة لا يكاد يوصف ، ولولا حجة الله ومجيئه اليوم بعد أن ملئت الدنيا ظلماً وجوراً لكنا من الهالكين بلا أدنى شك في ذلك ، هذه هي الحقيقة قبلها من قبل وتكبر عليها من تكبر ، ثم لكي يرينا الله سبحانه بلطفه قدرنا وحالنا كان من ضمن أسئلتنا ما يبين عظم جهل السائل وعظم رحمة ربه به أن قبله في صف أوليائه رغم كل ذلك ، هاكم انظروا السؤال لتعرفوا الحقيقة .

 

سألت العبد الصالح (عليه السلام) ، فقلت : لما نقول السماء الأولى ، هل هي فعلاً هذه التي نراها فوقنا ، أم شيء آخر .

فأجابني (عليه السلام) : ( السماء الأولى لا ترى بالعين وفقك الله ، السماء الدنيا تنقسم إلى سماء أولى وسماء جسمانية ، في السماء الأولى أنفس الناس ، وفي السماء الجسمانية يوجد جسم الإنسان المادي الذي يرى بالعين ، هذا أمر بينته في الكتب سابقاً ([1])، وأيضاً بينته كثيراً للأنصار .

السماء الجسمانية هي هذه المجرات والكواكب والشموس التي ترى ، وهي أيضاً تسمّى الأرض ، أي إن السماء الجسمانية بأجمعها تسمى الأرض في بعض الأحيان ) .

فقلت : هل نستطيع أن نفهم أنّ كل ما فوق السماء الجسمانية ولا نراه بالعين من الخطأ أن نتعامل معه بما هو متعارف عليه في هذا العالم حتى الإشارة .

فقال (عليه السلام) : ( كيف حتى الإشارة ، تقصد الإشارة إليه بجهة مثلاً ؟ على نحو الحقيقـة أكيد لا ، فهي لا علاقة لها أصلاً بالجهات ، ليس فيها مكان أو زمان ، ولا علاقـة لها بالمكان أو الزمان . نعم ، فيها الأحداث والفرق كبير بين الزمن والحدث ، وفيها التحيز والفرق كبير بين الحيز والمكان ) .

فقلت : هل الحدث يعني الخلق بالتعاقب والتحيز يعني الانتهاء ، أو شيئاً آخر .

فقال (عليه السلام) : ( المشكلة أنها من عالم آخر فلا يمكن أن تعبر عنها بدقة تامة بهذه الألفاظ التي هي في حقيقتها من هذا العالم وتعبر عن هذا العالم ، فقولي لك الحيز والحدث إنما سيجرّ إلى فهمك المعاني المقابلة لهذه الألفاظ في هذا العالم ؛ حيث إنّ ذاك العالم لا تعبر الألفاظ عنه تماماً مهما كانت ؛ لأنها غير معدة للتعبير عنه ، فهي ليست منه بل غريبة عنه ) .

[1] - انظر على سبيل المثال : كتاب المتشابهات : ج4 / سؤال رقم (175) ، حول خلق السماوات والأرض .

  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2