raya

فهرس المقال

بسم الله الرحمن الرحيم

 

( قم للوصي )

قم للوصي وحيّ شبلا باسلا

مِ القائم المهدي فضلا أرسلا

بشرى لمن ناجى النبي توسلا

بالخير أحمد قد أتاه محمّلا

وبهديه الدنيا تبدى برؤها

والملك بالآيات جاء مرتِّلا

ق و ص والطواسين التي

أهدت لمن رام النجاة مشاعلا

هذا رسول الله أملى موصياً

عهداً إلى الفاروق فيك مفصلا

وكذا الوليّ وفاطم لك أرشدا

من ضل عنك ، بنومه فتهللا

من لم ينل جزء النبوة ، خيرة

من عند رب العرش تكفيه البلا

أو قد يُسَدَّد مِالسماء مكاشَفاً

والنقرُ في الآذان ذاك لمن علا

هذا من الغيب الذي إن آمنوا

أمنوا عذاب الله ، فازوا بالولا

******

أما لمن رام الشهادة أمره

كالشمس كحّلَ نورها عين الملا

قد جاء بالثقلين يهدي كاشفا

خزي الضلالة ، والخؤون مزلزلا

سقط القناع عن الذين تسربلوا

بالدين أزمانا فصاروا معولا

قوم تزيَّوا بالتكبر ، هل ترى

من بعد ما سفـُّوا الرياء تحوُّلا؟؟؟

فهم اشتروا بالدين دنيا قد غوت

مَن قبلهم ، أفهل ترجَّى عاقلا؟؟!

أبدى لك القوم الملالة والعدا

إذ قمت فيهم ناصحاً ، متجمِّلا

عرفوك ما عرفوا البنين فأنكروا

خوفا على جاهٍ فعاروك القِلى

عرفوك بالأخبار والآي التي

وضحتْ عليك ، فعارضوها مجملا

شمخوا على آي السماء تجبراً

من ذا يزيِّن للتواضع منزلا؟!

******

ولقد دعوت مناظراً فتخافتوا ؛

أن لن نناظر ، رفعة وتطوُّلا

ونشرت ما قال الأئمة حجة

فتصافقت أهواؤهم تنفي بـ(لا)

وحججتهم بالمعجزات وما دروا

جاءتهم الآيات صوبا منزلا

ولقد دعوت مباهلا ، إذ كذبوا

كل الدلائل ، قد جفوك مباهلا

وجعلت من قسم البراءة فيصلاً

لكنهم فرُّوا فراراً مخجلا

******

ماذا ترجّى أمة منكوسة

من ربها غير التقلـُّب بالبلا

موت ذريع قد تغشاها فما

عارت لذاك البال ، جاشت معولا

حاطت بها آيات أحمد جمة

صمَّت وأعمت واستغاثت جُهَّلا

يا أمة كذبت تناديك ؛ العجل

غاصت بحضن الأرذلين تذللا

ورجت خلاصا بالغَرور فأخفقت

إذ لا خلاص ، وما رجته تمحُّلا

قد ضيَّعتْ سبل النجاة مذ انكفت

عن نهج أحمد ، ما رعته إذ انجلى 

*************

  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2