raya

فهرس المقال

بسم الله الرحمن الرحيم 

 

( بين جنبي عدو!! )

لا لست أرغب في السلام

ولو فرشت الأرض رملا 

لا لست أرغب أن أنام 

أيها الذئب اضمحلا 

أين أشكوك ، وذي الشكوى قتام 

قد مللت الليل خلا 

آه من كأس تثاءب في الكلام 

وانثنى يهريق ظلا 

ثملا في صحوه بل مستهام 

ثعلبي أينما يصطاد طلا 

يعقد الرمل وجاقا في الظلام 

وعلى كفليه آهات وآهات تدلى 

أيها المأزوم ........

يا ظلي الذي يهوى الزحام 

ويعبُّ الظل كلا 

حينما يعصرني يلعق بي كأس الذمام 

ويناغيني صباح اللهو طفلا 

وأنا ما بين ذينك تكتويني الأمنيات 

وإذا ما أصحو يوما .........

عاودتني الذكريات 

عندما كنا وكانت ، عندما نغدو شتات 

كف يا صاح البلاء 

قد مللت الأمنيات 

خذ وهات ... خذ وهات

ومضى العمر وشيكا 

ضيفنا الآتي ؛ الممات 

*******

أيها الزاهد يبكيك الصيام 

وصحا الدمع سريعا 

فتوضا بي وصلى 

أيها الزاهد يكفيك المدام 

عشق ما تبغيه أضوانا محلا 

وأراق النور في أول خوض 

خوفه مزقه فوق الركام 

فاستحالا كومة من ذكريات 

بين أمسي وغدي مجرفة

تحفر التاريخ كي يحيي موات!!!

*****************

  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • 1
  • 2