raya

فهرس المقال

 

 

 

 

عن الرسول (ص):

{ إن خير الرجال أهل اليمن والإيمان يمان وأنا يماني }[17].

عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) : ( ... خروج السفياني واليماني والخراساني في سنة واحدة ، في شهر واحد ، في يوم واحد ، نظام كنظام الخرز يتبع بعضه بعضا فيكون البأس من كل وجه ، ويل لمن ناواهم ، وليس في الرايات راية أهدى من راية اليماني ، هي راية هدى ، لأنه يدعو إلى صاحبكم ، فإذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على الناس وكل مسلم ، وإذا خرج اليماني فانهض إليه فإن رايته راية هدى ، ولا يحل لمسلم أن يلتوي عليه ، فمن فعل ذلك فهو من أهل النار ، لأنه يدعو إلى الحق وإلى طريق مستقيم ... )[18].

وعن أبي عبد الله عليه السلام قال : ( خروج الثلاثة : السفياني والخراساني واليماني ، في سنة واحدة في شهر واحد في يوم واحد ، وليس فيها راية أهدى من راية اليماني ، لأنه يدعو إلى الحق )[19].

الأوصاف الواردة عن اليماني في روايات أهل البيت (ع) أوصاف جليلة وعظيمة لا يمكن أن تتوفر إلا في حجج الله تعالى والمعصومين (ع)، ومن خلال روايات أهل البيت (ع) يتبين أن امتحان الأمة الأول هو باليماني وقبل قيام الإمام المهدي (ع)، وانه قسيم النار والجنة في عصر الظهور وان عَجِبتَ فيزول عَجَبُك عندما تسمع الإمام الباقر يصف الملتوي عليه بأنه من أهل النار ، أي حتى لو كان مقرا – بلسانه - بجميع الأئمة (ع) يكون من أهل النار إن التوى على اليماني .

وهذا الامتحان والخروج عن الولاية واستحقاق النار قبل قيام الإمام المهدي (ع) حذر منه الأئمة (ع):

عن الإمام الصادق (ع) في تفسير بعض الآيات القرآنية قال: ( وقوله [ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ ] يعني بذلك الشيعة وضعفاءها... الى قوله : وقوله : [ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ .. لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ] قال : اليوم قبل خروج القائم من شاء قبل الحق وتقدم إليه ومن شاء تأخر عنه ....... )[20].

فمن تقدم إلى قبول الحق تأخر عن سقر، ومن تأخر عن قبول الحق تقدم إلى سقر، إذن فالالتواء على اليماني ومعاداته يُخرج الناس عن الولاية ويوردهم سقر – والعياذ بالله – وسيتبين أن اليماني هو واعية أهل البيت (ع) في عصر الظهور ومن سمعه ولم ينصره أكبه الله في النار على وجهه، كما قال الإمام الحسين (ع):

( ... فإنه من سمع واعيتنا أهل البيت ثم لم يجبنا ، كبه الله على وجهه في نار جهنم ) الأمالي للصدوق ص 219.

والواعية هي الدعوة، والكلام في هذا الموضوع طويل اتركه إلى محله، ولنسلط الضوء الآن على صفات اليماني الموعود التي وردت في كلام الباقر والصادق عليهما السلام:

  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2