raya

فهرس المقال

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين

وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين

ولعنة الله على أعداء آل محمد من الأولين والآخرين

ولعنة الله على أعداء المهديين الاثني عشر ومنكريهم إلى قيام يوم الدين

 

قبل فترة ليست بالبعيدة طلب مكتب السيد محمود الحسني في المجر من أنصار الإمام المهدي (ع) في المجر مناظرة علنية فوافق الأنصار بشرط أن يأتي شخص يمثل السيد محمود الحسني ولديه تخويل رسمي منه ولكن طلب مكتب السيد محمود الحسني في المجر التنازل عن هذا الشرط على أن يأتي شخص لديه تخويل من مكتب العمارة وهو يمثل مكتب محمود الحسني بالعمارة .

وبالفعل جاء شخص يمثل مكتب العمارة وناظره الشيخ ناظم العقيلي ( حفظه الله ) وأراد شيخ ناظم طرح أدلة دعوة السيد احمد الحسن وصي ورسول الإمام المهدي (ع) . ولكن هذا الشخص اعترض ومنع الشيخ ناظم من طرح أدلة الدعوة مدعياً إن رواية السمري تنفي اصل الدعوة فلما أفحمه شيخ ناظم العقيلي بالأدلة القطعية وسلم هذا الشخص بان رواية السمري لا تنفي اصل الدعوة .

طرح هذا الشخص اعتراض مفاده انه لم يثبت وجود الأوصياء المهديين في روايات الرسول (ص) والأئمة (ع) مدعياً إن وصية رسول الله والروايات التي تثبت الأوصياء المهديين رواتها كلهم مجاهيل واقسم هذا الشخص بالله العظيم ثلاث مرات ان رواتها مجاهيل واخذ يصرخ في المناظرة وخرج عن الآداب العامة ثم انسحب من المناظرة بهذا الادعاء أي انه لا يوجد مهديين وان رواة روايات الأوصياء المهديين مجاهيل  ونحن نريد فقط أن نبين في هذا المختصر لمقلدي السيد محمود الحسني إن هؤلاء القوم يستحمرونكم ويستغفلونكم ويصرخون بكم الأصول الأصول ولا انتم ولاهم يعلمون ما الأصول حقيقة وما يعمل بها وها هم يعيدون الكرة مرة أخرى ويريدون وضعكم في خندق أعداء الإمام المهدي (ع) ( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) (التوبة:32)

ها هم يصرخون بكم مجاهيل .. مجاهيل وهم لا يعرفون شيئاً عن سند الروايات ومن وقع في طريق سندها وليت شعري من هو المجهول ؟ هؤلاء الجهلة الذين يصرخون بكم أم خيرة أصحاب الأئمة وخيرة علماء الشيعة الذين نقلوا روايات أهل البيت (ع) والتي نصت على الأوصياء المهديين الاثني عشر وهي كثيرة جداً ومنها خمسة روايات وردت في كتاب الكافي نصت على المهدي الأول مع الأئمة الإثنا عشر (ع) .

وهي صحيحة السند بشهادة كثير من علماء الشيعة الذين حققوها في كتبهم إضافة إلى روايات أخرى نصت على المهدي الأول مع الأئمة (ع) . تعضدها ونحن نترك هذه الروايات للأستاذ ضياء الزيدي ( حفظه الله ) ليبينها في كتابه ( المهدي والمهديين ) الذي سيصدر قريباً ( صدر بالفعل قبل مدة ليست بالقصيرة ) وروايات الأوصياء المهديين كثيرة ومحاولة إنكارهم من خلال الطعن في سند الروايات محاولة فاشلة لا تنهض ولا يتبناها إلا من ينصب العداء لآل محمد (ع) لأن نصب العداء للمهديين من آل محمد (ع) هو بعينه نصب العداء للائمة (ع) ، وإضافة إلى أن روايات المهديين الاثني عشر محققة السند عندنا ورواتها جلهم رواة شيعة روى عن شيعة وروى عنه الشيعة ، وكثير منهم ممدوح في كتب الرجال ومنهم (محمد بن الفضيل) الذي قال عنه الشيخ المفيد في رسالته العددية : محمد بن الفضيل هو من الرؤساء والفقهاء الأعلام الذين يؤخذ عنهم الحلال ، ومنهم (سعد بن عبد الله) قال عنه النجاشي : سعد بن عبد الله بن أبي خلف الأشعري القمي أبو القاسم هو شيخ هذه الطائفة وفقيهها ووجيهها ، ومنهم (أبي بكر الحضرمي) قال عنه بن شهر آشوب في المناقب : أبي بكر الحضرمي هو باب إمامة الصادق (ع) ، ومنهم علي بن احمد بن عمران الدقاق وهو من مشايخ الصدوق ذكره وقال رضي الله عنه ، ومنهم أبو بصير صاحب الإمام الصادق (ع) وهو غني عن المدح والتعريف ، ومنهم العالم الجليل أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري الذي روى عنه الشيخ الطوسي الوصية قال عنه النجاشي : الحسين بن علي بن سفيان البزوفري : شيخ ثقة جليل . وهؤلاء فقط انتقيناهم من أربع روايات من روايات المهديين هي :

عن أبي عبد الله (ع)عن آبائه عن أمير المؤمنين (ع) قال : قال رسول الله (ص) ((في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي (ع) يا أبا الحسن احضر صحيفة ودواة فأملى رسول الله (ص) وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال يا علي انه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم اثنا عشر مهدياً فأنت يا علي أول الأثني عشر إمام ،وساق الحديث إلى آن قال وليسلمها الحسن (ع)إلى ابنه م ح م د المستحفظ من آل محمد (ص) فذلك اثنا عشر إماما ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المهديين له ثلاثة أسامي اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله و أحمد والاسم الثالث المهدي وهو أول المؤمنين )) بحار الأنوار ج 53 ص 147 و الغيبة للطوسي ص150 ،  غاية المرام ج 2 ص 241، تاريخ ما بعد الظهور للسيد محمد الصدرص640

عن الصادق (ع): ( أن منا بعد القائم عليه السلام اثنا عشر مهديا من ولد الحسين عليه السلام) بحار الأنوار ج 35 ص 148 / مختصر بصائر الدرجات ص 38 .

عن أبي بصير قال : قلت للصادق جعفر بن محمد عليهما السلام يا ابن رسول الله إني سمعت من أبيك عليه السلام أنه قال : ( يكون بعد القائم اثنا عشر إماماً فقال : إنما قال : اثنا عشر مهديا ، ولم يقل : اثنا عشر إماما ، ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا ومعرفة حقنا ) كمال الدين وتمام النعمة- الشيخ الصدوق ص 358 .

وعن سعد بن عبد الله ، عن ابي عبد الله محمد بن ابي عبد الله الرازي الجاموراني ، عن الحسين بن سيف بن عميرة ، عن ابيه سيف ، عن ابي بكر الحضرمي عن ابي جعفر (ع) ، قال : قلت له : أي بقاع الأرض أفضل بعد حرم الله عز وجل وحرم رسوله ( صلى الله عليه وآله ) ، فقال : الكوفة يا ابا بكر هي الزكية الطاهرة ، فيها قبور النبيين المرسلين وغير المرسلين والأوصياء الصادقين ، وفيها مسجد سهيل الذي لم يبعث الله نبيا الا وقد صلى فيه ، ومنها يظهر عدل الله ، وفيها يكون قائمه والقوام من بعده ، وهي منازل النبيين والاوصيأ والصالحين ) .  كامل الزيارات  ص 76

وقد تبين مما تقدم لمن يطلب الحق إن هذا الشخص الذي اقسم بالله العظيم ثلاث مرات إن رواة روايات المهديين كلهم مجاهيل كاذب ومفتري على الله ورسوله وصاحب كبيرة على رؤوس الأشهاد (حيث اقسم يمين غموس فاجرة ثلاث مرات) ولا سبيل له على إنكارها وهي مصورة ومسجلة والكل قد شاهده يقسم هذا اليمين التي تبين مما تقدم إنها ( يمين غموس فاجرة) .

وسينشر إنشاء الله كتاب مفصل فيه تحقيق سند لروايات المهديين وهي في الحقيقة عشرات بعضها حتى لا يحتاج النظر في سندها كونها بينة الصدور من المعصوم (ع) كدعاء الثالث من شعبان الموجود في مفاتيح الجنان والذي حدد فيه الإمام المهدي (ع) ولادة الإمام الحسين (ع) في الثالث من شعبان ولا يزال الشيعة يحتفلون بهذا اليوم في كل عام معتمدين على هذه الرواية ، وقد روى هذا الدعاء شيخ الطائفة الطوسي (رحمه الله) عن القاسم بن العلاء الهمداني وطريق الشيخ الى القاسم بن العلاء هو الشيخ محمد بن النعمان المفيد والحسين بن عبيد الله الغضائري عن محمد بن احمد الصفواني .

فالشيخ الطوسي (رحمه الله) غني عن التعريف وكذا الشيخ المفيد غني عن التعريف والشيخ الحسين بن عبيد الله بن إبراهيم الغضائري من كبار علماء الشيعة (وهو صاحب  كتب التسليم على امير المؤمنين بامرة المؤمنين ومناسك الحج وغيرها من كتب الشيعة ) وهو أستاذ الشيخ الطوسي وأستاذ النجاشي والحقيقة ان الغضائري  غني عن التعريف فالطوسي والمفيد كلاهما شيخ هذه الطائفة وفقيهها والغضائري أستاذهم ، ومحمد بن احمد الصفواني ، قال عنه الخوئي (رحمه الله) : أبو عبد الله روي عن علي بن ابراهيم وروي عنه الشريف ابو محمد الحسن بن احمد بن القاسم العلوي المحمدي – مشيخة التهذيب . في طريقه الى الفضل بن شاذان . وقد صحح السيد الخوئي (رحمه الله) الرواية عنه وترحم عليه حيث قال في المعجم : ( …… وروي محمد بن محمد بن النعمان ، والحسين بن عبيد الله ، عن محمد بن احمد الصفواني –رحمه الله- ، قال رأيت القاسم بن العلاء وقد عمَّر مائة وسبع عشرة سنة ، منها ثمانون سنة صحيح العينين لقي مولانا أبا الحسن وأبا محمد العسكريين عليهما السلام … (الحديث) والرواية صحيحة وهي مشتملة على ما يدل على جلالة القاسم بن العلاء واختصاصه بالإمام (ع) . وكونه مورد عنايته …… ) انتهى كلام الخوئي (رحمه الله) .

وقال الشهيد الأول (رحمه الله) في الذكرى عن الصفواني : ( الشيخ الجليل ذو المناقب والمآثر أبو عبد الله محمد بن احمد الصفواني … ) ، والصفواني هو صاحب كتاب التعريف المشهور . فتبين إن طريق هذه الرواية هو هذا ، الطوسي عن المفيد والغضائري عن الصفواني عن القاسم بن العلاء عن الإمام المهدي (ع) فالرواية رواها الشيخ الجليل الطوسي فقيه هذه الطائفة ورئيسها عن القاسم بن العلاء الهمداني صاحب الإمام الهادي ووكيل الإمام العسكري ووكيل الإمام المهدي (ع) وقد مدحه الإمام المهدي (ع) بنفسه وقد سلم الشيخ الطوسي بصدور الدعاء عن الامام (ع) وطريق الطوسي إليه هو فقهاء هذه الطائفة ورؤسائها المفيد والغضائري والصفواني . والرواية هي ( … اللهم أني أسألك بحق المولود في هذا اليوم الموعود بشهادته … المعوض من قتله إن الأئمة من نسله والشفاء في تربته والفوز معه في أوبته والأوصياء من عترته بعد قائمهم وغيبته . حتى يدركوا الأوتار ويثأروا الثار ويرضوا الجبار ويكونوا خير أنصار صلى الله عليهم مع اختلاف الليل والنهار اللهم فبحقهم إليك أتوسل واسأل … ) مفاتيح الجنان في اعمال الثالث من شعبان ص215 .

والمتن بين في النص على المهديين أوصياء الإمام المهدي (ع) وانهم يدركوا الأوتار ويثأروا الثار ويرضوا الجبار ويكونوا خير أنصار .. .

فهذه الرواية لا تحتاج الى سند لان متنها يدل على قائلها وهو المعصوم (ع) ومع ذلك فقد بينا سندها وصحته .

وأيضاً نختار من مفاتيح الجنان إضافة إلى دعاء الثالث من شعبان الصلاة على محمد وآل محمد يوم الجمعة التي رواها الضراب وفيها ذكر المهديين والدعاء لهم ويسميهم الأئمة من ولد الإمام المهدي (ع) ( … والائمة من ولده … ) مفاتيح الجنان ، واخترنا هاتين الروايتين من مفاتيح الجنان لتوفره لدى الجميع وسهولة الاطلاع عليها لكل شيعي لديه كتاب مفاتيح الجنان وسند الرواية هذا : الشيخ الطوسي ( شيخ الطائفة ورئيسها غني عن التعريف ) عن احمد بن علي الرازي ( قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين الشيخ احمد بن علي الرازي كان فاضلاً عالماً وفقيهاً روي عن ابن شهر آشوب ) عن الحسين بن محمد بن عامر الأشعري ( قال الخوئي هو ثقة ، ووثقه النجاشي ، وذكره العلامة وقال اعتمد على روايته ) عن يعقوب بن يوسف الضراب ( فقيه من مشايخ الصدوق وهو يعقوب بن يوسف الفقيه شيخ أهل الري كما هو مذكور في آمالي الشيخ الصدوق ) عن الإمام المهدي (ع) ( اللهم صل على محمد سيد المرسلين … وصل على وليك(أي الإمام المهدي (ع) ) وولاة عهدك والأئمة من ولده ومد في أعمارهم وزد في آجالهم وبلغهم أقصى آمالهم ديناً ودنيا وآخرة … ) مفاتيح الجنان ص83 .

وقال السيد ابن طاووس وهو من فقهاء الشيعة والذي التقى بالإمام المهدي (ع) عن هذه الصلاة   ( وان تركت تعقيب العصر يوم الجمعة لعذر من الأعذار فلا تترك هذه الصلاة أبداً لأمر أطلعنا الله جل جلاله عليه ) ، فأي سبيل لإنكارها وهذا هو سندها صحيح ونقلها كبار علماء  الشيعة في مصنفاتهم ومدحها السيد ابن طاووس ومتنها دال على صدورها من المعصوم (ع) .

ونكتفي في هذا البيان المختصر بهاتين الروايتين من مفاتيح الجنان المتوفر لدى معظم الشيعة ، لبيان الحق ودحض الباطل (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ) (الأنبياء:18) .

ونحن بعد هذا البيان المختصر نطالب محمود الحسني ومكتبه وبالخصوص ومكتب العمارة والمجر بالأخص بإصدار بيان رسمي مختوم يصرح فيه السيد محمود الحسني أو من يمثله مباشرةً بان الاعتقاد بالمهديين اعتقاد باطل وان الروايات التي نصت على المهديين الاثني عشر بعد الإمام المهدي (ع) روايات غير صحيحة ورواتها مجاهيل وإذا لم يصدر هذا البيان يثبت لعامة الناس وبالخصوص إلى مقلدين محمود الحسني إن الروايات صحيحة ووكلاء السيد محمود الحسني يكذبون بل ويقسمون بالله العظيم مرات عديدة كذباً وزوراً وبهتاناً وطعناً بأصحاب الأئمة (ع) واحتقاراً لشأنهم . بل وتحقيراً لروايات أهل البيت (ع) . حقداً على المهديين الذين هم من آل محمد حيث ان قسم هذا الشخص بالله العظيم ثلاث مرات على إن رواة الأحاديث الدالة على أوصياء الإمام المهدي (ع) المهديين الاثني عشر كلهم مجاهيل . وكرر هذه الكلمة بقصد إستحمار مقلدي محمود الحسني واستغفالهم وسكوت مكتب العمارة على هذا القسم الكاذب يدل على موافقتهم له ورضاهم به .

وبعد هذه المدة لا بد إن جمع من وكلاء محمود الحسني قد اطلعوا على هذا القسم الموثق والمصور فلم يصدر من أحدهم اعتراض على إنكار هذا الجاهل للمهديين . فتبين انهم يبيعون دينهم ويوافقونه فإذا كان عن جهل فقد أزحناه وبيَّنا لهم الحق وإذا كان عن علم وعناد ومكابرة فليعدوا أنفسهم للحساب وسيف المهدي(ع) لا يرحم الظالمين وأعداء أبنائه المهديين (ع) وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين ولعنة الله على منكري الأئمة والمهديين إلى قيام يوم الدين .

ولتتم الفائدة من هذا المختصر نورد ما كتبه العلماء الأعلام الفقيه الجليل السيد المرتضى (رحمه الله) والفقيه الجليل السيد محمد محمد صادق الصدر (رحمه الله) حيث يثبتون الأئمة ومن بعدهم المهديين : …… ومن أراد المزيد فليقرأ الرد الكامل في ( الرد على منكر أصحاب الأئمة ) .

 

أنصار الإمام المهدي

(مكن الله له في الأرض)

3 / شعبان / 1426 هـ . ق

 

 

  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • 1
  • 2