raya

فهرس المقال

أحد الأنصار

محافظة ميسان

جاء جماعة من الناس وكانوا مرتدين عن دعوة أنصار الإمام المهدي (ع) فلما شاهدوا السيد احمد الحسن والخواتم (المحابس) المتختم بها وكانت في يده اليسرى ، قال أحدهم في داخل نفسه إن من صفات المؤمن التختم باليمين فلماذا السيد احمد متختم باليسار وفي نفس الوقت نقل السيد خواتمه من اليد اليسرى إلى اليد اليمنى فتعجب من ذلك واخذ يحدث بها الأنصار والحمد لله رب العالمين .

الشيخ

حبيب السعيدي / البصرة

نقل لي أحد الأنصار واسمه عبد الله قال عندنا بنت أخي طفله صغيرة مريضة وأخذناها إلى كثير من الأطباء فلم تشفَ وبعد العودة إلى البيت وعند النوم رأيت في الرؤيا السيد احمد الحسن مع جماعة من الأنصار دخلوا في بيتنا لزيارة الطفلة المريضة وفي الصباح وجدنا الطفلة شفيت وتلعب في ساحة البيت وكأنها لم تكن مريضة منذ مدة من الزمن والحمد لله رب العالمين .

  • · ذهب السيد احمد الحسن مع اثنين أو ثلاثة من الأشخاص إلى أحد مشايخ الحوزة بدون أن يعرفوا سبب ذهابهم إلى ذلك الشيخ … فلما دخلوا عليه في بيته اخبره السيد بأشياء كان قد طلبها من الإمام (ع) بينه وبين نفسه وبعد قول السيد له بما كان يقول هذا الشيخ في نفسه قال الشيخ اشهد بالله انك أخبرتني بأشياء لا يعلم بها إلا الله تعالى فمن أين للسيد هذا العلم والله لا يعلمه إلا من يرتضيه ويعلم بأنه أهل لذلك ، والحمد لله رب العالمين .

(وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ) (فاطر:4).

الشيخ

حبيب السعيدي / البصرة

وقعت في مشكلة ولا يحلها إلا الله وبعد الوضوء توجهت إلى النوم وكنت في حسينية أنصار الإمام المهدي في النجف وقلت في نفسي أريد من الله أن يعرفني حلها بولي من أولياءه كي اعرف المخرج من هذه الورطة وعندما استغرقت في النوم وإذا بالسيد احمد عند رأسي وأيقظني صوته وهو يتكلم بحل مشكلتي رافعاً صوته فاستيقظت وسلمت عليه وجلست معه وحمدت الله وشكرته على ذلك .

  • · وفي أحد الأيام كنت في مكان ما وهذه الحادثة قبل اشهر قليلة وقد تأخرت في ذلك المكان ولم أرَ السيد ولا أحد من الأنصار ولا أستطيع الذهاب لهم …فقمت وندبت الإمام المهدي (ع) وكان الوقت ليلاً وفي الصباح جائني السيد احمد الحسن ومثل ذلك مرات عديدة :

(رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ).

الشيخ

محمد الحريشاوي / العمارة

عندما كنت جالساً في حسينية أنصار الإمام المهدي (ع) في النجف الأشرف القي القبض علي من قبل قوات التدخل السريع في محافظة النجف الأشرف وذلك في الفترة نفسها التي قامت بها القوات الأمريكية بالقتال مع جيش المهدي … وقد حصلت لي كرامة داخل السجن حيث كنت في أحد الأيام جالساً ولا املك حتى السكائر ، وقارب اليأس من كان يسعى في خروجي من السجن من كثرة المراجعات ، وفجأة جائني شرطي وصاح أين محمد فقلت نعم قال هذا طعام (دجاجتين مشويات) وسكائر وهذا مبلغ من المال أرسله لك شخص في الخارج يقول إن اسمه رعد وهو يخصك بالسلام و… وفي الحقيقة تحيرت وقلت في قرارة نفسي ما أوفاك يا رعد -حيث كان لي صديق اسمه رعد وكان معي في السجن وقد افرج عنه قبل أيام قليلة - ومن أين لك هذا المبلغ حتى تنفق علي وأنا اعرف بان  حالتك المالية ضعيفة ولكن قلت للشرطي بأن يخبره بعدم العودة حرصاً عليه فعاد الشرطي وقال لي يقول لك رعد (لن أعود مرة أخرى ولكنك سوف تخرج غداً إن شاء الله) وفي اليوم الثاني جائني رجلان مدنيان يرتديان ملابس أنيقة وقالا للشرطي الحارس افتح الباب ودون تردد فتح باب السجن ثم بدءوا بالنظر في وجوهنا في داخل السجن وقاموا بتوجيه الأسئلة ألينا واحداً بعد الآخر وفي النهاية قال لي أحدهما (تعال معنا يا أبو جاسم) فخرجت معهم وذهبنا إلى غرفة ضابط التحقيق فقال أحدهم إلى الضباط عليكم إطلاق سراح محمد فوراً فأجاب الضابط كلا لأنه لا يمكن إطلاق سراحه إلا بموافقة الأمريكان …واستمر الجدال حتى أخرجوني  وقالا لي اذهب واصعد في تلك السيارة وبعدها توجهنا إلى الحسينية قالا لي ألا تريد أن تزور الحسينية (حسينية أنصار الإمام المهدي(ع)) فقلت لهم نعم فلما وصلنا نزلنا بالقرب من الحسينية ودخلنا في الحسينية و كانت مهجورة في ذلك الوقت ومحظور الدخول إليها فعانقني أحدهم وبكينا معاً وضرب على ظهري يهون عليَّ ثم توجهنا الى بيت صديق لي وودعوني وذهبوا دون أن يخبروني من هم ولماذا هذا الاهتمام وكيف أخرجوني من السجن وما مصلحتهم من ذلك …بل عندما سألتهم قالوا لي لا تسأل نحن فقط جئنا لإخراجك من السجن . ثم بعد أن التقيت بصديقي رعد وتعانقنا تشكرت منه على ما قام به من إرسال هذا المبلغ من المال والطعام والسكائر فقال لي وهو خجلان مني هل أنت تريد أن تستهزئ بي أم تعاتبني بهذه الطريقة الخشنة . فقلت له لماذا تقول هذا . فقال لي لأني لم أزرك ولم ابعث إليك أي شيء وأنا جداً آسف لأنك تعلم بحالتي وتعلم مدى خطورة عودتي للسجن والحمد لله وحده على ذلك كله والله على ما أقول شهيد .

سيد ضياء / الناصرية .

أني أحد أنصار الإمام المهدي (ع) وحصلت معي هذه الكرامة بفضل من الله ومنَّهُ عليَّ … لقد رأيت في منامي رؤيا وقد تحققت في صباح اليوم التالي لهذه الليلة …عندما كان شيخ محمد في سجن قوات التدخل السريع رأيت أحد الأنصار في رؤيا يزور الشيخ محمد في السجن فاخذ الشيخ محمد ورقة وعرضها له فنظرت للورقة التي في يد الشيخ محمد مكتوب عليها (اتركوا السفينة فانهم يترقبون اكثر عدد حتى يلقون القبض عليهم في السفينة) فعندما استيقظت من النوم قلت للشيخ حازم رأيت هكذا رؤيا فقال الشيخ الرؤيا حجة علينا الذهاب إلى الحسينية لأنها المعنية بسفينة النجاة فمن ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك وغرق وعندما وصلنا قلنا للأنصار لابد أن تخرجوا من الحسينية وان لا تبقوا فيها لانا رأينا هكذا رؤيا وبعد خروجنا بنصف ساعة تقريباً جاء الأمريكان (لع) وأحاطوا بالحسينية ولم يجدوا أحداً فيها وهذا كله بفضل الله سبحانه وتعالى لان الله يحفظ أولياءه أينما يكونوا كيف وهم أنصار الإمام المهدي (ع) والحمد لله رب العالمين .

أبو سجاد / النجف الأشرف .

عندما كنت انقل أثاث بيتي من مدينة النجف إلى بغداد وكنت في سيارتي الخاصة وأتماشى مع سيارات الحمل وقف سائق سيارة الحمل في مدينة المحمودية فقال لي أريد أن اشتري وقوداً لسيارتي من الشارع وليس من المحطة حتى أديرها إلى سيارتي فقلت له افعل ما تريد وسأذهب كي اصلي المغرب على الشارع العام أمامك بمسافة قليلة وبعد الانتهاء من الصلاة بدأت انتظر السيارة ولم تأتِ حتى رجعت له إلى نفس المكان الذي كان فيه فلم أجده ثم ذهبت إلى بغداد فلم أجده وبقيت متحيراً حتى صارت الساعة العاشرة ليلاً تقريباً ولم اعثر عليه ، ووكلت أمري إلى الله ورجعت إلى البيت وعندما نمت رأيت رؤيا حيث أراني الله السيارة التي تحمل أثاث بيتي واقفة قرب مدينة الدورة في استدارة وان السائق نائم داخلها وعندما استيقظت فأديت صلاة الفجر وتوجهت لذلك المكان الذي رايته في المنام فوجدت السيارة والأثاث وكان السائق لا يزال نائماً داخل السيارة والحمد لله على نعماءه وفضله والله على ما أقوله شهيد .

شيخ كاظم / الناصرية

لقد رأيت في المنام أن الإمام المهدي (ع) يعطيني سبحة بعد أن طلبت منه أن يعطيني هدية بسيطة ولو خيط أتبرك به ، وأردت تأويل هذه الرؤيا فلم أستطيع وبعد أيام سافرت إلى كربلاء ووجدت في كربلاء أحد الأنصار من أهالي النجف وعنده سبحة فيها خيط ابيض وأعطاني السبحة وقال هي من سيد احمد الحسن والخيط وجدناه أنا والسيد احمد الحسن في حضرة أبو الفضل العباس (ع).

أبو سجاد / النجف الأشرف

رأيت في الكشف أن الإمام المهدي (ع) وهو يشير إلى شخص ارتد عن دعوة السيد احمد الحسن يقول الإمام المهدي (ع) عن هذا الشخص وهو حيدر مشتت انه ملعون لان يده ولسانه وعينه امتدت على الإمام …ثم أَدخل الإمام المهدي (ع) هذا الشخص المرتد السجن ومعه مجموعة تتبعه ثم بعد ستة اشهر دخل هذا الشخص واتباعه إلى السجن بالفعل وتحقق الكشف بالواقع ، والحمد لله رب العالمين .

أبو محمد/ أنصار الناصرية

في البداية وقبل دخولي دعوة أنصار الإمام المهدي (ع) رأيت في المنام النبي محمد (ص) واقفاً على منتصف جسر وكنت معه وكانت نهايته تنغمس في الماء فمشى النبي محمد (ص) فمشيت خلفه وقلت له أني لا اعرف السباحة ولكن ما دمت مع النبي(ص) فلا أبالي فدخلت معه في النهر وخرجنا منه وكانت الرياح تنشف أجسامنا وأشار لي ما معناه اذهب إلى (( أبو غدير )) ولما ذهبت إلى الزيارة ذهبت إلى أحد أقاربنا وكان هو (( أبو غدير )) وفاتحني بدعوة السيد احمد والحمد لله دخلت فيها بفضل من الله عليَّ والحمد لله وحده.

أبو مهند / بغداد

عندما سمعت بدعوة السيد احمد الحسن كنت من اشد المعارضين لها وكنت أتناقش مع بعض الأنصار في أمور كثيرة وكان ابني هو أحد الأنصار وسجن بسبب توزيع بيانات الجهاد التي أصدرها السيد احمد الحسن ضد الأمريكان وعندما سمعت بذلك قلت ما قلت على الأنصار وعلى الدعوة وعندما ذهبت إلى النجف للمراجعة على ابني المسجون هناك التقيت بالشيوخ في حسينية أنصار الإمام المهدي (ع) … بدأت أتفهم كثيراً من الملابسات ورأيت بأم عيني المحاربة للدعوة من عدة جهات وفي أحد الليالي كنت في الحسينية وكان الشيوخ يتكلمون بدعوة السيد احمد الحسن وفجأة بدأنا نشم رائحة عطر طيبة لم أشم مثلها في حياتي أحسست إنها قد تخللت من مسامات جسمي والحمد لله رب العالمين .

أبو حسين / كربلاء المقدسة

في أحد الأيام كنا جالسين في بيت أحد الأنصار وسال الشيخ محمد السيد احمد الحسن وأجاب عن السؤال أحد الأنصار الذي كان نائماً بسبب تعبه من السفر وقال السيد نعم هذه هي الإجابة فصلى الجميع على محمد واله والحمد لله رب العالمين .ولما استيقظ علاء من نومه سألناه هل كنت في وعيك حين تكلمت فقال لا اعلم ما جرى حولي والحمد لله وحده .

  • · في أحد الأيام كنا نسأل السيد احمد في أمور تخص الصيام قبل شهر رمضان وكان السيد طالب وكما يقول كنت انوي أن اسأل السيد احمد الحسن حول مسالة ضيق الوقت قبل الإمساك في السحر وهناك جنابة مستوجبة للغسل فهل يمكن تقديم الطعام على الاغتسال ؟وكان جواب السيد احمد قبل أن يتم السيد طالب سؤاله حتى ربع السؤال وأجاب السيد عليه وقال له السيد احمد الحسن أكمل ما تريد أن تقول والحمد لله رب العالمين .

سيد علي / بغداد

عندما ذهبت إلى بيت أهلي لاستعير معول (قزمة) لحفر أساس للحسينية وانهم لا يعلمون بذلك فسألتني زوجة أخي وقالت ماذا تفعل بها فأخبرتها بأننا سوف نبني حسينية …فقالت سبحان الله لقد رأيت البارحة رؤيا : أني حامل واتت عمتي زهراء وقالت لي سوف أخذك إلى القابلة فذهبنا فكان طريقنا باتجاه الحسينية وكانت غرفة واحدة من طين ومكتوب عليها (حسينية أنصار الإمام المهدي (ع)) فقلت لعمتي دعينا ندخل بها لنتبرك بها … ثم دخلنا فيها ووجدنا قابلة في جنبها امرأة في حالة ولادة وخلال ذلك ولدت هذه المرأة مولوداً ذكر سألنا هذه القابلة ماذا تفعلين هنا فقالت أنا من أنصار الإمام المهدي (ع) والله على ما أقول شهيد ، والحمد لله رب العالمين .

  • · وفي أحد الأيام أردت السفر من أحد المحافظات ولا يوجد عندي شيء من النقود (كروة) ولم اخبر أحدا من أخواني الأنصار ومن لطف الله ورحمته أني وفقت في الليل وتشرفت بلقاء السيد احمد فسألني أتريد السفر وهل عندك نقود فسكت ثم قلت لا فأعطاني كل ما في جيبه ولم أستطيع ردها عليه لكراهة رد أيديهم ويذكرني بجده زين العابدين (ع) لما أعطى أحد شيعته هدية فلم يقبلها فقال له الإمام نحن أهل البيت إذا أعطينا شيء لا نرده بهذا المضمون .

شيخ حمود / ناصرية

رأيت في إحدى السيطرات أحد ضباط الشرطة وهو يزجر أحد زوار الحسين يوم الأربعين ويهدده ويعنفه بغير وجه حق فاعتقدت إن هذا الضابط ليس شيعياً ولذلك يكره زوار الحسين (ع) ثم بعد مدة رأيت السيد احمد الحسن فقصصت عليه هذا الأمر فقال بل هذا الضابط شيعي وسيد ولكنه ظالم وبعد مدة من الزمن صادف أن رأيت هذا الضابط نفسه في الشارع وشخص يناديه مولاي فسالت عنه فعرفت انه سيد وشيعي كما اخبر سيد احمد الحسن والحمد لله وحده.

سيد عبد الله الغالبي / الناصرية

في يوم من الأيام كان ابني نور مريضاً جداً وحالته تزداد سوءاً فقلت لسيد احمد الحسن : سيدي ابني نور مريض جداً ارجوا أن تدعوا له وكنت على يقين أن سيد احمد إذا دعا له سيشفى وبالفعل قال سيد احمد اسأل الله أن يشفيه فرجعت إلى الدار وأنا متيقن انه سيشفى فأخذت ابني نور ووضعته في حجري وكانت حالته سيئة قبل قليل ففتح عينيه وقال بابا أنا جوعان وشفي بالحال ، والحمد لله .

أبو تقوى / الناصرية

إنني كلما التقيت بالسيد (حفظه الله) وفكرت في سؤال أو شيء يدور في بالي يبادرني هو بالإجابة قبل السؤال فاحمد الله واشكره على وجود هكذا شخص بيننا وفي عصرنا هذا عصر الفتن ومن هذه الغيبيات إنني أخبرت رفيقي الذي كان معي أن اهدي شماغ (جفية) كنت قد ارتديتها للسيد أو أن اشتري له شماغ من السوق تقرباً إلى الله تعالى ببركة السيد وقررت أخيراً أن اشتري له من السوق وكان هذا التفكير بالأمر ليلاً وقلت في نفسي إن الصباح رباح وعندما اصبح الصباح  التقيت بالسيد احمد الحسن فبادرني هو بهذه الجملة (هل هناك مانع من أن أعطيك شماغي وتعطيني شماغك الذي تستعمله) فوافقت على الفور ودونما كلام ولم اخبره بهذا الأمر لأنني كنت متيقناً من ذلك الأمر وتعجب صاحبي لهذا الأمر والحمد لله رب العالمين .

أبو تقوى / أنصار الناصرية

في أحد الليالي كنت مع السيد في بيت أحد الأنصار نتابع برنامجاً في قناة سحر (برنامج على الهواء) وكان هناك اتصال لأحد الأنصار مع علي الكوراني يسأله عن قضية السيد احمد الحسن فلم تمض دقائق على البرنامج وانقطعت الكهرباء نتيجة لانفجار المحولة الأساسية للمنطقة لكن المعجزة أن البيت الذي كنا فيه لم تنطفئ فيه الكهرباء فقال السيد لصاحب الدار إطفاء التلفزيون حتى لا يحترق فقال صاحب الدار كيف أطفأه بعد الذي رايته فالحمد لله الذي أكرمنا بتصديق ونصرة قائم آل محمد ونسأله أن لا يكلنا إلى أنفسنا طرفة عين أبدا ولا إلى أحد من خلقه .

أبو سجاد / النجف الأشرف

ذهبنا إلى زيارة الإمام الحسين (ع) في الأربعين أنا ومجموعة من أنصار الإمام المهدي (ع) مشياً على الأقدام من النجف إلى كربلاء وفي الطريق ضيفنا رجل كبير في السن فعرض الأخوة أنصار الإمام المهدي (ع) قضية السيد احمد الحسن على هذا الرجل وقالوا له ظهر رسول الإمام المهدي (ع) فهل تعلم بذلك بدون ذكر اسم الرسول فقال لهم أليس هو من البصرة واسمه احمد فاعتقدنا ابتداءً انه قد سمع بالدعوة أو علم بها من خلال المنشورات ولكنه اعترضنا وقال منذ ثلاثين سنة التقيت بالإمام المهدي (ع) واخبرني بذلك وقصتي هي إنني في أحد الأيام جائني رجل أعرابي فاستضفته فقال لي لقد أذن المغرب في كربلاء وجئت لأصلي المغرب في هذا المكان فاستغربت من كلامه لأني في مكان بعيد جداً عن كربلاء وهو اقرب إلى النجف ولكني استحيـيت أن اعترض عليه لأنه ضيف وبعد أن صلى المغرب وقبل أن يخرج من داري قال بعد سنوات سيرسل الإمام المهدي (ع) رسولاً اسمه احمد من أهل البصرة وخرج من الدار وبعد قليل جائني أخواني وأبناء عمي وقالوا من هذا الرجل قلت لا اعرفه فقالوا لقد اختفى عن أنظارنا حال خروجه من دارك فقلت انه الإمام المهدي (ع) .

  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • 1
  • 2