raya

فهرس المقال

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

في أحد الأيام كنا جالسين مع السيد احمد الحسن وكان معنا رجل آخر أنا لا اعرفه وهو متنكر ومتفكر وينظر إلى السيد وكان السيد صامت فرفع رأسه مخاطباً ذلك الرجل بأي شيء تفكر … أطع الله ويعطيك احسن من احمد الحسن ففهم الجميع إن الشخص كان يفكر بأمر السيد احمد الحسن وهو في الحال ارتبك وعرق وجهه دون أن يتكلم بأي كلمة والحمد لله رب العالمين .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

في أحد الأيام كنا جالسين فسأل الأنصار السيد احمد الحسن أن يؤول لهم شيئاً من الآيات القرآنية ، فسكت عنهم ثم عادوا فقال لهم لا نبدأ بالدرس ونقطعه فسوف يأتينا زائر أو ضيف من بعيد ، وبعد ثلاث دقائق تقريباً دخل ناس من محافظة الناصرية وعندهم أسئلة فمن كان مراقبا السيد احمد عرف إخباره الغيبي والحمد لله رب العالمين .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

في أحد الأيام أردنا أي نحن الأنصار أن نتجول في النجف الأشرف بسيارات من اجل الإعلان عن ظهور رسول الإمام المهدي (ع) واسمه السيد احمد الحسن وكان الكلام قبل القيام بهذا العمل بليلة ولم تكن عند السيد احمد أي شيء من الأجهزة مثل راديوا أو تلفزيون أو غيره … فقال السيد اربطوا الرايات على السيارة بقوة فغداً سيكون الجو فيه عواصف ورياح قوية …وفي الصباح وأنا كنت معهم (وأعوذ بالله من الأنا) فنسىَ الأنصار أن يثبتوا الرايات وبعيني رأيت قوة الهواء وشدته واضطررنا بعد ذلك إلى تثبيت الراية التي كانت معنا . فالتفت يا طالب الحق وطلاب الحق قليل .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

في أحد الأيام زار ضيف الشيخ حمود (وهو أحد الأنصار) ولم يكن الشيخ يملك ما يقوم به للضيافة فكان في حالة حرجة جداً وإذا بالباب يطرق وإذا الطارق السيد احمد الحسن فأعطاه دجاجة مذبوحة وقال له هذه إلى ضيفك ولم يكن السيد احمد الحسن مر عليه في هذه الفترة والسيد احمد اكبر من ذلك بكثير ولا نود أن نكتب هذه الأشياء والأخبارات الغيبية ولكن رحمة للناس عسى أن تكون سبباً للهداية ولو لشخص واحد إلى دعوة الإمام الحجة (ع) وخلاصه من شباك الشيطان فقول رسول الله (ص) لعلي (ع) لأن يهدي الله على يدك رجل خير لك مما طلعت عليه الشمس .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

عندما فهمت الدعوة وصدقت بها (مناً من الله عليّ لا مناً مني عليه) أردت الذهاب إلى أهلي وعشيرتي . فقال لي السيد احمد انهم أول الأمر سيصدقون الدعوة وسوف يقومون معك ولكن بعد مدة سوف يجلسون أي يقعدون عن النصرة …وفعلاً كما اخبرني السيد عندما بلغتهم فرحوا بذلك وقالوا كلنا معك ولكن بعد أن امتحنهم الله بشيء يسير قعدوا مع القاعدين إلا قليل منهم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

في إحدى الزيارات للإمام الحسين (ع) ذهب الأنصار مشياً من النجف إلى كربلاء وعندما وصلتُ إلى النجف وجدت الأنصار قد ذهبوا للزيارة فذهبت وحدي ولم اعلم أو اخبر أحد من أصدقائي بذهابي إلى الزيارة ورجعت من الزيارة وليس لسيد احمد علم من جهتي وصادفني فقال لي الزيارة مقبولة وهو أي السيد لا يجامل ولا يقول كلمة إلا ولها ميزانها الخاص وكثير من الأعمال من الزيارات والعبادات يخبرني بها بشكل أو بآخر ولا أريد أن ارويها والحمد لله رب العالمين .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

في أحد الأيام تأخرت عن الذهاب للبيت حيث كنت في حسينية أنصار الإمام المهدي (ع) في النجف الأشرف وبيتنا في إحدى قرى البصرة ولم يكن عندنا في البيت تلفون أو أي اتصال فجائني أحد الأنصار من قبل السيد احمد الحسن يأمرني بالذهاب للبيت وقال لي السيد احمد يقول إن أمه مشتاقة له وبعد فترة قليلة جاءني من البصرة أحد إخواني وقال لي نفس الكلام بان أمك مشتاقة لرؤيتك فتذكرت وصية السيد احمد الحسن والحمد لله رب العالمين .

شيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

قال لي ابن عمي : عندما كنت جالساً بالقرب منك والسيد احمد الحسن يخطب أو يلقي محاضرة علينا ونحن نريد أن نذهب مسيرة من صافي الصفا مروراً ببرانيات العلماء وحول صحن أمير المؤمنين إلى مسجد الكوفة وأمامنا أشخاص من الأنصار ينادون بأعلى أصواتهم ظهر رسول الإمام المهدي (ع) وقد فعلنا ذلك ومحل الشاهد إن ابن عمي يقول أنا قلت بقلبي أو بداخل نفسي إن زوجتي وأطفالي تركتهم ولم أوصي بهم … وفي أثناء ذلك قال لي السيد احمد وهو يخطب راداً على ما قلت في داخل نفسي وكان الخطاب معي تماماً وبقيت متعجب حيث قال ، ما معناه ( فالذي يقول تركت زوجتي وأولادي وأموالي فليذهب في حل مني ، غداً يكون ما يكون وممكن كل شيء من الخطورة ، ولحد الآن يذكرها ابن عمي بتعجب والحمد لله رب العالمين .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

سألت السيد  احمد عن دعاء الإمام الحجة وهو في معاني التوحيد (اللهم أني أسألك بمعاني جميع ما يدعوك به ولاة أمرك) فقال اترك ذلك وليس وقته وبعد مدة بحدود السنة أو اقل كان يعطي درس في التوحيد وطرح هذا الدعاء فتذكرت في قلبي سؤالي فقال لي ألم اقل لك ياشيخ حبيب انه سيأتي وقتها .

فالتفت يا أخي القارئ هكذا يروى عن الصادق (ع) بهذا المعنى وأيضاً بعد سنة .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

سمعت السيد احمد يقول بيني وبين الله سجدة واحدة ، وأي شيء اطلب من الله يعطيني لأنه سبحانه كريم ، وفي أحد الليالي من الشهر المبارك رمضان وبعد أن فرغ السيد من الصلاة سجد سجدة طويلة لم يستطيع بعدها أن يفطر وكانت حالته مرهقة جداً وهو يبكي ، فبقى الفطور أمامه فترة طويلة حتى سأله الأنصار عن سبب امتناعه من الإفطار ، فقال لهم في أثناء سجودي رأيت شيء من نار جهنم والعياذ بالله تعالى …

(كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ * لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ * ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ) .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

في بداية الدعوة ذهبت مع مجموعة من المشايخ إلى بغداد والعمارة والناصرية والبصرة وبقينا عدة أيام ومن المشايخ من يتكلم ومن كذا وكذا وكنت أنا معهم ولكن لم أشارك في الكلام معهم ( أي بقيت صامتاً ) وعندما عدنا والتقينا بالسيد احمد تكلم قائلاً لابد أن يشارك الكل في الكلام ولا يبقى أحد صامتاً بنوع عتاب موجها فحوى كلامه لي وكأنه معنا وأنا احسبها إخبار غيبي والله المستعان على ما يصفون .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

في إحدى الليالي كان أحد المشايخ من الأنصار لا يوجد في بيته عشاءً لأطفاله وكان جالساً وكان مع السيد احمد الحسن في مكان يبعد مسافة عن بيته بحوالي (10كليو متر) وكان قلقاً وتأخر عليهم وكان الوقت ليلاً فنظر إليه السيد وقال لا تخاف عليهم عندهم طعام وبعد أن ذهب إلى البيت وجاءنا في اليوم الثاني قال عندما رجعت منكم وجدت أمي قد جاءت من العمارة ومعها مواد غذائية كثيرة ومشترية لهم غذاء وكما اخبر السيد احمد  الحسن وجدت عندهم طعاماً .وهذه الإخبارات لا يعير لها السيد احمد أي أهمية ولربما حتماً تخص الأنصار ولكن طلباً لبعض الاخوة الذين أرادوا كتابتها عسى أن تنفع الناس .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

وفي مجلس من المجالس كان أحد الناس يجادل الأنصار على الدعوة ، رافضاً أن يكون السيد احمد الحسن رسول من الإمام المهدي (ع) فنظر السيد إلى أحد الأنصار وقال له اقرأ الآية التي ترددها في قلبك من زمان فقال هذا الشخص

(أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِه) .

الشيخ

حبيب السعيدي/ البصرة

في أحد الأيام أذن أحد الأنصار للصلاة وكان السيد احمد غير موجود معهم فقال السيد عندما التقى بهم سمعتُ آذان فلان في السماء .

فهل يعلم إنسان ما على الأرض وما كان في السماء إلا أن يكون ممن ارتضاهم الله تعالى فأطلعهم على غيبه ، فتذكروا يا أولي الألباب .

الشيخ

حبيب السعيدي / البصرة

اخبر السيد احمد الحسن أحد الأنصار وهو (أبو زهراء) وكان كل ذريته بنات بأنه سيرزق ولداً ، حيث قال لي أبو زهراء في يوم : قال لي السيد احمد الحسن  يا أبو زهراء إذا عدت إلى البيت ( وكنت حينها مسافر ) ستجد ولدك (علي) مولود وتحقق ذلك فعلاً ، فبعد عودته إلى بيته وجد ما اخبره السيد بفضل من الله وعطائه (عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً * إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً) (الجـن26-27) .

  • · وفي إخبار آخر قال السيد احمد الحسن لأحد الأنصار سوف تسجن وبالفعل سُجن ذلك الشخص فترة من الزمن حتى فرج الله عنه بفضل من الله والإمام المهدي (ع) ودعاءه الشريف .
  • · في أحد الأيام كنا خارجين إلى مكان فرجع السيد وقال أعطوني بيانين من بياناتنا آخذهن معي وعندما سرنا طلب أحد البيانات شخص واحتجنا الثاني إلى شخص آخر فسألنا السيد عن رجوعه وجلبه للبيانات فقال سمعت ملكاً يقول احملهن معك فحملتهن ، والحمد لله رب العالمين .
  • · لقد جاء إلى السيد احمد الحسن الشيخ بدر وكان يعلم بأدلة الدعوة ويزعم انه مؤمن بها وبعد كلامه مع السيد مدة قال للسيد إنني مؤمن بالدعوة . فقال له السيد لا أنت غير مؤمن بها . فاخذ يدافع بالكلام عن نفسه . فقال له السيد وهل أنا لا اعرف ما بداخلك حتى تقول إنني مؤمن ، إني اعلم ما في قلبك فأنت قبل ربع ساعة لم يكن عندك إيمان بالدعوة ،  والآن وبعد كلامي معك وذكر بعض الأدلة أصبح عندك بعض التصديق … فبقى الشيخ مندهش ومتعجب من علم السيد بما في قلبه من الإيمان وعدمه … ودخل الشيخ بدر بعد عام من هذه الحادثة في دعوة أنصار الإمام المهدي وهو الآن من الموقنين والحمد لله رب العالمين .

أبو زهراء / الناصرية

في بداية دخولي في دعوة الإمام المهدي وولده السيد احمد الحسن ساورني شك في القضية فتعوذت بالله من الشيطان الرجيم وقلت في نفسي إن الشيطان لا يمكن أن يقترب من مكان فيه إمام معصوم فقال السيد ( وكان يتكلم عما في نفسي دون أن اخبره ) : هل تعلم إن الشيطان نادى عيسى (ع) وهو على قمة جبل ولم يستطع الاقتراب منه . والحمد لله رب العالمين .

أبو زهراء / الناصرية

بعد تلك الحادثة رزقني الله روية سيد احمد الحسن مرة أخرى وعندها راودني شك لم استطع دفعه فاستعذت بالله من الشيطان وكان السيد يقرأ القرآن الكريم فقطع قراءته وقال : أتعلم ما الآية القريبة من هذه الآية :

(وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) (الحج:52)

قلت لا ، قال قوله تعالى :

( فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ)(الرعد: 17) .

وأيضاً هذه المرة كان كلام السيد احمد الحسن عما كان يراودني من الشك في داخل نفسي وللوقوف على المقصود من الآية الكريمة يراجع كتاب المتشابهات .

أحد الأنصار

كان جالساً في مجلس مع السيد احمد وبعد تصديقه بالدعوة طلب من الإمام في داخل نفسه طلب وقال يا صاحب الزمان إن كان السيد احمد هو رسول منك فأمره أن يأمر أحد الناس أن يضع هذا الإناء الموجود أمامه أي أمام السيد احمد الحسن أمامي وهو إناء فيه شيء من الطعام وفي اللحظة نفسها أمر السيد أن يضعوا الطعام الذي كان أمامه أمامي دون أن أتكلم أي كلام على لساني فعرفت بعلم السيد بما في قلبي ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • 1
  • 2