raya

فهرس المقال

قولهم :

وقد روي عن الإمام الصادق (ع) قوله : من أشرك مع إمام إمامته من عند الله من ليست إمامته من الله ، كان مشركاً .

 

ويرد عليه :

إن السيد احمد الحسن لم يتخذ غير الإمام المهدي (ع) إماماً بل يدعو لنصرة الإمام (ع) وتوجيه الأنظار إليه (ع) بدل توجيههم إلى سائر الشخصيات التي تسببت في تفرقة الأمة وتشتيتها ، فذكر هذا الحديث ضدنا لا مبرر له أصلاً ، بل انه يصدق على كل من حاربنا والصق التهم الباطلة بنا بدون تبين وتورع . فنحن متيقنون من أمرنا وان من حاربنا فانه يحارب الإمام المهدي (ع) ولا يتوقع أحد بأننا جهلة وسذج إلى هذا الحد بان نتبع هذا الشخص بدون تعقل وتدبر فان الكثير منا طلبة قد درسوا في الحوزة العلمية وقد درس بعضهم في النجف الأشرف ومنهم من درس في قم المقدسة واتبعنا هذه القضية بعد أن أحرزناها بالأدلة العقلية والنقلية والغيبية وكل يوم نزداد يقيننا بهذه القضية الحقة . فإذا كنتم تستدلون بعقولكم فنحن أيضاً عقلاء ومتمسكين بولاية أهل البيت (ع)

 

قولهم :

( وقد ظهر قبل فترة شخص يزعم انه مرسل من قبل الإمام المهدي (عجل الله فرجه ) إلى الناس كافة ، وزعم أن صاحب الأمر (عجل الله فرجه ) نصبه بديلاً عن المراجع ، وقد عُرض كلامه على السيد السيستاني فأفتى بأن الموقف الشرعي تجاه من يزعم اللقاء بإمام العصر أرواحنا فداه مباشرة أو عن طرق الرؤيا في زمن الغيبة الكبرى يتمثل في عدم تصديقه فيما يدّعيه ، وعدم الأخذ بما ينسبه إليه (عجل الله فرجه) من أوامر أو غيرها ، بل والإنكار عليه فيما يحكيه عنه صلوات الله وسلامه عليه من الأمور المعلوم بطلانها ، كبعض ما ذكر في تصريحات هذا الشخص ) .

 

 

ويرد عليه :

إن هذه القضية من العقائد فلا يمكن الرجوع فيها إلى المراجع لان التقليد في الفروع وليس في الأصول ففتوى السيد السيستاني وغيره لا تعتبر حجة في تكذيب السيد احمد الحسن .

ونتسائل هل إن السيد السيستاني وغيره معصوم أم غير معصوم ؟

فان قلتم بأنه معصوم فقد خالفتم ضرورة من ضروريات المذهب إذ لا يوجد معصوم إلا أهل البيت (ع) أو من ناب عنهم بالمباشرة أو من نصوا على عصمته بالخصوص .

وان قلتم بأنه غير معصوم فهل يحتمل انه لا يعرف الإمام المهدي (ع) عند قيامه أو من يرسله الإمام للتمهيد له (ع) فان قلتم لا يحتمل وقعتم بالمحذور وناقضتم أنفسكم ورجعتم إلى القول بالعصمة وان قلتم يحتمل انه لا ينصر الإمام أو انه يُكذب من يرسله الإمام (ع) ففي هذه الحالة لا يجوز اتباعه في هذه المسألة العقائدية وهو المطلوب و لا مفر لكم من هذا الاستدلال أبداً .

فيكون الرجوع إلى العلماء في قضية الإمام المهدي (ع) بدعة في الدين وخروج عن الصراط المستقيم ، وربما سوف نتورط في محاربة الإمام المهدي (ع) من حيث نعلم أو لا نعلم .

 

 

قولهم :

ومن الواضح إن فتوى سماحة السيد أكدت على جملة أمور فيما يتعلق بتحديد الموقف الشرعي لأفراد الشيعة اتجاه هكذا أفراد :

 

 

 

ويرد عليه :

انه تقدم الإجابة على ذلك في النقطة السابقة إذ لا يجوز لأي مجتهد تحديد موقف المكلفين تجاه الإمام المهدي (ع) أو من يرسله الإمام (ع) فلا نعيد فان الحر تكفيه الإشارة .

 

قولهم :

1- إنها ( أي فتوى السيد السيستاني ) توصي بالتعامل بحذر وتوقف مع دعاوى اللقاء وتؤصل البناء على عدم حجية تلك الدعاوي ، ومضامينها بشكل عام ، نظرا إلى عدم حجية الأقاويل المبنية على الأسباب غير المتعارفة كالمنامات شرعاً .

 

ويرد عليه :

إن القارئ اللبيب لا يخفى عليه حيرة كاتب السطور في تجميع العذر لفتوى السيد السيستاني فتراه مرة ينفي إمكانية مشاهدة الإمام (ع) ومرة يجوزها ومرة أخرى يتراوح بين النفي والإثبات ، وحالة هذا كمن يريد نقل الماء في غربال !! وهذا اكبر دليل على عدم ثبوت قدمه وانه صفر اليدين من الدليل . فأرجو من القارئ متابعة ما يأتي من كلام ( مركز البحوث العقائدية ) ليتبين له انه سوف يجوز مشاهدة الإمام (ع) بعد أن نفاها في كلامه السابق !!!

 

 

قولهم :

إنها توصي بالتعامل بحذر وتوقف مع دعاوى اللقاء وتؤصل البناء على عدم حجية تلك الدعاوى ، ومضامينها بشكل عام  .

 

ويرد عليه :

نحن نسأل ما هو الدليل على كذب مدعي اللقاء مع الإمام المهدي (ع) فان قلتم : الدليل هو توقيع السمري !! .

فنقول قد تبين إنها رواية آحاد ومؤولة بعدة وجوه ومعارضة لأخبار المشاهدة المتكاثرة والمشهورة ، فتحصل إنها ظنية الصدور وظنية الدلالة ، فلا يمكن الاستدلال بها في العقائد بل الاستدلال بها على تكذيب مدعي اللقاء مع صاحب الزمان (ع) ( دونه خرط القتاد ) وان قلتم يوجد عندنا دليل روائي غير توقيع السمري فنحن نتحداكم بذكر ولو رواية واحدة قطعية الصدور والدلالة تدل على وجوب تكذيب مدعي اللقاء مع الإمام المهدي (ع) فنحن قد تخصصنا بهذا الموضوع ولنا عليه عدة بحوث فلم نجد بالمصادر ولا رواية واحدة تنفي إمكان اللقاء بالإمام المهدي (ع) في عصر الغيبة الكبرى ، بل وجدنا روايات كثيرة تؤكد على اتصال بعض المخلصين في اخر الزمان ويكونون رسل وممهدين للإمام (ع) :

عن أبي جعفر محمد بن علي عليه السلام أنه قال :

(( يكون لصاحب هذا الأمر غيبة في بعض هذه الشعاب وأومى بيده إلى ناحية ذي طوى – حتى إذا كان قبل خروجه أتى المولى الذي كان معه حتى يلقى بعض أصحابه ، فيقول كم أنتم هاهنا ؟ فيقولون نحن نحو من أربعين رجلا . فيقول : كيف أنتم لو رأيتم صاحبكم ؟ فيقولون: والله لو ناوى بنا الجبال لناويناها معه ، ثم يأتيهم من القابلة ويقول : أشيروا إلى رؤسائكم او أخياركم عشرة ، فيشيرون له إليهم فينطلق بهم حتى يلقوا صاحبهم ويعدهم الليلة التي تليها ........الحديث )) . الغيبة للنعماني ص187 .

قال عليه السلام :

خروج السفياني واليماني والخراساني في سنة واحدة ، في شهر واحد ، في يوم واحد ، نظام كنظام الخرز يتبع بعضه بعضا فيكون البأس من كل وجه ، ويل لمن ناواهم ، وليس في الرايات راية أهدى من راية اليماني ، هي راية هدى ، لأنه يدعو إلى صاحبكم ، فإذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على الناس وكل مسلم ، وإذا خرج اليماني فانهض إليه فإن رايته راية هدى ، ولا يحل لمسلم أن يلتوي عليه ، فمن فعل ذلك فهو من أهل النار ، لأنه يدعو إلى الحق والى طريق مستقيم ....... ) الغيبة للنعماني ص262.

عن عبد الكريم عن ابن الحنفية قال:

(بين خروج الراية السوداء من خراسان وشعيب بن صالح وخروج المهدي وبين أن يسلم الأمر للمهدي اثنان وسبعون شهرا ) . الملاحم والفتن ، الباب الثالث والثمانون .

عن محمد بن الحنفية قال :

( تخرج راية سوداء لبني العباس ثم تخرج من خراسان أخرى سوداء قلانسهم سود وثيابهم بيض على مقدمتهم رجل يقال له شعيب بن صالح أو صالح بن شعيب من تميم يهزمون أصحاب السفياني حتى ينزل بيت المقدس يوطئ للمهدي سلطانه يمد إليه ثلاثمائة من الشام يكون بين خروجه وبين أن يسلم الأمر للمهدي اثنان وسبعون شهرا ) الملاحم والفتن ، الباب الثاني والتسعون . الممهدون للكوراني ص106 .

عن أبي جعفر عليه السلام قال:

(( يخرج شاب من بني هاشم بكفه اليمنى خال ويأتي من خراسان برايات سود بين يديه شعيب بن صالح يقاتل أصحاب السفياني فيهزمهم )) الملاحم والفتن ، ص48 .

عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه ذكر

(( بلاء يلقاه أهل بيته حتى يبعث الله راية من المشرق سوداء من نصرها نصره الله ومن خذلها خذله الله يأتوا رجلا اسمه كإسمي فيولوه أمرهم فيؤيده الله وينصره )) الملاحم والفتن ، الباب المائة . الممهدون للكوراني ، ص101 .

عن أبي جعفر عليه السلام قال:

(( تنـزل الرايات السود التي تخرج من خراسان إلى الكوفة فإذا ظهر المهدي بمكة بعثت إليه بالبيعة )) الملاحم والفتن ، الباب الرابع والمائة .

عن أبي قلابة عن ثوبان :

((إذا رأيتم الرايات السود خرجت من قبل خراسان فأتوها ولو حبوا على الثلج فإن فيها خليفة الله المهدي )) الملاحم والفتن ، الباب الرابع والتسعون . الممهدون للكوراني ، ص101 . ما بعد الظهور للسيد الصدر (قد) .

عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال:

((رجل من قم يدعو الناس إلى الحق ، يجتمع معه قوم قلوبهم كزبر الحديد لا تزلهم الرياح والعواصف ، ولا يملون من الحرب ولا يجبنون ، وعلى الله يتوكلون ، والعاقبة للمتقين )) الممهدون للكوراني ، ص109 .

عن علي عليه السلام  أنه قال:

( فإذا انقضى ملك بني فلان ، اتاح الله لآل محمد برجل منا أهل البيت ، يسير بالتقى ويعمل بالهدى ، ولا يأخذ في حكمه الرشى ، والله أني لأعرفه باسمه واسم أبيه .....ثم يأتينا ذو الخال والشامتين العادل الحافظ لما استودع فيملأها قسطا وعدلا )) بشارة الإسلام . الممهدون للكوراني ، ص109 .

ونقل الشيخ الكوراني في كتابه الممهدون ص110

(( يخرج رجل قبل المهدي من أهل بيته من المشرق ، يحمل السيف على عاتقه ثمانية أشهر ، يقتل ويقتل ويتوجه إلى بيت المقدس فلا يبلغه حتى يموت )) أقول ولعل الأصح (فلا يموت حتى يبلغه ) .

عن الإمام علي عليه السلام :

((يفرج الله الفتن برجل منا يسومهم خسفا لا يعطيهم إلا السيف يضع السيف على عاتقه ثمانية أشهر هرجا حتى يقولوا والله ما هذا من ولد فاطمة عليها السلام لو كان من ولدها لرحمنا يعري بني العباس وبني أمية )) ما بعد الظهور للسيد الصدر (قد) . الملاحم والفتن ، باب 134 .

 

قال أبو عبد الله (ع) :-

( للقائم غيبتان إحداهما قصيرة و الأخرى طويلة الغيبة الأولى لا يعلم بمكانه فيها إلا خاصة شيعته و الأخرى لا يعلم بمكانه فيها إلا خاصة مواليه في دينه ) الغيبة للنعماني ص 171

و بالإسناد يرفعه إلى أبي بصير عن أبي جعفر ع في حديث طويل إلى أن قال ( يقول القائم ع لأصحابه يا قوم إن أهل مكة لا يريدونني و لكني مرسل إليهم لأحتج عليهم بما ينبغي لمثلي أن يحتج عليهم فيدعو رجلا من أصحابه فيقول له امض إلى أهل مكة فقل يا أهل مكة أنا رسول فلان إليكم و هو يقول لكم إنا أهل بيت الرحمة و معدن الرسالة و الخلافة و نحن ذرية محمد و سلالة النبيين و إنا قد ظلمنا و اضطهدنا و قهرنا و ابتز منا حقنا منذ قبض نبينا إلى يومنا هذا فنحن نستنصركم فانصرونا فإذا تكلم هذا الفتى بهذا الكلام أتوا إليه فذبحوه بين الركن و المقام و هي النفس الزكية فإذا بلغ ذلك الإمام قال لأصحابه ألا أخبرتكم أن أهل مكة لا يريدوننا فلا يدعونه حتى يخرج … ) بحار الأنوار ج 52 ص 307 .

 

 

وأما قولهم :

( نظرا إلى عدم حجية الأقوال المبنية على الأسباب غير المتعارفة كالمنامات شرعا )

 

ويرد عليه :

إن أدلة السيد احمد الحسن ليس مبنية على المنامات فقط ، بل إن السيد احمد دعى العلماء للمناظرة في القرآن الكريم لإثبات إن العلم الذي عنده ليس من تحصيله الخاص بل هو من الإمام المهدي (ع) ولا يقوى أحد على رد ذلك العلم ، واصدر عدة إصدارات في إحكام متشابهات القران وتحدى الجميع بالرد عليها ، وأيضاً تحدى كل من يكذبه من العلماء بالمباهلة قال تعالى

(فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ) (آل عمران:61)

ولم يستجب أحد للمباهلة ، وأيضاً طلب من العلماء أن يطلبوا منه أي معجزة يستدلوا من خلالها على صحة كلامه ورسالته عن الإمام المهدي (ع) وأيضاً لم يستجب أحد لهذا الطلب ، وتفصيل أدلة احمد الحسن  يطول المقام بذكرها فنحيلكم إلى إصدارات أنصار الإمام المهدي (ع) فإنها بلغت لحد الآن اكثر من عشرين إصداراً فان فيها الكفاية لكل طالب حق . إضافة إلى ذلك فان السيد احمد لم يدّع انه التقى بالإمام المهدي (ع) في عالم المنام فقط بل انه التقى به في عالم الشهادة أي في اليقظة . وقد اخبر السيد احمد الحسن بعدة إخبارات لكثير من الأنصار وقد تحققت وأيضاً أُيد من جانب الغيب فقد رأى العشرات من المؤمنين مئات الرؤيات بالأئمة الأطهار (ع) قد أكدوا (ع) لأصحاب الرؤيا صدق السيد احمد الحسن وانه مرسل من الإمام المهدي (ع) وقد وردت روايات كثيرة تشير إلى أن من رأى الأئمة (ع) في المنام فقد رآهم فان الشيطان لا يتمثل بهم .

  1. · عن الرضا (ع) قال

((حدثني أبى عن جدي عن أبيه أن رسول الله (ص)قال من راني في منامه فقد راني لان الشيطان لا يتمثل في صورتي ولا في صورة أحد من أوصيائي ولا في صورة أحد من شيعتهم وان الرؤيا الصادقة جزء من سبعين جزءا من النبوة )) دار السلام ج4 ص272 ،  من لا يحضره الفقيه ج3 ص585 ،بحار الأنوار ج49 ص284 ، كشف الغمة  ج 3   ص 119.

  1. · وعن رسول الله (ص)

((من راني في المنام فقد رآني فان الشيطان لا يتمثل بي في النوم ولا يقظة ولا بأحد من أوصيائي إلى يوم القيامة )) دار السلام ج 4ص273 .

  1. · عن الصادق (ع) انه قال

(( إذا كان العبد على معصية الله عز وجل و أراد الله به خيرا أراه في منامه رؤيا تروعه فينجر بها عن تلك المعصية وان الرؤيا الصادقة جزءا من سبعين جزءا من النبوة )) . الاختصاص للمفيد ص241،بحار الأنوار ج14 ص435 .

عن الرسول (ص)انه قال

(( لا نبوة بعدي إلا المبشرات . قيل يا رسول الله وما المبشرات قال الرؤيا الصالحة)) بحار النوار ج 58 ص193 .

  1. · عن أبي جعفر (ع) قال رجل لرسول الله (ص) في قولة عز وجل : (( لهم البشرى في الحياة الدنيا ))قال هي الرؤيا الحسنة يرى المؤمن فيبشر بها في دنيا  )) بحار الأنوار ج58 ص 181 .

عن جابر بن عبد الله الأنصاري :

(( دخل جندل بن جنادة بن جبير اليهودي على رسول الله (ص) فقال ( … ثم أني رأيت البارحة في النوم موسى بن عمران فقال : يا جندل اسلم على يد محمد خاتم الأنبياء واستمسك بأوصيائه من بعده . فقلت اسلم ! فلله الحمد أسلمت وهداني بك . ثم قال اخبرني يا رسول الله عن أوصياؤك من بعدك لا تمسك بهم ، قال أوصيائي الأثنا عشر ؟قال جندل : هكذا وجدناهم في التوراة وقال يا رسول الله سمهم لي ؟ فقال ….) إلزام الناصب ج1 ص178 .

أيضا قصة إسلام خالد بن سعيد بن العاص الأموي كان سببه انه رأى أباه يجره إلى النار و الرسول محمد (ص)يجره إلى الجنة . فأتى للرسول (ص) وقص الرؤيا واسلم وحسن إسلامه وكان من الذين نصروا الإمام علي (ع)بعد وفاة الرسول (ص) عندما خذله الجميع .

  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • 1
  • 2