raya

فهرس المقال

 

كلمة أخيرة

 

هذا هو القانون الإلهي لمعرفة الحجة وضعته بين يديك ، وقد أثبت لك بأن هذا القانون هو ما نطقت به آيات القرآن الكريم ، وما جاءت به الكتب السماوية ، وهو القانون الذي أكد عليه آل محمد (ع) ، ونصت عليه الروايات الواردة عنهم (ع) ، وأُذكرك بأن هذا القانون هو دليل كل الأنبياء والأوصياء صلوات الله عليهم أجمعين ، وإن الإيمان بأحدهم يستلزم الإيمان بهم جميعاً ، والكفر بأحدهم كفر بهم جميعاً ، بل كفر بمن أرسلهم جل وعلا .

وهذا السيد أحمد الحسن يحتج عليك بهذا الدليل عينه يقول (ع) : (( فدعوتي كدعوة نوح (ع ) وكدعوة إبراهيم (ع) وكدعوة موسى (ع ) وكدعوة عيسى (ع) وكدعوة محمد (ص) أن ينتشر التوحيد على كل بقعة في هذه الأرض . هدف الأنبياء والأوصياء هو هدفي ، وأبين التوراة والإنجيل والقرآن ، وما اختلفتم فيه ، وأبين انحراف علماء اليهود والنصارى والمسلمين وخروجهم عن الشريعة الإلهية ، ومخالفتهم لوصايا الأنبياء (ع) .

إرادتي هي إرادة الله سبحانه وتعالى ومشيئته ، أن لا يريد أهل الأرض إلا ما يريده الله سبحانه وتعالى ، أن تمتلئ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ، أن يشبع الجياع ولا يبقى الفقراء في العراء ، أن يفرح الأيتام بعد حزنهم الطويل ، وتجد الأرامل ما يسد حاجتها المادية بعز وكرامة …… أن …… وأن …… أن يطبق أهم ما في الشريعة ؛ العدل والرحمة والصدق )) .

فانظر ما أنت صانع لنفسك . وإذا كنت ممن يملك قلباً سليماً فيكفيك أن تلاحظ أن دعوة السيد أحمد الحسن وصي ورسول الإمام المهدي (ع) تذكر المسلمين عموماً بأساسيات الدين ؛ من قبيل مبدأ حاكمية الله ، والعودة الى الثقلين ، ويمكنك أن تستدل مدى الإنحراف الذي بلغته الأمة ، ورد عن الإمام الصادق (ع) : (( الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً كما بدأ، فطوبى للغرباء. فقلت: إشرح لي هذا أصلحك الله؟ فقال: مما يستأنف الداعي منا دعاء جديداً، كما دعا رسول الله (ص) )) (غيبة النعماني: 336 – 337).

اللهم اجعل هذه الكلمات خالصة لوجهك ، ولا تأخذني بكثرة ذنوبي واعفُ عني وارحمني أنت مولاي نعم المولى ونعم النصير ، والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله لقد جاءت رسل ربنا بالحق . اللهم أطعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين .

والحمد لله وحده وحده وحده

  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • 1
  • 2