raya

فهرس المقال

الفصل الثاني

هل الرؤيا حجة ؟

للإجابة على هذا السؤال ينبغي أولاً أن نعرف معنى كلمة (حجة) بالكسر هي السنة كما ورد في معجم مختار الصحاح أي إن الحجة هي وجوبية العمل بالرؤيا . ولو فرضنا أن لا حجية للرؤيا لكان وجودها عبثاً وسفهاً والعياذ بالله !! ولاضطرنا ذلك إلى الطعن بالعشرات بل المئات من الأحاديث الصحيحة المعتبرة وضربها عرض الجدار بل الأمر يتعدى إلى القرآن الكريم ففيه آيات كثيرة تثبت صحة الرؤيا عند المؤمن والكافر !!! وهذا لا يحتاج إلى شرح وإطالة لان من ينكر هذا فهو مكابر ومعاند ..

ولعل الذي يستوجب الالتفات إليه هو الإشكال الذي ورد عن الأئمة (ع) حول عدم صدق الرؤيا وتدخل الشيطان في اغلبها واختلاط الصادق بالكاذب منها وكان هذا طبعاً تحذير للناس من إن الرؤيا لا تؤخذ بمجملها فان فيها الصادق والكاذب .

عن الصادق (ع) قال : ( فكر يا مفضل بالأحلام كيف دبر الأمر فيها فخرج صادقها بكاذبها فإنها لو كانت كلها تصدق لكان الناس كلهم أنبياء ولو كانت كلها تكذب لم يكن فيها منفعة ، بل كانت فضلاً لا معنى له فصارت تصدق أحياناً فينتفع بها الناس في مصلحة يهتدي إليها أو مضرة يتحذر منها وتكذب كثيراً لئلا يعتمد عليها كل الاعتماد ). تفسير الأحلام محمد رضا الأنصاري ص14 / دار السلام ج4 ص270 .

وهذا الكلام واضح لا لبس فيه وهو لا يعني أبداً نفي الرؤيا جملة وتفصيلا والحكم بأنها كلها كاذبة مما يستلزم عدم حجيتها وغلق باب الرؤيا بهذه الحجة .

بل أن الأدلة على خطورة ترك العمل بالرؤيا اكبر من أن تهمل ، وخصوصاً أن الروايات التي تحذر من الرؤيا هي نفسها التي تؤيد الرؤيا الصادقة فلماذا نأخذ بجانب ونترك جانب من الرواية نفسها ولعل من المناسب ذكر بعض الروايات على سبيل التذكير بعظمة الرؤيا وكونها من الله:-

  • في كنـز الفوائد للكراجكي في دار السلام ج4 ص236 عن رسول الله (ص) (رؤيا المؤمن تجري مجرى كلام كلم به الرب عبده ) .
  • · دار السلام عن بحار عن الدر المنثور عن عبادة بن الصامت عن الرسول (ص) في قوله تعالى (لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ) قال : هي الرؤيا الصالحة يراها المؤمن لنفسه أو ترى له وهو كلام يكلم به ربك عبده في المنام ) وفي هذا إشارة لحجية الرؤيا على الغير وليس على الرائي .
  • · عن الصادق (ع) ( الرؤيا من الله و……) دار السلام ج4 ص155 .
  • · قال رسول الله (ص) ( الرؤيا الصالحة من الله فإذا رأى أحدكم ما يحب فلا يحدث بها إلا من يحب ، وإذا رأى رؤيا مكروهة فليتفل عن يساره ثلاثاً وليتعوذ الشيطان وشرها ولا يحدث بها أحداً فإنها لن تضره ) دار السلام ج4 ص232 ، من عدة الداعي لابن فهد .

فإذا كانت الرؤيا الصادقة كلام من الله الى العبد في نصوص الأحاديث فهل يصح للعبد أن لا يأخذ بكلام ربه ؟

وأي معصية هذه وأي جحود عظيم ؟!! ، وعلى النقيض من هذا المعنى تجد العبد يكون نبياً بالقدر الذي تكون فيه رؤيته صادقة وبالقدر الذي يعتقده هو بصدق رؤياه والعمل بها ويؤيد هذا المعنى كثير من الروايات هذه بعضها :

  • · دار السلام ج1 ص18 في الكافي عن الإمام الصادق (ع) قال ( رأي ورؤيا المؤمن في آخر الزمان على سبعين جزء من أجزاء النبوة ).
  • · بحث دار السلام ج4 ص156 عن رسول الله (ص)  (الرؤيا ثلاثة … ومنها جزء من 46 جزء من النبوة ) .
  • · نفس الصدر السابق (رؤيا المؤمن الصادقة جزء من سبعين جزء من النبوة) .
  • · نفس المصدر السابق (الرؤيا الصادقة جزء من سبعين جزء من النبوة ).
  • · نفس المصدر السابق (رؤيا المسلم الصالح بشرى من الله وهي جزء من 50 جزء من النبوة ).
  • · نفس المصدر السابق ( رؤيا المؤمن جزء من 40 جزء من النبوة ).

وبالاعتماد على كون الرؤيا الصادقة هي بمقام كلام الله للعبد فان الحصيلة تكون أن الرؤيا الصادقة من النبوة وبحسب صدق الرؤيا وتصديق الرائي ولذلك كانت هناك نسبة 40 أو 46 أو 50 أو 70 أو 100 من المئة من النبوة أي إنها في هذه الحالة الأخيرة تكون (أي الرؤيا) نبوة كاملة ويكون صاحبها نبي نبأه الله (وهذا المعنى عرفته من السيد احمد الحسن حفظه الله علماً إن العلماء لم يقفوا على تحديد المعنى لهذا الاختلاف بالنسب على مر الأزمان) ولعل هذا المعنى يكون جلياً من الأحاديث التالية :-

1- دار السلام ج1 ص9 /في آمالي الشيخ بإسناده عن أمير المؤمنين (ع) قال: (رؤيا الأنبياء وحي) وفي حديث آخر (كلام الله عزوجل ليس بنحو واحد منه ما كلم الله عزوجل به الرسل ومنه ما قذف في قلوبهم ومنه رؤيا يراها الرسل ).

2- دار السلام ج1 ص9 في الكافي عن أبي جعفر (ع) في قوله تعالى ( وكان رسولاً نبيا ) إن النبي الذي يرى في منامه .

3- في الكافي عن الرضا (ع) ( أن الرسول الذي ينـزل عليه جبرائيل فيراه ويسمع كلامه وينـزل عليه الوحي وربما يأتي في منامه نحو رؤيا ابراهيم (ع) ).

4- في الكافي عن زراره عن أبي جعفر (ع) ( قال النبي (ص) لا يعاين ملكاً إنما ينـزل عليه الوحي ويرى في منامه ، قلت ما علمه في منامه إذا رأى إن هذا حق ؟ قال يبينه الله حتى يعلم إن ذلك حق ) .

5- وفي كتاب الغايات لجعفر بن احمد القمي قال رسول الله (ص) ( خياركم أولوا النهى قيل يا رسول الله ومن هم أولوا النهى ؟ فقال (ص) ( أولوا النهى أولوا الأحلام الصادقة ) .

أما الجانب الآخر الذي يوجب عدم إهمال الرؤية هو الأحاديث الواردة برؤية أهل البيت ( من رآنا فقد رآنا ) وهي كثيرة ومتواترة أما تفصيلها فنتركه إلى فصل لاحق ونكتفي بالإشارة إليه بهذا الموضع فقط .

وهناك جانب آخر تشير له الأحاديث يوجب العقوبة والعذاب وغضب الله في حالة الاستخفاف بالرؤية وهي حالة ادعاء الرؤية ولم يكن رآها :-

1- دار السلام ج1 ص391 ( أفرى الفرى من ادعى إلى غير أبيه وأفرى الفرى من أرى عينه ما لم تريا ).

2- نفس المصدر قال رسول الله (ص) ( من كذب في الرؤيا متعمداً كان كمن عقد شعيرة في القيامة )

3- نفس المصدر قال (ص) ( من أعتى الناس من قتل غير قاتله أو طلب بدم الجاهلية في الإسلام أو بصر بعينه ما لم يبصر ) .

قال ابن الأثير توضيحاً للمعنى ( لأنه كذب على الله فانه (أي الله) هو الذي يرسل ملك الرؤيا ليريه المنام ) نفس المصدر السابق .

وتعقيباً على هذا المعنى نجد إن الله سبحانه وتعالى يصف من يدعي الرؤيا ولم يكن يراها بأنه أعتى الناس بل ساواه بالقاتل بغير الحق !!

فإذا كانت الرؤيا ليست بذات اثر وما هي إلا خرافة لاحق فيها فما هو الداعي إلى كل هذا التهديد والوعيد لمن يدعيها كذباً أو أن يكتمها في بعض التفاسير وذلك عند ذكر الآية (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّه)(البقرة: 140) .

وقد ورد في السنة النبوية ومنهاج آل بيته الصادقين عليهم افضل الصلاة والسلام روايات كثيرة حول التشرف برؤيتهم في عالم الرؤيا وطلب بعض الحاجات ونذكر في هذا البحث ما يتيسر لنا من تلك الروايات:

(أ) - في رؤية سيد الأنام عليه وعلى اله الصلاة والسلام :

1- في فلاح السائل للسيد رضي الدين علي بن طاووس (قدس سره) … عن سهل بن صفه قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : من أراد أن يرى رسول الله (ص) في منامه فليصل العشاء الآخرة وليغتسل غسلاً نظيفاً ، وليصل أربع ركعات بأربعمائة مرة آية الكرسي ، وليصلي على محمد وال محمد ألف مرة ، وليبيت على ثوب نظيف لم يخلع عليه حلالاً ولا حرام وليضع يده اليمنى تحت خده الأيمن وليسبح مائة مرة (سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله) وليقل (ما شاء الله) فانه يرى النبي (ص) في منامه .

2- رواه السيد المعظم المذكور رحمه الله في مهج الدعوات وذكر شرحاً طويلاً وخواصاً عجيبة وفيه أن جبرائيل قال للنبي (ص) : يا محمد من قرأ هذا الدعاء وقت النوم خمس مرات على طهارة فانه يراك وتبشره بالجنة ومن كان جائعاً او عطشناً ولا يجد ما يأكل ولا ما يشرب أو كان مريضاً فليقرأ هذا الدعاء فان الله يفرج عنه ما هو فيه و … والدعاء هو ( سبحان الله العظيم وبحمده سبحانه من اله ما أقدره وسبحانه من قدير ما أعظمه وسبحانه من عظيم ما اجله ……).

3- تفسير البرهان للقرآن عن كتاب خواص القرآن عن النبي (ص) انه قال : من قرأ سورة المزمل كان له من الأجر كمن عتق رقاباً في سبيل الله بعدد الجن والشياطين ، ورفع الله عنه العسر في الدنيا والآخرة ، ومن أدمن قراءتها رأى النبي (ص) في المنام وقال رسول الله (ص) : من قرأها دائماً رفع الله عنه العسر في الدنيا والآخرة ورأى النبي (ص) في المنام فليطلب منه ما يشتهي فوائده .

قال الصادق (ع) من أدمن قراءتها رأى النبي (ص) وسأله ما يريد وأعطاه الله كما يريده من الخير .

4- عن الصادق (ع) : من قرأ سورة القدر بعد صلاة الزوال وقبل الظهر أحد وعشرين مرة لم يمت حتى يرى النبي (ص) .

5- في كتاب جذب القلوب إلى ديار المحبوب وهو تاريخ المدينة لعبد الحق الدهلوي إن من أسباب لقاء سيد الأنام عليه واله الصلاة والسلام في المنام : مداومة الصلاة عليه بهذه الصيغة طاهراً ( اللهم صلي على محمد واله وسلم كما تحب وترضى )

وفيه أيضاً من داوم على هذه الصلاة تحصل له تلك السعادة ( اللهم صلي على روح محمد في الأرواح اللهم صلي على جسده في الأجساد اللهم صلي على قبره في القبور) .

وفيه من قال يوم الجمعة ألف مرة ( اللهم صلي على محمد النبي الأمي ) رآه (ص) في النوم أو رأى منزله في الجنة ، وإلا فليكرره في خمس جمعات يرى بظل الله ما فيه مسرته .

6- كتاب جذب القلوب إلى ديار المحبوب أن من صلى في ليلة الجمعة ركعتين يقرأ في كل منهما بعد الحمد أحد عشر مرة آية الكرسي وإحدى عشر مرة سورة الإخلاص ويقول بعد السلام ألف مرة ( اللهم صلي على محمد النبي واله وسلم) رأى النبي (ص) في النوم فان كان نصيبه فلا تجاوز عن ثلاث جمعات وقد جربه بعض الفقراء .

7- وفيه أيضاً روي انه من صلى ليلة الجمعة ركعتين يقرأ فيها بعد الحمد خمساً وعشرين مرة سورة الإخلاص ويقول بعد الصلاة ألف مرة (صلي على النبي الأمي) رأى النبي (ص) .

8- فيه عن سعيد بن عطا إن من نام على فراش طاهر وتوسد عينيه وقرأ هذا الدعاء رآه (ص) في المنام :( اللهم اني أسألك بجلال وجهك الكريم أن تريني في منامي وجه نبيك محمد رؤية تقر بها عيني وتشرح بها صدري وتجمع بها شملي وتفرج بها كربتي وتجمع بيني وبينه يوم القيامة في الدرجات العلى ثم لا تفرق بيني وبينه يوم القيامة أبداً يا ارحم الراحمين)

9- في بعض مجاميع الدعوات : من أراد أن ير سيد البريات في المنام فليصلي ركعتين بعد صلاة العشاء بأي صورة أراد ثم يقرأ هذا الدعاء ( بسم الله الرحمن الرحيم يا نور النور يا مدبر الأمور بلغ مني روح محمد وأرواح آل محمد (ص) تحية وسلاماً) .

10- في مصباح الكفعمي … من أراد رؤية أحد من الأنبياء والأئمة والناس او الوالدان في نومه فليقرأ والشمس و الليل والقدر والجحد والإخلاص والمعوذتين ثم يقرأ الإخلاص مائة مرة ويصلي على النبي مائة مرة وينام على الجانب الأيمن على وضوء يرى من يريد ويكلمهم بما يريد من سؤال وجواب .

قال (ره) رأيت في نسخة أخرى هذا بعينه غير انه يفعل بذلك سبع ليال بعد الدعاء الذي أوله ( اللهم أنت الحي الذي لا يوصف ……).

11- روى شيخ الطائفة في مصباح المتهجد … عن أبي  عبد الله (ع) انه قال : لو قرأ رجل ليلة ثلاث وعشرين من رمضان إنا أنزلناه ألف مرة لأصبح وهو شديد اليقين بالاعتراف بما يختص به فينا ، وما ذلك إلا لشيء عاينه في نومه .

12- وفيه أن من قرأ سورة القدر عند نزول الشمس مائة مرة أراه الله النبي (ص) في منامه والظاهر من سياق كلامه انه مروي عنه ، وفي مصباح الكفعمي (ره) من قرأها عند زوال الشمس مائة رأى النبي (ص) في نومه .

13- وفيه من أدمن تلاوة سورة الجن رأى النبي (ص) وسأله فيما يريد . وفيه من قرأ سورة الكافرون نصف الليل من ليلة الجمعة رأى النبي في منامه .

14- البرقي في المحاسن … عن علي بن خالد عمن حدثه عن أبي جعفر (ع) قال من ختم القران بمكة  لم يمت حتى يرى رسول الله (ص) ويرى منزله في الجنة ورواه في الفقيه عن علي بن الحسين (ع) .

15- السيد الأجل رضي الدين بن طاووس (ره) في الإقبال بحذف الإسناد عن ابن عباس قال : قال رسول الله (ص) من صلى يوم الجمعة في شهر رجب ما بين الظهر والعصر أربع ركعات يقرأ في كل ركعة الحمد مرة وآية الكرسي سبع مرات والتوحيد خمس مرات ثم قال ( استغفر الله الذي لا اله إلا هو واسأله التوبة ) عشر مرات كتب الله تبارك وتعالى له في يوم يصليها إلى أن يموت كل يوم ألف حسنة إلى أن قال: ولا يخرج من الدنيا حتى يرى مقعده من الجنة .

وللغرض نفسه في جمال الأسبوع عن النبي (ص) قال : من صلي ليلة الجمعة أربع ركعات يقرأ فيها قل هو الله أحد ألف مرة في كل ركعة مائتين وخمسين مرة لم يمت حتى يرى الجنة أو يرى له .

وفي جامع الأخبار عن رسول الله (ص) انه قال : من صلى علي ألف مرة لم يمت حتى يبشر بالجنة

وفي رسالة الشهيد الثاني في الجمعة عنه (ص) قال : من صلى علي يوم الجمعة ألف مرة لم يمت حتى يرى مقعده في الجنة .

16- في جنة الواقية للكفعمي عن دروع الواقية إن جبرائيل (ع) نزل بهذا الدعاء على رسول الله (ص) وهو يصلي خلف المقام وذكر له فضيلة عظيمة منها ، ومن دعا به ثم نام على طهارة رآك في نومه . والدعاء( بسم الله الرحمن الرحيم سبحانك أنت الله رب العرش العظيم سبحانك أنت الله الرحمن الرحيم ……)

17- في الإقبال في أعمال شهر شعبان عن النبي (ص) قال : من تطهر ليلة النصف من شعبان فاحسن الطهر ولبس ثوب نظيف ثم خرج إلى مصلاه وصلى العشاء الآخرة ثم صلى بعدها ركعتين يقرأ في أول ركعة الحمد وثلاث آيات من أول البقرة وآية الكرسي وثلاث آيات من آخرها وفي الثانية الحمد مرة وقل أعوذ برب الناس سبع مرات والفلق سبع مرات والتوحيد سبع مرات ثم يسلم ويصلي بعدها أربع ركعات يقرأ في أول ركعة يس وفي الثانية حم والدخان وفي الثالثة آلم السجدة وفي الرابعة تبارك ثم يصلي بعدها مائة ركعة يقرأ في كل ركعة الحمد مرة والتوحيد عشر مرات ، قضى الله تعالى له ثلاث حوائج أما في عاجل الدنيا أو في آجل الآخرة ثم إن سئل الله أن يراني في ليلته يراني .

18- في بعض المجاميع عند أمير المؤمنين (ع) قال : أني إذا اشتقت إلى رسول الله (ص) اصلي صلاة العبهر (النرجس . الياسمين) في أي يوم كان فلا ابرح من مكاني حتى أرى رسول الله (ص) في المنام ، قال بن منهال جربته سبع مرات وهي : ( أربع ركعات يقرأ فاتحة الكتاب مرة ، وإنا أنزلناه عشر مرات ويسبح خمس عشر مرة (سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر) ثم يركع ويقول ثلاث مرات سبحان ربي العظيم ويسبح عشر مرات ، ثم يرفع رأسه ويسبح ثلاث مرات ثم يسجد ثانياً كما وصفت إلى أن يتم أربع ركعات بتسليمة واحدة فإذا فرغ لا يتكلم مع أحد حتى يقرأ فاتحة الكتاب عشر مرات وإنا أنزلناه عشر مرات ويسبح ثلاث وثلاثين مرة ثم يقول : صلى الله على النبي الأمي جزى الله محمداً عنا ما هو أهله ومستحقه ) ثلاثة وثلاثين مرة من فعل كذا وجد ملك الموت وهو ريان …

19- وفي الفصل الثامن والعشرين من جنة الواقية المعروف بالمصباح للكفعمي رحمه الله في شرح دعاء المجير انه مروي عن النبي (ص) نزل به جبرائيل وهو يصلي في مقام ابراهيم وذكر من جملة فضائله ( ومن صام ثلاثاً وقرأه سبعاً ونام على ظهره رآك في نومه )

20- عن مجموعة الدعوات للشيخ الجليل أبي محمد هارون بن موسى التلعكبري قال : من أراد أن يرى النبي (ص) في منامه فليقم ليلة الجمعة فيصلي المغرب ثم يدوم إلى الصلاة إلى أن يصلي العتمة ولا يكلم أحد ثم يصلي ويسلم في ركعتين يقرأ فيها بفاتحة الكتاب مرة واحدة وقل هو الله أحد سبع مرات ، ويسجد بعد تسليمه ويصلي على النبي (ص) سبع مرات ويقول ( سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ) سبع مرات ثم يرفع رأسه من السجود ويستوي جالساً .

21- في حاشية جنة الوافي للشيخ ابراهيم الكفعمي (ره) قال : رأيت في كتاب خواص القرآن أن من قرأ ليلة الجمعة بعد صلاة يصليها من الليل الكوثر ألف مرة وصلى على محمد واله ألف مرة أي النبي (ص) في نومه .

(ب ) - روايات في رؤية الأئمة (ع) وبعض الحاجات :

1- في  فلاح السائل للسيد رضي الدين بن طاووس ما لفظه : إذا أردت رؤيا مولاك أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) في منامك فقل عند مضجعك ( اللهم أني أسألك يامن له لطف خفي وأياديه باسطة لا تنقضي أسألك بلطفك الخفي الذي ما لطفت به لعبد إلا عفى أن تريني مولاي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في منامي) .

2- في البحار عن الشيخ المفيد … عن موسى بن جعفر (ع) قال الراوي سمعته يقول من كانت له إلى الله حاجة وأراد أن يراها وان يعرف موضعه (من الله) فليغتسل ثلاث ليالي يناجي بنا ، فانه يرانا ويغفر له بنا ولا يخفى عليه موضعه ، قلت : سيدي فان رجلاً رآك في المنام وهو يشرب النبيذ ؟ قال ليس النبيذ يفسد عليه دينه ، إنما يفسد عليه تركنا وتخلفه عنا .

3- في دار السلام ج1 ص20 عن أبي عبد الله الصادق (ع) إن من ينتظرنا جانباً ويريد معرفة خبره فليكتب هذه الأحرف في كفه ويرقد فانه يأتيه بعض الأرواح فكل ما سال عنه يجيبه : بسم الله بهت هت فهت لهت لهت .ويذكر رسم لطلسم معقد كبير .

4- في فتح الملك المجيد للشيخ احمد الديوري عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) انه قال : من أراد أن يريه الله في منامه ما يريد فليصلي ست ركعات قبل أن ينام يقرأ في الركعة الأولى الفاتحة مرة والشمس وضحاها سبع مرات وفي الثانية الفاتحة والليل إذا يغشى سبع مرات وفي الثالثة الفاتحة والضحى سبعاً وفي الرابعة الفاتحة و ألم نشرح سبعاً وفي الخامسة الفاتحة والتين سبعاً وفي السادسة الفاتحة وإنا أنزلناه في ليلة القدر سبعاً ، فإذا فرغ أثنى على الله تعالى وصلى على نبيه (ص) ثم يقول : اللهم رب محمد ورب ابراهيم وموسى ورب اسحق ويعقوب ورب جبرائيل وميكائيل واسرافيل وعزرائيل ومنزل التوراة والإنجيل والزبور والفرقان العظيم ارني في منامي الليلة ما أنت اعلم به مني فان رأى في ليلة أو في الثانية أو في الثالثة وإلا فما يبلغ السابعة إلا وقد أتاه ويقول الأمر كذا وكذا إنشاء الله تعالى .

5- الشيخ احمد بن فهد الحلي في عدة الداعي عن الباقر (ع) من قرأ سورة ( إنا أنزلناه في ليلة القدر) مائة مرة رأى الجنة قبل أن يصبح ورواه الكفعمي في مصباحه عن الصادق (ع) .

6- المجلد الأول من المجموع الرائق من أزهار الحدائق في باب منافع القرآن الكريم المروية عن الأئمة (ع) أن من قرأ سورة الإخلاص ألف مرة في يوم وليلة لم يمت حتى يرى مقعده في الجنة . ورواه الكليني عن محمد بن يحيى … عن ابي جعفر (ع) وزاد في آخره أو يرى له وفي مصباح الكفعمي عن النبي (ص) إن من قرأها ألف مرة لم يمت حتى يرى مكانه في الجنة أو يرى له .

7- في مصباح الزائر عن سلمان الفارسي (ره) عن النبي (ص) إن من صلى ليلة السابعة من رجب أربع ركعات بالحمد مرة والتوحيد والمعوذتين ثلاثاً ويصلي على النبي (ص) عند الفراغ عشر مرات والتسبيحات الأربعة عشر مرات أظله الله تحت العرش إلى أن قال : ولا يخرج من الدنيا حتى يرى مكانه من الجنة .

8- وفيه عن النبي (ص) من صلى ليلة الثانية والعشرين من رجب ثمان ركعات بالحمد والجحد سبع مرات ، وإذا فرغ من الصلاة صلى على النبي (ص) عشر مرات واستغفر الله عز وجل سبع مرات فإذا فعل ذلك لم يخرج من الدنيا حتى يرى مكانه من الجنة .

9- في الإقبال عن النبي (ص) : من صلى ليلة العشرين من شعبان أربع ركعات يقرأ في كل ركعة الحمد مرة وإذا جاء نصر الله والفتح خمسة عشر مرة ، فوالذي بعثني بالحق نبياً انه لا يخرج من الدنيا حتى يرى في نومه مقعده من الجنة ويحشر مع الكرام البررة .

10- روي عن الشيخ في المصباح عن الباقر (ع) قال : قال رسول الله (ص) من صلى ليلة النصف من شعبان مائة ركعة يقرأ في كل ركعة الحمد مرة وقل هو الله أحد عشر مرات لم يمت حتى يرى منزله في الجنة أو يرى له .

11- في كتاب عمل شهر رمضان عن كتاب كنز اليواقيت تأليف أبي الفضل ابن محمد الهروي بإسناده عن النبي (ص) قال : من صلى ركعتين في ليلة القدر فقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة ، وقل هو الله أحد سبع مرات ، فإذا فرغ ، يستغفر سبعين مرة ، فما دام لا يقوم من مقامه حتى يغفر الله لهُ و …ولا يخرج من الدنيا حتى يرى ذلك كله .

12- القطب الراوندي في الخرايج عن الحسين بن الوشاء قال كنا عند رجل بمرو ، وكان معنا رجل واقفي اسمه ابراهيم فقلت له : اتق الله يا ابراهيم قد كنت مثلك وقد نور الله قلبي ، فصم الأربعاء والخميس والجمعة واغتسل وصلّ ركعتين يريك في منامك ما تستدل به على هذا الأمر فرجعت إلى البيت وقد سبقني كتاب أبي الحسن (ع) يأمرني فيه إن ادعوا إلى هذا الأمر ذلك الرجل فانطلقت إليه فأخبرته وقلت : الحمد لله أستخيره مائة مرة وقلت له : أني وجدت كتاب أبي الحسن الرضا (ع) قد سبقني إلى الدار أن أقول لك ما كنا فيه وأني لأرجوا أن ينور الله قلبك فافعل ما قلت لك من الصوم والدعاء فاتاني يوم السبت في السحر فقال لي : اشهد انه الإمام المفترض الطاعة ، فقلت : وكيف ذلك ، قال : أتاني البارحة في المنام ، فقال يا ابراهيم لترجعن إلى الحق وزعم انه لم يطلع عليه إلا الله تعالى .

وهذه الرؤيا العظيمة التي غيرت ابراهيم الواقفي من اعتقاده الفاسد إلى الطريق القويم طريق محمد وال محمد (ع) رغم انه لم يتشرف بلقاء الإمام الرضا (ع) فهل اعتبر هذا الواقفي الرؤيا غير حجة أم اسلم لآيات الله وكان من الطائعين … وأقول لكل واقفيين هذا الزمان هل لكم أن تصوموا ثلاثة أيام وتغتسلوا وتصلوا ركعتين لكي تحفظوا أنفسكم من (النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ ) إلى متى تحاربون إمامكم ولكن والله لم تبقى لكم حجة تعتذرون بها إمام الله وان الإمام (ع) قادم لا محالة حاملاً سيفه على عاتقه غضبان أسفاً فأين تولون الدبر يا نبذة الكتاب وشذاذ الأحزاب …

وأوردت أنفاً ما يقارب الأربعون من العبادات المسندة بالروايات عن أهل البيت (ع) وعن طريق أهم الروات عند الشيعة واهم الكتب المعتبرة وهي إقرار من الأئمة بحجية الرؤيا بل بوجوب العمل بهذا النهج للوصول إلى حقائق الأشياء ولتجاوز المحن التي تتخطى حدود الإمكان عند الإنسان لقصور ولمحدودية قابلياته واستيعابه للأمور فأوجدوا لنا هذا الطريق السهل وهو يناسب جميع الفئات المثقفة والأمية ، العلماء والعامة والشيوخ والشباب والنساء وكل الناس بدون أي استثناء ليكون لنا مرشداً الى طريق الحق يغني الإنسان طالب الحق عن كثير من العناء الذي قد لا يوصله إلا إلى الضلال ويكون له اطمئنان كامل لأنه من الله وليس من بشر تحركه المصالح والأهواء أولاً وأخيراً طريق اختاره لنا الأئمة (ع) أي انه طريق اختاره الله فمن يسلك هذا الطريق يستحق أن يكون من الذين يؤمنون بالغيب (الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُولَئِكَ عَلَى هُدىً مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (البقرة 1-5) . وأخيراً أقول حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وإنا لله وإنا إليه راجعون وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون والحمد لله رب العالمين .

إذن نخرج بنتيجة واضحة وأكيدة من هذه الأحاديث والروايات القليلة بحجية الرؤيا ولو كان هنالك إمكانية فان الأحاديث الكثيرة في هذا المضمون وتحقيقها لاتسعه المجلدات وارى في هذا المقدار حجة دامغة لكل منكر ومستخف بالرؤيا ومن لم يقنع بهذا فلن يزيدهُ الأكثر إلا عناداً وكفرا …

وبعد أن ثبتت حجية الرؤيا الصادقة وجب علينا أن نميز الصادقة من الكاذبة .

 

  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • 1
  • 2