raya

فهرس المقال

المقدمة

ذكر ثقة الإسلام الكليني في الكافي عن أبي الحسن الأول (ع) قال أن الأحلام لم تكن فيما مضى في أول الخلق ، وإنما حدثت . فقلت وما العلة في ذلك . فقال إن الله عز ذكره بَعثَ رسولاً إلى أهل زمانه فدعاهم إلى عبادة الله وطاعته . فقالوا: إن فعلنا ذلك فما لنا فوالله ما أنت بأكثرنا مالاً ولا بأعزنا عشيرة . فقال: إن أطعتموني أدخلكم الله الجنة ، وان عصيتموني أدخلكم الله النار . فقالوا: فما الجنة ، وما النار فوصف لهم ذلك . فقالوا متى نصير إلى ذلك فقال: إذا متم .

فقالوا : لقد رأينا أمواتاً صاروا عظاماً ورفاتاً ، فازدادوا له تكذيباً وبه استخفافاً . فاحدث الله بينهم الأحلام ، فأتوه فاخبروه بما رأوا  وما أنكروا من ذلك . فقال إن الله عز وجل ذكره أراد أن يحتج عليكم بهذا ، هكذا تكون أرواحكم إذا متم وان بليت أبدانكم ، تصير الأرواح إلى عقاب حتى تبعث الأبدان . قيل أي كما أن في النوم تنام أرواحكم بما لم يظهر أثره على أجسادكم ولا يطّلع من ينظر إليكم عليه ، كذلك نعيم البرزخ وعذابه . الكافي ج8 ص90 .

هكذا بدأت الرؤيا مع بني البشر كما ترويها لنا رواية أهل البيت (ع) وعلة الرؤيا هو ربط الإنسان بعالم الغيب وانتزاعه من عالم المادة وهو عالم الوهم لا الحقيقة والإنسان كلما زادت علائقه بالدنيا وانس بها ازداد بعده عن الآخرة واستوحش منها والرؤيا كما هو واضح من الرواية النافذة التي دلت بنو آدم على الحقيقة ، ولولاها لضلوا سواء السبيل . أذن فالإيمان بالرؤيا يعكس مدى إيمان الإنسان بالعالم الآخر ، وهو بالتالي الإيمان بالله سبحانه وتعالى ، ومن يكفر بالرؤيا فهو كافر بالله بجميع المقاييس العقائدية . ويكون كفره بمقدار إنكاره وكل بحسبه وسواء شعر بذلك أم لم يشعر فلا فرق بين الأمرين …

واقصد بالرؤيا طبعاً الصادقة المؤيدة بقرائن مصداقيتها …

وهنا هو بيت القصيد إذ إن الرؤيا لها فيض واسع جداً . يختلط فيه الصادق بالكاذب ، فإذا ثبت صدقها كانت حجة ملزمة ، هذا بصريح الروايات وإذا لم تكن لم يعتنى بها وبين هذا وذاك ضيع اغلب الناس الرؤيا جملة وتفصيلا وأطلقوا أحكاماً لم ينزل الله بها من سلطان فقالوا (الرؤيا ليست حجة) وتنازل بعضهم قليلاً فقال (الرؤيا حجة على صاحبها مولاي) !!!

وهذا كله كلام غير صحيح وعاري عن الصحة ، وغير موجود في سنة محمد وال محمد (ص) أما الموجود فهو مناقض تماماً لما يدعون وهذا ما سوف استعرضه في هذا البحث المتواضع لتكون الناس على بينة والله ولي التوفيق والحمد لله رب العالمين حمداً كثيراً مباركاً لا نهاية له وكما يليق بجلاله …

 

  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • 1
  • 2