raya

فهرس المقال


الفصل الثالث

طالع المشرق

 

وردت كثير من الروايات التي سنذكرها لاحقاً تشير الى حدوث علامة تحدث قبل الظهور المقدس في المشرق وهي متمثله بجرم سماوي إذا صح التعبير ( نجم او كوكب او قمر او شهاب او مذنب او ما شابه ذلك ) وتصف الروايات ان له ذنب طويل يكاد يلتقي طرفاه او تغض النظر عن ذلك الذنب في روايات اخرى، ومن الملاحظ ان تلك العلامة التي تضمنتها الروايات الاخرى وردت في الروايات تسبق الإمام (ع) بل ان حدوثها يعني الإيذان ببدء الظهور وكون موقعها في جميع الروايات واحد مع اختلاف التسمية فمرة ( نجم ومرة كوكب و...) مما يعني انها جميعا ربما ترمز الى مصداق واحد ... والصفة الاخرى لها ان الائمة (ع) عندما يذكرونها يحددون مكان حدوثها او حلولها في المشرق وهي تنحصر في العراق و ايران من الناحية المكانية الجغرافية ومن الناحية الرمزية فهي ترمز للشروق او بداية الشروق والفجر أي فجر ظهر الامام المهدي(ع)، والله اعلم.

وقبل ان نستعرض روايات ( الجرم السماوي ) نستعرض بعض الروايات التي تشبه اهل البيت (ع) بمثل تلك المسميات حتى تكون قاعدة نستند عليها في الانطلاق بالبحث، والله ولي التوفيق.

 

ü عن امير المؤمنين (ع): ( مثل اهل بيتي مثل النجوم ، كلما افل نجم طلع نجم ) بحار الانوار ج24 ص82.

ü وعنه (ع): ( الا وان مثل آل محمد (ص) كمثل نجوم السماء، اذا هوى نجم طلع نجم فكأنكم قد تكاملت فيكم الصنائع واراكم ما كنتم تأملون ) بحار الانوار ج24 ص 82.

ü عن ابي عبد الله (ع) : ( يأتي على الناس زمان يصيبهم فيها سبطة يأزرهم فيها كما تأزر الحية في حجرها فبينما هم كذلك إذ طلع عليهم نجم .. ) بحار الانوار ج52 ص22.

ü سألت ام هاني الامام الباقر (ع): ( ما معنى قوله عز وجل ( فلا اقسم بالخنس ) ؟ فقال (ع) : يا ام هاني امام يخنس نفسه حتى ينقطع عن الناس علمه سنة ستين و مائتين ثم يبدو كالشهاب الواقد في الليلة الظلماء فإذا ادركت ذلك الزمان قرت عينك ) غيبة النعماني ص150.

ü عن الامام الصادق (ع) : ( كيف انتم اذا بقيتم شيئاً من دهركم لا ترون اماماً واستوت اقدام عبد المطلب كأسنان المشط فيما انتم كذلك اذا طلع لكم نجمكم فأحمدوا الله واشكروه ) الملاحم والفتن لابن طاووس ص158.

ü عن ابي عبد الله (ع) : ( والنجم والشجر يسجدان ، قال النجم رسول الله ، والشجر امير المؤمنين والائمة (ع) ) تأويل الآيات ص611.

ü وعنه (ع) : ( النجم الثاقب ، قال ذاك رسول الله (ص) ) البحار ج24 ص70 .

ü وعنه (ع) : ( الزجاجة كأنها كوكب دري ، فاطمة كوكب دري بين نساء اهل الدنيا ) الكافي ج1 ص195.

ü عن امير المؤمنين (ع): ( قول يوسف (ع) لأبيه والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين ، فالاحد عشر اخوته ، والشمس ابوه ، والقمر امه ) بحار الانوار ج10 ص86 .

ü عن ابي عبد الله (ع9 : ( قال العلامات الائمة والنجم رسول الله (ص) وامير المؤمنين (ع) ) تأويل الآيات ص257.

وكلام اهل البيت (ع) و القرآن يزخر بتلك المسميات التي يصف بها اهل البيت (ع) والانبياء والاوصياء (ع) بالنجوم والكواكب او مشابهاتها.

واكتفي بتلك الروايات القليلة للإستدلال بهذا المعنى وإلا فأن الكتب مليئة بها ..

ونستفاد من تلك النتيجة ان اعتبار تلك العلامة ( الجرم السماوي ) شخص وارد بل انه ارجح وهو اقرب للطرح الرمزي الذي نهجه اهل البيت (ع) في سرد الاحداث والشخصيات اثناء مراحل الظهور المقدس ..

 

نستعرض بعض روايات الظهور المقدس التي تعرضت لذكر تلك العلامة ( الجرم السماوي ) بدون تعليق عليها:-

  • · خطبة لأمير المؤمنين (ع) : ( ألا وان لخروجه علامات عشر ، فأولهن طلوع الكوكب المذنب ويقارب من المجاري واي قرب ويتبع به هرج وشغب فتلك او علامات المغيب ... ) الملاحم والفتن لابن طاووس ص137.
  • · عن رسول الله (ص) : ( ... وقعود الصبيان على المنابر ويكون الكذب طرفا والغي مغنماً ويجفو الرجل والديه ويبر صديقه ويطلع الكوكب المذنب ... ) تفسير القمي 2 / 303/ ص303.
  • · ذكر نعيم بن حماد في الملاحم لابن طاووس ص43 : ( علامة تطلع من المشرق كالقرن ) .
  • · عن رسول الله (ص) : ( كيف انت إذا استيأست امتي من المهدي فيأتيها مثل قرن الشمس يستبشر به اهل السماء واهل الأرض ) كتاب الرجعة للميرزا محمد الاسترابادي ص40.
  • · عن سطيح الكاهن : ( إذا غارت الاخيار وقادة الاشرار وظهرت الطغام المستحلي الحرام في حرمة الاسلام واختلفت الكلمة و خفت الذمة وقلت الحرمة وذلك عند طلوع الكوكب الذي يفزع العرب وله شبيه الذنب .... ثم يقبل البربر بالرايات الصفر ) بحار الانوار ج 50 ص8 .
  • · عن الامام الصادق (ع) : ( اما والله ليغيبن عنكم مهديكم حتى يقول الجاهل منكم ما لله في آل محمد حاجة ثم يقبل كالشهاب الثاقب فيملأها عدلاً كما ملأت ظلماً وجوراً ) بشارة الاسلام ص164 .
  • · عن كعب الاحبار : ( انه يطلع نجم من المشرق قبل خروج المهدي له ذنب يضيء) بشارة الاسلام ص258 .
  • · عن امير المؤمنين (ع) : ( الا وان لخروجي علامات عشر ، اولها تخريق الرايات في ازقة الكوفة وتعطيل المساجد وطلوع الكوكب المذنب واقتران النجوم وهرج و مرج وقتل ونهب و .... فإذا تمت العلامات قام قائمنا ... ) بشارة الإسلام  ص 103 .
  • · عن رسول الله (ص) : ( .... وفي الخمسين والمائة ظهور الزنادقة وفي الستين والمائة جوع سنة او سنتين ، فمن ادرك ذلك فليدخر من الطعام وينقض شهاب من المشرق الى المغرب وهذه يسمعها كل احد ... ) الملاحم والفتن ص95 .
  • · عن كعب الاحبار : ( هلاك بني العباس عندكم يظهر في الخوف والداهية ما بين العشرين الى اربع وعشرين نجم يرمي به شهاب ينقض من السماء معه صوت شديد حتى يقع في المشرق ثم يلتوي كما تلتوي الحية ، حتى يكاد رأساه يلتقيان و الرجفتان في ليلة التحسين والنجم الذي يرمي به شهاب ينقض من السماء معه صوت شديد حتى يقع في المشرق ثم يصيب منه بلاء شديد ) الملاحم والفتن ص46 .
  • · عن كعب الاحبار : ( ان القائم المهدي من نسل علي اشبه الناس بعيسى بن مريم خلقاً وخلقاً وسيماء وهيئة له غيبة ... ثم يظهر بعد غيبته مع طلوع النجم الآخر وخراب الزوراء وهي الري وخسف المزورة وهي بغداد وخروج السفياني وحرب ولد العباس مع فتيان ارمينية واذربيجان ) بحار الانوار ج52 ص225 .
  • · عن امير المؤمنين (ع) :(... وقرب الوعد وبدا لكم النجم ذو الذنب من قبل المشرق ولاح لكم القمر المنير فاذا كان ذلك فراجعوا التوبة واعلموا انكم ان اتبعتم طالع المشرق سلك بكم مناهج الرسول ...) الكافي ج8 ص63 .

بعد استعراض تلك الروايات تتبلور منها الصورة الخفية لطالع المشرق الذي يمهد لظهور الامام المهدي (ع) والذي اخفته الروايات بين ثناياها تحت عدة مسميات رمزية كما لاحظنا، ولتسليط الضوء اكثر على ذلك نتناول الروايات من عدة محاور :-

  1. 1. تلميح بعض الروايات بأنه شخص وتعطيه ابعاد قدسية عظيمة.
  2. 2. الشمس والقمر في الكتاب والسنة
  3. 3. لماذا تركز اغلب الروايات على المشرق ؟
  4. 4. بعض الإشكالات !!

 

  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • 1
  • 2