raya

فهرس المقال

د- نصت الرواية على ان عوف السلمي يكون مأواه تكريت أي في بغداد والسيد احمد الحسن لم يسبق له ولا لاهله انهم سكنوا بغداد ولا ضواحيها اصلا .

ه- ذكر في ذيل الرواية : ((فأن ظهر السفياني اختفى المهدي ثم يخرج بعد ذلك ))ومن المعلوم ان الامام المهدي (ع) يكون ظهوره بعد السفياني وليس قبله ,فمن ذلك المهدي الذي يكون موجودا قبل ظهور السفياني ثمن يختفي عند ظهور السفياني ثم يظهر بعد ذلك .فلا ينطبق ذلك الا على المهدي الاول من ذرية الامام المهدي (ع) والذي هو اول المؤمنين بالامام المهدي (ع) واسمه احمد كما ذكر في وصية رسول الله (ص) والتي ذكرناها فيما سبق من هذا الحديث .

وبهذا يكزن الشيخ حيدر مشتت قد فتل نفسه بيده وشهد بحق السيد احمد الحسن من حيث لا يعلم ,قال تعالى (يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) (التوبة:32) .

وقديما قال الشاعر :-

وإذا أتتك مذمتي من ناقص        فهي الشهادة لي بأني كامل

21-قول حيدر مشتت : (( ان الرواية التي ذكرتها للاستدلال عليك هو انك من الاصحاب ومن البصرة لم تذكر اسم احمد اول الاصحاب من البصرة حيث تقدم عليه عبدالرحمن بن الاعطف بن سعد وهذا نص الرواية كما في بشارة الاسلام : ((ومن البصرة عبدالرحمن بن الاعطف بن سعد واحمد ومليح وحماد بن جابر )…)) .

ويرد عليه :–

ان التقديم والتأخير يكون بلحاظ والجهة التي أعتبرت في هذا التقدم والتاخر فمرة يكون التقدم رتبي ومرة يكون شرفي ومرة يكون زماني ومرو يكون مكاني … الخ  ولا توجد قاعدة عامه ان كل من ذكر اولا هو افضل او اشرف من الذي يذكر ثانيا وثالثا فربما يكون التقدم في الذكر زماني اعني بلحاظ العمر او بلحاظ المكان أي القرب والبعد من المكان المنتسب اليه او السبق الى السكن فيه , فالقاعدة اذن ليست الشرفية دائما او الاولوية في الايمان .

فنبي الله موسى (ع) افضل من نبي الله هارون (ع)وذكر هارون مرة في القرأن مقدما على موسى (ع)قال تعالى حكاية عن قول السحرة الذين آمنوا بموسى (ع): ((فألقى السحرة سجدا قالوا آمنا بري هارون وموسى )) طه/70 . ولم يدل هذا التقدم على اشرفية هارون على موسى (ع) ولا على اسبقيته في الايمان بالله تعالى .

وايضا رغم فضل الرسول محمد (ص) على فاطمة الزهراء (ع) فقد تقدم ذكرها في حديث الكساء على الرسول (ص)وعلى الامام علي (ع)فقد ورد ما مضمونه : (( ما فلقت سماء مبنية ولا ارضا مدحية … الا في محبة هؤلاء الخمسة فاطمة وابيها وبعلها وبنوها …)) .

وايضا رغم افضلية الرسول محمد (ص) على الامام علي (ع) فقد تقدم ذكر الامام علي (ع)على الرسول محمد (ص) في دعاء الفرج المشهور : ((…يا محمد يا علي  يا علي يا محمد اكفياني فأنكما كافيان وانصراني فأنكما ناصران …)).

وبعد هذا يتضح انه انه لا توجد قاعدة تدل على ان الشرفية او الاولوية للذي يذكر اولا ,وان ما ذكره الشيخ حيدر مشتت ما هو الا سلاح العاجزين .

22- قول الشيخ حيدر مشتت : ((…فأن ادعيت مكابرة القسم بأبي الفضل العباس (ع)او المباهلة اقول لك :لقد ذهب بعض الناس الذين اختلفوا معك وقسم احدهم امام الجميع وفي ضريح ابي الفضل (ع) بعد ان قلت لهم ان قسم ذلك الشخص سوف لايخرج من ضريح الا ان يموت او يمسخ وقد كان احد الرجال قد تحداك وقال اقسم وادخل واخرج من باب ابي الفضل سبع مرات وفعلا كان ذلك ولم يصبه شيء فلا تدعوا بعد ذلك الى القسم والمباهلة لانك قد جربت ذلك فلم تتضح ولم تفلح …)).

ويرد عليه :-

ان الذي قسم بأبي الفضل العباس هو الشيخ حيدر مشتت نفسه والذي لقب نفسه الان بـ( القحطاني ) وانه يخشى الفضيحه لو صرح باسمه الحقيقي لانه كان قد صدق بدعوةالسيد احمد الحسن منذ البداية في عصر الطاغية صدام (لع) وقد بايع السيد احمد الحسن على ان يفديه بالنفس والمال والولد واستمر يدعوا للسيد احمد الحسن اكثر من سنه تقريبا واصدر الشيخ حيدر مشتت ( القحطاني ) كثير من البيانات يشهد فيها وامام  الناس كافة بأن السيد احمد الحسن رسول الامام المهدي وقد صرح لي شخصيا وعدة مرات بأن السيد احمد الحسن وصي ولايعرف حقيقته الا الله تعالى ومستعد اقسم على ما اقول وهذه الحقيقة واضحة ومعروفة لدى الحوزة العلمية في النجف الاشرف ومن شاء فليسأل عنها في النجف الاشرف والعمارة والبصرة والناصرية وبغداد فكل من عرف هذة القضية من هذة المحافظات يشهد بأن الشيخ حيدر مشتت كان تابعا للسيد احمد الحسن اكثر من سنه وكان يدعوا لمناصرة السيد احمد الحسن وبكل قوة  ثم ارتد بعد ذلك  وادعى انه هو اليماني الموعود كذبا وافتراءا ونصحه السيد احمدبأن يرجع عن هذا الادعاء الباطل وعندما امر الشيخ حيدر على ذلك فسقه السيد احمد الحسن وبين كذبه في بيان خاص وزع في اكثر المحافظات .

ودعاه السيداحمد الحسن الى القسم بأبي الفضل العباس (ع) ولم يحزم السيد احمد الحسن لاحد بالذي سيصيب الشيخ حيدر عندما يقسم بأتبي الفضل العباس (ع) وانما قال هو بيد الله انشاء اهلكه او مسخه وان شاء امهله او فضحه بل اني اشهد وامام الله تعالى بأني سمعت السيد احمد الحسن  في ليلة القسم وفي ضريح ابي الفضل  (ع) ويقول : (( اللهم اني  لااسالك  ان تهلكه ولكني اسالك ان تجعل عاره على رأسه الى يوم القيامه)).

نعم ان السيد احمد الحسن اخبر بأن الشيخ  حيدر مشتت اذا قسم بأبي الفضل العباس (ع) لابد ان يعاقب عاجلا او اجلا .

وقسم الشيخ حيدر مشتت على انه هو اليماني الموعود وقبل ان يخرج من الصحن المقدس القى امن الحضرة علبه القبض واحتجزوه للتحقيق وكنت انا حاضرا معه ورأيته كيف فقد توازنه من الخوف وسألوه المسؤلون عدة مرات عن سبب حلفه بأبي الفضل (ع) فأمتنع عن الجواب وانكر انه اليماني ثم فقد اخلاقه واصبح كالمرعوب واخذ ينادي اصحابه الذين ارتدوا معه قائلا لهم : امسكوا بالشيخ ( السيد ) احمد فأنه يدعي انه ابن الامام .

وفعل ذلك لانه عرف بأن هذه اول عقوبه له من الله بسبب كذبه واراد ان يلقى القبض على السيد احمد الحسن لكي يتساوى معه ولا تحتسب هذه نقطة ضده .

ولم يستطع احد ان يمس السيد احمد الحسن مع انه ايضا قسم وامام الناس كافة بأن الشيخ حيدر كاذب بادعائه وبعدها صلى ركعتين بأبي الفضل (ع) ودعا الله تعالى ثم انصرف سالما غانما بينما بقى الشيخ حيدر محجوزا عند رجال الامن ثم بعدها اطلق سراحه وهو مكسور العين لانه فعلا لم يخرج من الضريح الا وقد القي القبض عليه وكان ذلك تنبيها له لعله يرجع عن غيه قال تعالى : ((وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ)) (السجدة:21) والان سأسرد عليكم ما جرى على الشيخ حيدر بعد ذلك من فضيحة وعار لو انه مات او مسخ لكان له اهون الف مره من هذا العار تاذي سيبقى فوق رأسه الى يوم القيامه كما دعى عليه السيد احمد الحسن وسنذكر ذلك بعدة نقاط .

أ‌- رجع بعد ذلك الشيخ حيدر مشتت وبنى له مكانا من قصب بين الكوفة والسهله واعلن عن نفسه بأنه (حيدر اليماني) وحرم على اصحابه اكل الطماطة واللحم والشاي وشرب السكائر وغيرها من الامور التي احلها الله تعالى .

وبذلك يكون قد حرم ما احل الله تعالى وبذلك يكون خارجا عن الإسلام  !!. وهذه الأمور قد سمع بها كثير من أهل النجف والعمارة والناصرية ومن أراد التأكد فلسال عنها .

ب‌- البس أصحابه عمائم حمراء وأمرهم بأن يتمرغوا في الأرض الوسخة ونقل انه يتمرغون في ماء المجاري النجسة . اسمع وتعجب .

ج- استعد هو وأصحابه لقصف مسجد الكوفة في يوم الجمعة بقذائف الهاون مع العلم إن المسجد كان غاصا بالمصلين الأبرياء , وعندنا شهود عيان يشهدون بذلك ومستعدون للقسم عليه ,لأنهم كانوا معه في ذلك الوقت وبعد أن تبين لهم كذبه ودجله  تركوه وهم الآن مع السيد احمد الحسن . اسمع وتعجب .

د- وفلان ذلك وصلت معلومات للشرطة وقوات الاحتلال بأن في ذلك المكان توجد أسلحة وارهابين فجاءت مقاتلات الاحتلال وقامت بالهجوم على أصحاب الشيخ حيدر مشتت وفروا هاربين وقد احرق الجنود مكانهم وأصبحوا افضوحة للناس ولعنة على ألسنهم .  وكفى الله الناس شرهم .

وقد ورد في الحديث القدسي (( الظالم سيفي انتقم به وانتقم منه ))

هـ عندما افتضح الشيخ حيدر مشتت وعندما خاب امله في كسب الناس معه أمر أصحابه بالهجرة إلى إيران واخبرهم انه بمجرد أن يدخلوا إيران سيقتل السيد مقتدى الصدر وسيهلك كل من في العراق .

واخبرهم أيضا إنهم سيكونون جيشا في إيران وسيأتون فاتحين إلى العراق . وحدث العكس مع ذلك تماما حيث ألقت المخابرات الإيرانية القبض عليهم وأودعتهم السجن والشيخ حيدر معهم في السجن أيضا . وبقية نسائهم وأطفالهم يقتاتون على المزابل في إيران كما نقل لنا عنه.

وبقوا في السجن عدة اشهر ولم يخرجوا حتى اعترفوا في المحكمة الإيرانية بأنهم أصحاب باطل وان الشيخ حيدر مشتت ليس اليماني وانه كاذب وإنهم لا يعودن إلى مثل ذلك مرة أخرى وتبروا من الشيخ حيدر . والشيخ حيدر مشتت أيضا اعترف أمام المحكمة بأنه

مشتبه وان دعوته باطلة وخرج بكفالة (30) مليون دينار كفله احد الساكنين في إيران على أن يأتي إلى المحكمة في الوقت الذي تحدده له ، وقد قسم الشيخ حيدر أمام ذلك الرجل الذي كفله بالسيدة معصومة (ع) بأنه مشتبه وان دعوته باطلة وانه سيبعث مبلغ الكلفة حين وصوله إلى العراق ، ولقد نقل لنا من جهات موثقة بان المحكمة الإيرانية قد طلبت من الكفيل أما أن يحضر الشيخ حيدر وأما أن يدفع (30 ) مليون دينار، والشيخ حيدر لحد الآن لم يحضر ولم يبعث لذلك الكفيل المسكين مبلغ الكفالة !!! . ومن أراد أن يتحقق من هذه المسالة فإنها مشهورة في إيران وفي محافظة العمارة عند كل من اطلع على حال الشيخ حيدر المزري .وكل ذلك عقوبة قسمه كذبا بابي الفضل العباس على انه هو اليماني والحق انه يماني إبليس (لعنه الله).

و- وعندما رجع الشيخ حيدر إلى العراق هو وأصحابه محملين بأوزار العار والشنار ولم يستطيعوا أن يعلنوا قضيتهم للناس لان الناس قد عرفت كذبهم ودجلهم فابتدعوا طريقة جديدة لكي يواصلوا ضلالهم وإضلالهم للناس إذ قاموا بطبع جريدة سموها (القائم) واخذوا يدعون فيها للشيخ حيدر المشتت بصورة غير مباشرة وقد ترك الشيخ حيدر مشتت اسمه ولقبه السابق ( اليماني) حياءا من الناس ولقب نفسه ( أبو عبد الله الحسين القحطاني) واخذ يفسر القران في تلك الجريدة تفسيرا باطلا يضحك الثكلى .

فأقول للشيخ حيدر المشتت :-

إن هذا اكبر عار عليك إذ انك كل فترة تغير اسمك ولقبك لكثرة فضائحك ولكي لا تعرف الناس ماضيك الأسود المخزي ، فان اسمك الحقيقي هو (حيدر المشتت المنشداوي ثم غيرته إلى حيدر اليماني وبعد فضيحتك غيرته إلى أبو عبد الله الحسين القحطاني) والله اعلم ماذا ستسمي نفسك في المستقبل عندما ستفتضح مرة وأخرى .فلو كنت على حق كما تزعم فأعلن للناس انك صاحب المصائب والمخازي التي فعلتها بين الكوفة والسهلة بعد سقوط نظام صدام (لعنه الله) بعدة اشهر .

وبالحقيقة يا شيخ حيدر لو انك قتلت ألف مرة ولو انك مسخت ألف مرة لكان خيرا لك من هذا العار والشنار والذي بسببه تخجل من ذكر اسمك الصريح وكل فترة تلبس قناعا لتخدع الناس بضلالك .

والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وال بيته الطيبين الطاهرين وسيعلم الذين ظلموا ال محمد أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين .

ناظم العقيلي

ليلة 23/ رمضان الخير/1425ﻫ.ق

  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2