raya

فهرس المقال

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله على بلاءه وعظيم نعمائه

اللهم صل على محمد وال محمد

لقد كتب الشيخ حيدر المشتت (شتت الله آمره) مقالة ضد السيد احمد الحسن وصي ورسول الإمام المهدي (ع) في جريدته المسماة بـ( القائم )[1] وهي قائم الكفر وليس قائم الحق لأنه حاشا الإمام المهدي (ع) أن تنسب له هكذا جريدة ضالة مضلة وكذلك أصحابها ضالين ومضلين.

وقال في هذه المقالة :

( ظهر في الآونة الأخيرة شخص يدعى ( احمد الحسن أو البصري  …))

في الحقيقة لا ادري ما أصاب عقل هذا الرجل ، فان نفاقه لا يقف عند حد معين , فهو يظهر للناس انه لا يعلم بهذه القضية أو في معزل عنها, قاصدا بذلك خداع  الناس الذين لا يعرفونه ولا يعرفون حقيقة جريدته( القائم)!!!.

أيها الناس إن الشيخ حيدر المشتت  الذي يشير إلى نفسه في جريدته ( القائم) بأنه اليماني الحسني ، ويلقب نفسه ( بالقحطاني ) , كان أول  مبايع للسيد احمد الحسن عندما أعلن عن نفسه رسولا للإمام المهدي ( ع ) في النجف الأشرف قبل سقوط الطاغية صدام (لعنه الله ) بسنة تقريبا واستمر بدعوته للسيد احمد الحسن

ويحث الناس على إتباعه لمدة سنتين تقريبا ثم ارتد عنه وادعى لنفسه مقاما لم يجعله الله له ,فلعنه السيد احمد الحسن وتبرأ منه أمام الناس كافة!!!.

وهذا الكلام يشهد به طلبة الحوزة العلمية في النجف الأشرف ، وكل من عرف بأمر السيد احمد الحسن في البصرة والعمارة والناصرية والنجف وكربلاء وبغداد , بل يشهد بذلك اغلب محرري جريدة القائم ، وهم كل من : عباس عبد الرضا (رئيس مجلس الإدارة للجريدة) ، وسعيد السعيدي ، وطه عباس ، وعبد الوهاب المحمداوي ، وحيدر البغدادي ... وغيرهم . فإنهم جميعا كانوا من أتباع السيد احمد الحسن في دعوته ومبايعته له ثم ارتدوا مع الشيخ حيدر مشتت عندما زعم انه (اليماني) كذبا وزورا وبهتانا . و أني لأعجب من أمر هؤلاء كيف يتبعون هذا الماكر ، وهم يعلمون حاله من البداية وحتى الآن ، ويرون كذبه وخداعه للناس حيث يظهر بأنه لم يكن من أتباع السيد احمد الحسن !!!.

ولقد انحرف الشيخ حيدر بعدما ارتد عن السيد احمد الحسن ، ففرض على أصحابه لبس (العمائم الحمراء) . وكان يأمرهم أن يرموا بأنفسهم في مياه المجاري النجسة ، ثم حرم عليهم  أكل (الرز والسكر والدهن و الطماطة والشاي ,,,,, وغيرها ) .

وبهذا يكون قد انحرف عن الشريعة حيث حرم ما احل الله تعالى واحل ما حرم الله تعالى !!! . وسبحان الله فان حاله كحال الذين ادعوا النيابة عن الإمام كذبا في عصر السفراء الأربعة ، حيث فضحهم الله تعالى عندما احلوا نكاح المحارم ، وجوزوا الاستمتاع بالصبيان ، وادعوا الألوهية (أعاذنا الله) .

والطامة الكبرى والداهية العظمى أن الشيخ حيدر وأتباعه قرروا قصف مسجد الكوفة بالهاونات لقتل المصلين في يوم الجمعة ولكن (وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) (لأنفال: 30) . حيث أثاروا انتباه قوات الاحتلال عندما رأوا الأسلحة من هاونات وقاذفات وغيرها فكبسوهم ليلاً وشردوهم واحرقوا مقرهم الذي كان مبنياً من قصب ، وكفى الله المؤمنين شرهم . وقد ورد ما معناه (الظالم (سوطي) جندي أنتقم به وأنتقم منه) .

وهذه الحادثة يشهد بها كل من سمع بها في النجف والناصرية والعمارة وغيرها ، بل أن عندنا شهود عيان لهذه الحادثة ومستعدون أن يقسموا على ذلك ، فهل هذا إلا الجنون المطبق ، عندما يهم شخص بقتل الأبرياء المصلين في بيت الله (الكوفة) مسجد الإمام المهدي (ع) !!! . و إن هذا غيض من فيض ولدينا مزيد !!!

ومن أطلع على تفاصيل الشيخ حيدر مشتت يكاد عقله لا يصدق من كثرة التناقضات في شخصية هذا الرجل ، ولو أن أهله أسموه (تناقض) لكان اسماً على مسمى !!!

وبعد هذا نرجع إلى مناقشة ما كتبه الشيخ حيدر ضد السيد أحمد الحسن ، وهي عبارة عن تفاهات لا يستدل بها عاقل ، ولكن الحمد لله الذي فضح الشيخ حيدر أمام الناس ، إذ نضح الإناء بما فيه وبان ما يحتويه ، من جهل بأبسط الأمور ، ولو انه اعرض عن كلامه هذا لكان خيراً له ولستر جهله بالسكوت . ولكن ( وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) (الأنفال:30) ) (وَلا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ) (فاطر:43)

وقفات

1- قال حيدر مشتت : ( أما قولك أنك اليماني الموعود الذي عده أهل البيت (ع) من العلامات الحتمية لقيام الإمام المهدي (ع) فيرد عليه أن في قولك هذا تناقض واضح مع أقوالك فقد ذكرت في المنشور الصادر باسمك وختمك بتاريخ 5 /شوال /1424 ﻫ.ق ما هذا نصه (فاعلموا أيها الناس أنه لا يماني إلا من كان لي كيميني داعي لأمري هادي لصراط الله الذي أسير عليه بإرشاد أبي الإمام المهدي (ع) محمد بن الحسن (ع)... ) أي أن اليماني يكون على يمينك وتحت أمرتك ويدعوا لك ويهدي إلى طريقك الذي تسير عليه كما هو واضح من كلامك …

أقول :

إن حيدر مشتت كعادته (مشتت الفكر) يقرأ سطراً ويغض النظر عن آخر ‍‍‍‍‍‍‍‍!! فان السيد احمد الحسن عندما أعلن عن نفسه بأنه ((اليماني الموعود)) فانه ذكر في نفس البيان بان أتباع اليماني الأول كلهم يطلق عليهم اسم ((اليماني)) بسبب انتمائهم إلى اليماني الأول (( يمين الإمام ووزيره )) كقولنا فلان محمدي بسبب إتباعه للرسول محمد (ص) كسلمان المحمدي ، وكقولنا فلان علوي بسبب إتباعه للإمام علي (ع) ، وكقولنا فلان جعفري لأنه من أتباع مذهب الإمام جعفر الصادق (ع) ، ففلان يماني لإتباعه اليماني الأول ووزير الإمام الأيمن … وهكذا إذ قال السيد احمد الحسن : (( … انتسابهم لقائدهم اليماني, ومنهم يماني صنعاء ويماني العراق ))

فيكون معنى قول السيد احمد الحسن في البيان الذي لعن فيه الشيخ حيدر مشتت الصادر بتاريخ 5/شوال/1424هـ . ق : (( لا يماني إلا من كان لي كيميني…)) أي لا يمكن لشخص أن يوصف بأنه يماني - من إتباع يمين الإمام (ع) – إلا إذا كان تابعاً للسيد احمد الحسن ، لان السيد احمد الحسن هو وزير الإمام ويمينه الذي يمهد له النصرة والملتوي عليه من أهل النار كما جاء عن الإمام الصادق (ع) .

وبهذا تتبين وهن كلام الشيخ حيدر المشتت (القحطاني) وانه أوهن من بيت العنكبوت , بل إن بيت العنكبوت رغم ضعفه ففيه شيء من الدقة والفن ، ولكن كلام حيدر مشتت ضعيف ومبعثر لا يعرف له راس من ذيل !!!

(إن لم تستح فاصنع ما شئت)

*** * ***

  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2