raya

فهرس المقال

المناقشة الخامسة ص22

أورد الشيخ في الغيبة (ص) 121 عن أبي جعفر (ع) قال (القائم يسير يسر ليقتل بذلك أمر في الكتاب الذي معه , أن يسر بالقتل ولا يستتيب احداً ، ويل لمن نأؤه كما ورد عن المعصوم انه قاله في ذكر المهدي (ع) يقتل هجرن ولا يستتيب أحدا فمن هذه الروايات ومن غيرها يثبت أمران  أولاً : إن باب التوبة سوف يغلق بظهور الإمام (ع) فهو يبدأ بقتل الكفار والجبابرة بعد أن يجمع أنصاره , فإذا كان صاحب الدعوة مرسلاً من قبل الإمام فأنه يدعي بالفحوى إن الله قد أذن للإمام (ع) بالخروج من غيبته الكبرى فإذا لاحظنا إن صاحب الادعاء يدعو الناس الضالين (بحسب دعواه) إلى الهداية ويطمع بان يهتدوا ويهدو فيكون بذلك منافين للروايات ثانياً إن الكتاب انه يدعي انه سيرته ان يقوم بالسيف على أهل العراق تسعة اشهر موطئٍ بذلك لحظور الإمام (ع) بحيث يسلمها للإمام (ع) خالية من أي مقاومة إلا إن كل هذا خارج سيرة الإمام (ع) التي وردت عن المعصومين بأنه يقوم بالقتل بنفسه أو بحظوره وانتهى كلامه

ج// ورود هذه المناقشة يكون بعدة نقاط :

أ‌- لماذا يرسل الإمام (ع) ذو النفس الزكية أليس لطلب النصرة والبيعة والهداية لأمة محمد (ص) بتباع صاحب الزمان (ع)

ب‌- إن الحديث الذي أورد في مقدمة المناقشة لا ينافي سيرة السيد احمد الحسن (ع) أو سيرة دعوة الإمام في التبليغ والإنذار أما في حال إعلان الثورة والقيام فأن الإمام لا يستتيب احد فلا يعطي أعدائه إلا السيف ولا يأخذ منهم إلا السيف أما الدور في التبليغ والهداية وقد مارسوه  أهل البيت ونجد إن ذلك واضح الروايات التي وردت عنهم (ع) مثل دعوتهم إلى إتباع اليماني (ع) والتعارض بالعلامات والزحف إلى الرايات السود لان فيها نفر من أصحاب القائم وكذلك دعوتهم للتمسك بطالع المشرق وغيرها كثير أضف إلى ذلك ما ورد عنهم في سيرة بعض أنصار الإمام والدور الذي يقومون به قبل القيام والرواية التي أوردها لك خير دليل على ذلك فقد ورد عن أبي عبد الله الصادق (ع) في شرح بعض أحوال أصحاب  القائم في حديث طويل حيث قال

( المحتج بكتاب الله على الناصب من سرخس فرجل عارف يلهمه الله معرفة القران فلا يبقى احد من المخالفين إلا حاجه به فيثبت امرنا بكتاب الله )[8] ، فمن هذا الحديث يتضح بصورة واضحة إن هذا الرجل يثبت أمر أهل البيت (ع) قبل خروج الإمام (ع) بكتاب الله والمعلوم إن الكتاب الكريم لا يمسه إلا المطهرون ، فهذا الرجل منهم لان علمه الهام من الله فلابد أن يكون منصوص العصمة وليس غير المهديين منصوصي العصمة بعد الأئمة الأطهار ادعاء السيد احمد الحسن عليه السلام بأنه يقوم بالسيف فهذا لا يحتاج إلى عناء لإثباته فقد ورد أخبار صريحة من أهل البيت (ع) من إن اليماني أو المهدي الأول يقوم بالسيف ثمانية أشهر ، واليك الحديث الذي أورده الكوراني نقلاً عن بشارة الإسلام (( يخرج رجلاً قبل المهدي من أهل بيته من المشرق يحمل السيف على عاتقه ثمانية اشهر يقتل ويقتل) الممهدون للكوراني وكذلك ورد عن أمير المؤمنين (ع)

( فإذا انقض ملك بني فلان أتاح الله لأل محمد برجل منا أهل البيت يسير بالتقى  ويعمل بالهدى ولا يأخذ في حكمه الرشى والله إني لأعرفه باسمه واسم أبيه ……. ثم يأتينا ذو الخال والشامتين العادل الحافظ لم استودع فيملئها قسطاً وعدلا )

أضف إلى ذلك إن كلمة القائم لا تعني الإمام المهدي (ع) في اغلب الأحيان بل إن لها مصاديق أخرى وهذا مادلت عليه أخبار أهل البيت فعن الإمام علي (ع) قال في حديث طويل

(( إذ قام القائم بخراسان ، وغلب على ارض كوفان والملتان وجاز جزيرة بني كاوان , وقام منا قائم بجيلان وأجابته الابر والديلمان ثم يقوم القائم المؤمول والامام المجهول ….))[9] .

وكذلك ورد عن أمير المؤمنين (ع)

(( إن أول قائم إذا قام منا يحدثكم فلا تحتملونه وقد أشار السيد الشهيد الصدر (قد) في موسوعته إلا إن معنا (منا أهل البيت) تعني من ذرية الإمام الموجود ومن المعلوم إن الإمامة الوصاية لا تجتمع في اخوين من بعد الحسن فالحسين (ع) إذاً الوصاية لابد ان تكون من ذرية الإمام المهدي (ع) وحسب أخبار أهل البيت (ع) فما بعد إلا الضلال المبين .

  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2