raya

فهرس المقال

الفصل الثالث

الدليل في قسم البراءة

وهو قسم ثقيل يعتمد عند علماء الشيعة في الأمور العقائدية التي يصعب فيها الحل وقد ذكره مجموع فقهاء الشيعة الإمامية الماضين رحمهم الله واقروا به وعملوا عليه .

ثم بعد ذلك طلب من المتأخرين منهم ( بعد ان رفضوا الاستجابة لقسم الببراءة وعدم إجابتهم ) طالبهم السيد احمد الحسن أن يكتبوا كتابا فحواه ما ياتي :

(أنا نتحداك ونتحدى من يقف خلفك فان كان الأمر من الله فليفعل بنا الله (كذا وكذا مما يشاءون)

وأمهلهم ثلاثة أيام بعد نشر الكتاب ، ولكن لم يستجب أحد لهذا أيضاً علما إن الأنصار طرقوا عليهم الأبواب ووصلوهم إلى بيوتهم بيتا بيتا ومكتبا مكتبا .

وقد ورد عن آل البيت (ع) الشيخ الطوسي في أماليه عن الربيع قال دعاني المنصور يوماً فقال:

يا ربيع احظر جعفر بن محمد والله لاقتلنه فوجهت إليه فلما وافى قلت : يا ابن رسول الله إن لك وصية أو عهد نعهده فافعل : استأذن لي عليه فدخلت إلى المنصور فعلمته موضعه .

فقال : أ أدخل فلما وقعت عين جعفر (ع) على المنصور رأيته يحرك شفتيه بشيء لم أفهمه فمضى فلما سلم على المنصور نهض عليه فاعتنقه وجلس إلى جانبه .

وقال له : ارفع حوائجك فاخرج رقاعاً لأقوام

(أي جعفر بن محمد (ع)) وسئل في آخرين فقضيت حوائجه فقال المنصور ارفع حوائجك في نفسك فقال له جعفر (ع) لا تدعني حتى أجيئك فقال له المنصور مالي إلى ذلك سبيل وأنت تزعم للناس انك تعلم الغيب فقال جعفر (ع) من أخبرك بهذا ؟ فأومأ المنصور إلى شيخ قاعد بين يديه فقال له جعفر (ع) للشيخ أنت سمعتني أقول هذا .

قال الشيخ نعم .

قال جعفر (ع) للمنصور أيحلف يا أمير المؤمنين ؟ فقال له المنصور احلف ، فلما بدأ الشيخ في اليمين .

قال جعفر (ع) حدثني أبي عن أبيه عن جده عن أمير المؤمنين (ع) أن العبد إذا حلف باليمين التي تنـزه الله عز وجل فيها وهو كاذب امتنع الله عز وجل فيها عن عقوبته عليها في عاجلته لما نزه الله عز وجل ، ولكني أنا استحلفه .

فقال المنصور ذلك لك .

فقال جعفر للشيخ قل ابرأ إلى الله من حوله وقوته والجأ إلى حولي وقوتي إن لم أكن سمعتك تقول هذا القول ، فتلكأ الشيخ فرفع المنصور عموداً كان في يده وقال لأن لم تحلف لأعلونك بهذا العمود ، فحلف الشيخ فما تم اليمين حتى دلع لسانه ومات لوقته ونهض جعفر (ع) قال الربيع فقال لي المنصور ويلك أكتمها للناس لا يفوتنك .

قال الربيع فحلفت جعفراً (ع) فقلت له يا ابن رسول الله إن المنصور كان قد هم بأمر عظيم فلما وقعت عينك عليه وعينه عليك زال ذلك ؟ … فقال يا ربيع أنني رأيت رسول الله (ص) البارحة في النوم فقال لي يا جعفر خفته ؟ .

فقلت : نعم يا رسول الله فقال لي إذا وقعت عينك عليه قل :

(بسم الله استفتح وبسم الله استنجح وبمحمد صلى الله عليه واله أتوجه ، اللهم ذلل لي صعوبة أمري ، وكل صعوبة وسهل في حزونة أمري ، وكل حزونة ، واكفني مؤنة أمري وكل مؤنة )[61] .

ويا ليتهم تحلوا بالعقل ، بل أمسى حالهم لا يختلف عن حال ذلك الذي أنكر حكم الله وطلب العذاب وطلب نزول صاعقة من السماء تحرقه حتى قال الله تعالى حكاية عنه :

( اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ )

(الأنفال: 32)

وقطعا إن من لم ينصاع فهو منكر وبالتالي فهو خارج عن الدين فانظر ولا يغرنكم بالله الغرور .

وقال الرسول الأعظم (ص) :

( إذا ظهرت البدع في المجتمع فعلى العالم أن يظهر علمه وإلا فعليه لعنه الله والملائكة والناس أجمعين ) .

  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2