raya

فهرس المقال

الفصل السابع

الدليل في الإمداد الغيبي

 

 

1-    الرؤيا المتكاثرة بالرسول (ص) والأئمة (ع) وقد ورد عن صادق أهل البيت (ع)

(إذا رأيتمونا اجتمعنا على شخص فانهدوا إليه بالسلاح) واجتماعهم في زمن الإمام المهدي (ع) متعذر لا يتحقق إلا في الرؤيا والكشف ، وقولهم (ع) من رآني في منامه فقد رآني فان الشيطان لا يتمثل في صورتي ولا في صورة أحد من أوصيائي عن علي (ع) قال

(رؤيا المؤمن تجري مجرى كلام تكلم به الرب عنده ) .

وورد عن الأئمة (ع)

( رفع الوحي وبقيت المبشرات والمنذرات ) .

عن الإمام الصادق (ع) انه قال :

(إذا كان العبد على معصية الله عز و جل و أراد الله به خيرا أراه في منامه رؤيا تروعه فينـزجر بها عن تلك المعصية و إن الرؤيا الصادقة جزء من سبعين جزء من النبوة) .

فعن رسول الله (ص) أنه قال :

(رؤيا المؤمن جزء من سبعة وسبعين جزءا من النبوة) .

وورد عنه (ص) قال :

(إذا تقارب الزمان لم تكذب رؤيا المؤمن و أصدقهم رؤيا أصدقهم حديثا) .

ورد عن أبي عبد الله (ع) قوله :

(من أراد أن يرى رسول الله (ص) في منامه فليصل العشاء الآخرة و ليغتسل غسلا نظيفا و ليصل أربع ركعات بأربع مائة آية الكرسي و ليصل على محمد و آل محمد (ع) ألف مرة و ليبت على ثوب نظيف لم يجامع عليه حلالا و لا حراما و ليضع يده اليمنى تحت خده الأيمن و ليسبح مائة مرة سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر و لا حول و لا قوة إلا بالله و ليقل مائة مرة ما شاء الله فإنه يرى النبي (ص) في منامه) .

2-   الكشف في عالم اليقظة وإخبار الرسول (ص) والأئمة (ع) بصدق الدعوة وبطلان كل من يعاديها أو يتلوى عليها

3-          الاستخارة بالقران الكريم وهي إمداد غيبي

(إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ) .

وقد ورد تحديد الإمام عن طريق الخيرة من أحد ثقاة آل محمد (صفوان الجمال) واقرها له الإمام الرضا (ع) .

هذا شرع الله فاختاروا شرعكم .

ومن أراد فليراجع كتاب البلاغ المبين الحلقة الأولى ، وغيبة الطوسي ص54 حول قصة معرفة صفوان الجمال الإمام الرضا (ع) بالاستخارة في وقت ارتداد كل الشيعة عن الرضا (ع) بسبب إتباع علماء الشيعة في وقتها وعلى رأسهم علي بن حمزة البطائني والذي كان قبل ذلك وكيل الإمام الصادق (ع) ثم بعده الإمام الكاظم (ع) ولكن لم يؤمن بإمامة الرضا (ع) وادعى وقوف إلى الإمامة إلى موسى الكاظم (ع) فسمي هو وإتباعه بالواقفية ، وكان إتباعه الغالبية العظمى من الشيعة فقام العلماء غير العاملين بقيادة الشيعة إلى النار وتركوا الإمام الرضا (ع) ليس معه إلا ما يعد على أصابع اليد .

وما أشبه هذه الحالة بحالنا اليوم

 

4-   الكشف عن قبر الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء وهو من الإعجاز الإلهي الذي لم يطلع عليه إلا أولياء الله . والحمد لله وحده .

5-   الإخبارات الغيبية التي اخبر بها السيد الكثير من اتباعه ومنها ما اثبت في كتاب (كرامات وغيبيات) فمن أراد الاطلاع عليها فليرجعها في الكتاب المذكور .

6-          الكرامات والمعجزات التي رآها الأنصار مع السيد احمد الحسن

  

  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • 1
  • 2