raya

فهرس المقال

عصر الجاهلية:

 

1-   لماذا كانوا يتخذون عبادة الأوثان … لانهم يعتقدون بوجود اله . لذلك اخذوا لهم اله حسب ظنهم وآراء كبارهم . ولم يعرفوا الله الخالق الحقيقي ، لذلك بعث الله إليهم أنبياء ورسل لاجل معرفة الله تعالى وقال الله تعالى ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُوراً) (الفرقان:60) . وكثير من الآيات على هذا المنوال .

2-      كانوا يحللون ويحرمون حسب رأيهم أو حسب الظن والرأي .

3-   كانوا يقيمون الحفلات والطبول ويعرضون الأزياء ويجلبون الراقصات ولم تكن عندهم عفة و الشرف ولا يتناهون عن شرب الخمر .

4-   كان الذي يملك أموال طائلة يُحترم ويُقدر ويُقدس أما الفقير فمحتقر ذليل ، وكان حكمهم حكم الرغبة والشهوات واللذة والمتعة والترف من حيث رغبات أنفسهم

5-  كانوا مملوكين لا أحرار ، منهم تملكهم الأوثان ومنهم من تملكه أولاده وزوجته ومنهم من تملكه الأموال … الخ .

وأمور كثيرة في عصر الجاهلية لا يسع لي المجال أن اذكرها فيجب على الباحث عن الحق أن يطالع عصر الجاهلية ويقارنه مع عصرنا الحالي مطابقاً إلى أقوال أهل البيت (ع) والقرآن الكريم ومن هم أعداء الأنبياء والرسل .

 

  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2