raya

فهرس المقال

تعين الحق :

الحق معيّن من الله تعالى لا يحتاج إلى تعييّن ، بل يحتاج إلى كشف و تبييّن قال الله تعالى ( وَلا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيراً ) (الفرقان:33) . إذن الحق المعين من الله سبحانه وتعالى هو القرآن الكريم والعترة (ع) وهم القرآن الناطق في العباد .

واسأل سؤال . هل القرآن والعترة هم الحق أم لا ؟

فإن قلتم هم الحق فلماذا تختلفون في دينكم ؟ ، وتقولون لا حق في زماننا ! أقول لكم الحق معين من الله تعالى وكلامكم أن لا حق اليوم هذا اعتراض على الله تعالى إذا لم يكن هناك حق معين من الله ، إذن على ماذا يحاسبكم الله ؟ وعلى ماذا يعاقبكم ؟ وعلى ماذا يدخل منكم الجنة والنار ؟ .

لا يا أيها القائل . الحق موجود ومعين من الله وهو القرآن والعترة الأطهار (ع) لكن التقصير من الذين يكتبون الكتاب بأيديهم ويقولون هذا من عند الله الذين لا يتبعون القرآن والسنة حتى إنهم أخفوا الحق وأماتوه عند الناس .

عن رسول الله (ص) قال : ( سيأتي عليكم من بعدي زمان ليس فيه شيء أخفى من الحق ولا اظهر من الباطل ، ولا اظهر من الكذب على الله ورسوله وليس عند ذلك الزمان سلعة أبور من الكتاب – القرآن إذا تُليَ حق تلاوته ، ولا انفق منه إذا حرف عن مواضعه ولا في البلاد شيء أنكر من المعروف ولا اعرف من المنكر ) ينابيع المودة ج3 ص106 .

وعن الصادق (ع) قال : ( إذا رأيت الحق قد مات وذهب أهله ، ورأيت الجور قد شمل البلاد ورأيت القرآن قد خُلقَ واُحدثَ فيه ما ليس فيه ووجه على الأهواء ، ورأيت الدين قد أنكفى كما ينكفي الماء في الإناء ، ورأيت الشر ظاهر لا ينهى عنه ويعذر أصحابه ) . بحار الأنوار ج52 ص360 .

وبعد ما بينا الحق وهو القرآن والعترة (ع) فيجب أن نتبع ما قاله القرآن ونمتثل إلى ما أمرونا به العترة (ع) وما نهونا عنه .

عن رسول الله (ص) قال : ( إنكم في زمان من ترك عشر ما أمر به هلك وسيأتي عليكم زمان من عمل بعُشر ما أمر به نجا )

وكلام رسول الله (ص) دليل على انه لا يوجد الآن أي عمل وفق ما أمروا به أهل البيت (ع) ولو كان عُشراً لنجا الناس من التفرقة والفتن .

  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • 1
  • 2