raya

فهرس المقال

 

الوقفة السادسة: قال الصرخي: ( لأن الدليل والأثر العلمي الشرعي الاخلاقي هو المتبع وهو الحاكم وهو المنجي والمنقذ لأنه حكم العقل الذي خاطبه الله تعالى بالاقبال والادبار فأطاع ، فخاطبه المولى تعالى بك أعاقب وبك أثيب.... ) انتهى.

أقول:

أي دليل وأي اثر علمي وأي أخلاق ؟!! هل هذه الترهات التي تتفوه بها والتي فضحت نفسك بها وأمسيت أضحوكة للقاصي والداني ؟! أي عقل يا صرخي لو كنت تمتلك ذرة من العقل لعثرت بالحكمة ولو مرة واحدة !!

ثم أي عقل هذا الذي تتحدث عنه الرواية هل هو عقل عامة الناس فيشمل عقل بوش وأسامة بن لادن ( لعنهما الله ) أم انه عقل خاصة الله تعالى، وهل هو عقلك البائر الحائر أم عقل السيستاني أم عقل فلان وفلان ؟؟ وصدق سيدي ومولاي يماني آل محمد (ص) حين قال لكم : ( لو كنتم عقلاء لما اختلفتم ). والكلام طويل في هذا المقام قد فصلنا القول فيه في الكتب السابقة التي هرب الصرخي منها ولم يرد عليها بحرف واحد.

  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • رجائي أن شيعة آل محمد (ع) يصطفون تحت هذه الراية فهي راية الحق الوحيدة البارزة، والمنادية بالحق، الراية الوحيدة التي لم تداهن ولم تدخل فيما دخل فيه أهل الباطل، ومُخطأ من شيعة آل محمد (ص) من يُعوِل على هؤلاء الذين أيديهم صفرات من الدليل سواء الشرعي أم العقلي على مايدعون من وجوب تقليد ونيابة، مُخطأ من يُعوِل على هؤلاء الذين لايثقون ببعضهم بعضا وكل واحد منهم اخذ مجموعة من شيعة آل محمد (ص) وحزَّبَهم لنفسه دون أن ينصبه الله، حتى فرقوا شيعة آل محمد (ع) شيعا وجعلوهم لايكادون يلتقون حتى في تحديد يومي العيدين...
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2