raya

فهرس المقال

الإضاءة الثالثة

ابن الإمام المهدي (عليه السلام)

ورد في الأخبار التي تؤكد على وجود الذرية للإمام المهدي {عليه السلام} التأكيد على أحد أبنائه وتمييزه عن بقية الذرية وانه أول المؤمنين بالإمام المهدي {عليه السلام} وأول أنصاره وأول المهديين الذين يحكمون بعد الإمام المهدي {عليه السلام} وان أحد أسماءه (احمد) وتشير بعض الروايات إلى انه يقوم بالتمهيد للإمام المهدي {عليه السلام} قبل قيامه وقتل أعداء آل محمد {عليه السلام} .

وينبغي أن نعمل مقارنة بين بعض المقدمات حتى نخرج بنتيجة مقبولة ويمكن التعويل عليها دون غيرها …

المقدمة الأولى : أن أول أنصار الإمام المهدي {عليه السلام} من البصرة ، واسمه احمد :-

  1. · عن أمير المؤمنين {عليه السلام} في خبر طويلا : ( … ألا إن أولهم من البصرة وأخرهم من الأبدال … ) بشارة الإسلام ص148 ، ما بعد الظهور للسيد الصدر   .
  2. · عن الإمام الصادق {عليه السلام} في خبر طويل سمى به أصحاب القائم {عليه السلام} : ( … ومن البصرة عبد الرحمن بن الاعطف بن سعد واحمد ومليح وحماد … ) بشارة الإسلام ص181 .

المقدمة الثانية : يحكم بعد الإمام المهدي {عليه السلام} أثنى عشر مهدياً من ذريته وان أولهم له ثلاث اسأمي أحدها احمد وتصفه الرواية الآتية بأنه أول المؤمنين وهذه الأولوية في الإيمان لابد أن تكون في تصديق الإمام المهدي {عليه السلام} ونصرته في أول ظهوره وقبل كل أحد .وإلا إذا كان هذا الولد يأتي بعد قيام الإمام المهدي وليس قبله كما يقوله البعض فانه لايصدق عليه أول المؤمنين لأن قبله  عدد غير قليل قد آمنوا بالله وبالإمام المهدي (ع) وعلى اقل تقدير فان قبله الثلاث مائة والثلاثة عشر أو النقباء الإثنا عشر . فهم موجودون قبل قيام القائم . إذن لابد أن يكون ذلك الولد موجود قبل قيام الإمام المهدي (ع) ليصدق عليه أول المؤمنين بالإمام المهدي (ع) وأول الأنصار .

· عن أبي عبد الله {عليه السلام} عن آبائه {عليه السلام} عن أمير المؤمنين {عليه السلام} قال : قال رسول الله (ص) : في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي {عليه السلام} : (يا أبا الحسن احضر صحيفة ودواة فأملى رسول الله (ص) وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي انه سيكون بعدي أثنى عشر إماما من بعدهم أثنى عشر مهدياً فأنت يا علي أول الاثني عشر إماماً ، [وساق الحديث إلى أن قال] وليسلمها الحسن {عليه السلام} إلى ابنه م ح م د المستحفظ من آل محمد فذلك أثنى عشر إماماً ثم يكون من بعده أثنى عشر مهدياً فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المهديين له ثلاثة أسامي اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله واحمد والاسم الثالث المهدي وهو أول المؤمنين ) بحار الأنوار ج 53 ص150 ، النجم الثاقب ج2 ص41 ، وذكر الميرزا النوري صاحب النجم الثاقب أنّ سند هذا الحديث معتبر وقد ذكره الشيخ الطوسي في الغيبة أيضاً. الخبر الذي مر سابقاً عن سطيح الكاهن والذي ينص على وجود ولد للامام المهدي قبل قيامه : (… فعندما يظهر ابن المهدي …) وعن أبي الحسن الرضا (ع) ( كأني برايات من مصر مقبلات خضر مصبغات حتى تأتي الشامات فتهدى إلى ابن صاحب الوصيات ) الإرشاد للمفيد ص 250 ، بشارة الإسلام ص 158 .

ومن المقدمة الأولى والثانية يمكننا أن نخرج بهذه النتيجة وهي :-  أن أول أنصار الإمام المهدي {عليه السلام} من البصرة واسمه احمد وهو من ذرية الإمام المهدي {عليه السلام} وهو أول المؤمنين بدعوة الإمام المهدي {عليه السلام} وأول الممهدين الذين يقودون الأمة بعد وفاة الإمام المهدي {عليه السلام}

· عن نعيم بن حماد عن علي {عليه السلام} : ( يخرج رجل قبل المهدي من أهل بيته بالمشرق ، ويحمل السيف على عاتقه ثمانية اشهر … الحديث ) ما بعد الظهور للسيد الصدر ص480 .

وفي الرواية : (ويقبض أموال القائم ويمشي خلفه أصحاب الكهف ، وهو الوزير الأيمن للقائم وحاجبه ونائبه ويبسط في المشرق والمغرب الآمن كرامة الحجة بن الحسن {عليه السلام} ) إلزام الناصب ج2 ص158 .

· جاء في بشارة الإسلام نقلا عن البحار عن أبي عبد الله {عليه السلام} : ( … يا أبا محمد ليس ترى أمة محمد فرحاً أبداً مادام لولد بني فلان ملك حتى ينقضي ملكهم فإذا انقرض ملكهم أتاح الله لآل محمد برجل منا أهل البيت يسير بالتقى ويعمل بالهدى ولا يأخذ في حكمه الرشا والله أني لأعرفه باسمه واسم أبيه ، ثم يأتينا … ذو الخال والشامتين العادل الحافظ لما استودع يملاها عدلا وقسطاً كما ملئها الفاجر جورا وظلما ) بشارة الإسلام ص118 فان معنى (منا أهل البيت) أي من ذرية الإمام المهدي {عليه السلام} بالخصوص .

وسوف يأتي بيان ذلك في الإضاءة الرابعة والخامسة إن شاء الله تعالى .

  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • 1
  • 2