raya

فهرس المقال

إحدى الأنصار / المجر

رأيت في المنام أن الإمام المهدي (ع) في السماء وراكب على فرسه ويدور على بيتنا وكأنه يريد أن ينـزل. والحمد لله رب العالمين علما إن أهلي الذين في البيت كلهم من الأنصار.

أبو سجاد / النجف الأشرف

مكاشفة: رأيت ولدي سجاد – وهو صغير – جالس على منبر الحسين (ع) يقول إن أمير المؤمنين يسلم عليك، وبعده فاطمة الزهراء (ع) تقول: انتم أنصار الإمام المهدي أولادي وأنا أخاف عليكم وسوف يحدث حدث يوم الجمعة، فلا تخرجوا من بيوتكم ثلاثة أيام وانتهت المكاشفة. وسبحان الله بعدها سمع بحادثة التفجير في الصحن الحيدري الشريف، وقتل السيد محمد باقر الحكيم رحمه الله يوم الجمعة كما أخبرت الزهراء (ع). والحمد لله رب العالمين.

أبو حازم / النجف الأشرف

رأيت في المنام أن الأنصار جميعا في ضريح مسلم بن عقيل (ع).

تعليق:-

وهو مكان مقدس ولا يمكن دخوله من قبل شياطين الجن فكيف يمكن أن تنكروا هذه الآية من آيات الله .

أبو نزار /العمارة

في المنام رأيت قبة أمير المؤمنين (ع) والإمام الحسين (ع) فوق بيت أبو قيس، وفي هذه الأثناء جاء اثنين من الأنصار بخشب ليوسعوا المكان. والحمد لله وحده.

تعليق:-

والقبة دلالة رمزية كما مر على مصدر إشعاع ، وما نال هذا البيت هذه المنـزلة إلا لدخولهم في طريق الحق الذي لا يخرج عن آل البيت (ع) ونصرة الإمام المهدي وولده ، فهذه الدعوة تشمل كل الأنبياء والمرسلين وأمير المؤمنين الإمام الحسين والأئمة (ع) فهي لإقامة هدف أولياء الله تعالى وهي أيام الله ( وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ) أما سبب توسعة المكان فالزيادة والحمد لله وحده .

أبو نزار /العمارة

وفي المنام رأيت أن الأنصار جالسين في مكان ما ودخل عليهم ثلاثة رجال، وسألوا عن (أبو قيس).

وبعد يومين من الرؤيا ذهب ثلاثة من الأنصار إلى بيت (أبو قيس) ولما جاء أبو نزار قص الرؤيا ولكن أبو حازم( وهو أحدهم) في تلك الساعة لم يكن يرتدي العقال والعباءة فطلبوا منه أن يقرأ مجلس كما هي العادة فقام ولبس العباءة والعقال والشطفة وإذا أبو نزار يقول لقد رأيت في الرؤيا أحد هؤلاء الثلاثة هو هذا الرجل وهو يرتدي الملابس التي رايتها في الرؤيا. والحمد لله وحده.

شيخ ناظم / العقيلي

رأيت في الرؤيا أحد المعممين المعروفين في النجف الأشرف وهو متهيئ للصلاة خلف السيد محمد باقر الصدر في ضريح الإمام علي (ع) فالتفت إليه السيد الشهيد محمد باقر الصدر وقال له إن كنت تصلي خلفي وتتبعني فاعلم أني اتبع السيد احمد الحسن وهوحق ودعوته حق فأخذ يرتجف هذا الشخص وكنت أنا أقف في باب الضريح المسمى باب الفرج فجاءني كثير من الناس وبعضهم كان يصلي خلف السيد محمد باقر الصدر وقالوا نحن آمنا بدعوة السيد احمد الحسن ونريد نصرته. والحمد لله.

سعد / العمارة

رأيت في عالم الرؤيا أني جالس في حضرة السيد احمد الماجد أبن الإمام الكاظم (ع) وقد حضر شخص يرتدي ملابس بيضاء ويلقب بالهادي وبيده بيان موجه للناس الموجودين في الحضرة ومضمون البيان يقول بان حيدر مشتت ( المدعي بأنه اليماني ) باطل وان السيد احمد الحسن حق بعدها نهضت لأصلي صلاة الزيارة. والحمد لله وحده.

تعليق:-

والذي يهمنا هنا هو توجيه الرؤيا هذا الهادي إلى صدق السيد احمد الحسن وبطلان من يتلوى عنه والحمد لله وحده.

أبو يوسف / الناصرية

تشرفت في عالم الرؤيا بلقاء سيدي ومولاي أمير المؤمنين والرؤيا هي: أني كنت في أحد بيوت الأنصار وكان في المجلس جمع منهم ومعنا السيد احمد الحسن فدخل علينا أمير المؤمنين (ع) فقال لي: احمل هذه ( الدولكة ) وأعط من أشير لك عليه فأشار إلى السيد احمد الحسن، فصببت الماء ووضع أمير المؤمنين (ع) مادة خضراء في الماء – كأنها عشب – فشربه السيد احمد الحسن وأعطاني القدح، فأشار إلى شخص ثانٍ ووضع (ع) المادة الخضراء فشربها وأشار إلى شخص ثالث ووضع (ع) المادة فناولته القدح فتردد ثلاثا ثم أخذه وشرب نصفه وشربت الباقي منه. والحمد لله رب العالمين.

سبع أقصور / بغداد

نقل الشيخ عبد الكريم ألغزي انه رأى في عالم المنام انه التقى بالإمام القائم (مكن الله له في الأرض) وقد قال له أن له أنصار في منطقة ( سبع أقصور ) في بغداد وانه (ع) يزورهم فقرر الشيخ زيارة المنطقة وقرء فيها مجلس ونقل الرؤيا لهم وبشرهم أنهم مهيئين لنصرت الإمام وهذا الكلام والرؤيا موجودة مسجلة على الأقراص الليزرية لمحاضرته في بغداد – وكان من ضمن الحضور في تلك المحاضرة بعض الأنصار فرجعوا إلى بقية الأنصار وقرروا الذهاب إليه وإخباره بأنهم المقصودين دون غيرهم وبالفعل ذهبوا إليه واخبروه بالقصة – قصة لقاء الإمام (ع) بالسيد احمد الحسن وإرساله من قبل الإمام (ع) وعرضوا عليه الدخول في جملة أنصار الإمام المهدي (مكن الله له في الأرض) ودار الكلام في مكتب السيد الشهيد الصدر في حي أور – بغداد – فلما خرجوا من المكتب بعث إليهم الشيخ ألغزي قائلا : أن من يرى منكم رؤيا فيَّ خلال هذين اليومين فليبلغنا بها فلما رجع الأنصار من المكتب رأى أحد الأنصار – احمد - رؤيا أن الإمام المهدي (ع) يكلم الشيخ ويقول له هذا الحق فيشير الشيخ وهو مطاطي الرأس بالرفض – تحريك الرأس يمينا وشمالا – فقال الإمام المهدي (ع) للشيخ : يا شيخ قم وصل بالأنصار . فقام الشيخ واخذ يتقدم خطوة ويرجع خطوتين وتقدم خطوتين ويرجع خطوة ولم يستطع الوصول للصلاة بالأنصار يقول الأخ احمد باني رأيت الإمام المهدي في عالم الرؤيا كثيرا لكني لم أره بمثل هذه الدرجة من الوضوح - وفي نفس الليلة رأيت السيد الشهيد الصدر يقول لي هذه أمانة يجب أن توصلها إلى السيد أسامة – وهو أحد أعضاء المكتب المذكور: (( قل له إن السيد احمد الحسن حق ودعوته حق وأنصاره حق )) فذهبت – والكلام لا يزال في الرؤيا – وأخبرت السيد إسامة بالأمانة فوجدته يرتدي بنطرون وقميص وقد حلق لحيته بالموس فقال لي ومن يقول أن رؤيتك صادقة وأمثال ذلك من المغالطات فقلت له لا يوجد لدي إلا أحد شيئين: أما أن اقسم لك بهذا القرآن وأخرجته من جيبي وأما أن تختار أحد الأئمة (ع) فاقسم لك به فلم يقبل ذلك واستيقظت من الرؤيا –انتهت الرؤيا- ذهبت بعدها إلى المكتب وأخبرت الشيخ ألغزي بالذي كان في عالم الرؤيا وأخبرت السيد أسامة بالأمانة وسبحان الله أجاب بما أجاب به في عالم الرؤيا والحمد لله رب العالمين.

تعيلق:-

وهذه الرؤيا قائمة برؤيا معصوم وإخبار غيبي تحقق في عالم الشهادة فهل من متعظ. والحمد لله وحدة

أبو سجاد/ النجف الاشرف

رأيت في اليقظة ( كشف ) كان الأنصار في سجن كبير وبابه مقفل وعلينا سجانين فأخذت بالنداء باني بريء فأخرجوني من هذا السجن فقام الحراس بإخراجي ووضعوني أمام الإمام المهدي (ع) فقال لي يد تمتد على الإمام ملعونة ولسان يمتد على الإمام ملعون وعين تمتد على الإمام ملعونة ثم قال لي الإمام (ع) أين تريد فقلت مع السيد احمد فكررها ثلاثا واخترت السيد احمد فأطلقني الإمام المهدي (ع) ووقفت إلى جنب السيد احمد الحسن الذي كان يقف على مقربة من الإمام (ع).

تعليق:-

هذه الرؤيا حصلت بعد ارتداد حيدر مشتت ومن تبعه فأراد الله أن يحيط (أبو سجاد) بمنه ويعرفه أولياءه ومنـزلة السيد احمد الحسن بالإضافة إلى ما يستحقه المنكر والمخالف للسيد المنصور. والحمد لله وحده.

أبو سجاد/ النجف الاشرف

ثم رأيت في (المكاشفة) الإمام المهدي (ع) وفيها أن الأنصار قد اجتمعوا في مكان ومن ضمن الحضور (حيدر مشتت) وهو يبكي فقال الإمام (ع) ما اليد التي تمتد على الإمام فكررت كلماته (ع) وقلت اليد التي تمتد على الإمام ملعونة ولسان يمتد على الإمام ملعون وعين تمتد على الإمام ملعونة فقال (ع) هو يعرف نفسه فليدخل لذلك السجن فخرج حيدر مشتت ودخل السجن وهو يبكي.وبالفعل تحقق هذا الكشف ودخل حيدر مشتت إلى السجن في إيران بنفسه والحمد لله وحده .

حكيم / الناصرية

في عالم الرؤيا رأيت الإمام المهدي (ع) أو السيد احمد الحسن فقال لي الإمام (ع) تعال لأُزَّوْرَك قبر فاطمة الزهراء (ع) وقبر النبي داود (ع) فذهبنا إلى زيارة الصديقة الطاهرة (ع) في الصحراء حيث لا يوجد أي شخص فقط الإمام (ع) أو السيد احمد الحسن وأنا فوجدنا (طوف من طين) منخفض جدا فزرنا البضعة (ع) والنبي داود (ع) ثم استيقظت من النوم. والحمد لله رب العالمين.

تعليق:-

وسواء أكانت الرؤيا بالإمام الصاحب (مكن الله له في الأرض) أم برسوله (حرسه الله من كل سوء) فإنهاتشير إلى دعوة الإمام (ع) بدليل أن الزيارة للزهراء (ع) على وجه الخصوص ولا يعرف أو يزور الزهراء (ع) إلا الخاصة والرؤيا تشمل الأنصار عموما لأنهم اخذوا بمعجزة إظهار قبر البضعة الطاهرة (ع). والحمد لله وحده.

حكيم / الناصرية

في عالم الرؤيا سمعت صوتا في السماء ينادي ظهر الإمام المهدي (ع) فأسرعت أنا وبعض الأنصار ومجموعة من الأنصار حتى وصلنا إلى باب فسألنا شخص هل الإمام موجود فقال نعم ودخلنا فوجدت الإمام وسلمت عليه فرد علي السلام وقلت له أنا من الأنصار فقال نعم اعلم انك من الأنصار وستذهب شهيد مع صاحبك جهاد ثم دخل جماعة من الرجال والنساء وتكلم الإمام (ع) فقال ما معناه أنا وجه الله أنا خليفة الله فتركه الناس

أم زهراء / الناصرية

رأيت في عالم الرؤيا أنا وزوجي على تل والإمام المهدي (ع) جالس معنا وكان (ع) متلثما، أنا عن يمين الإمام (ع) وزوجي عن يساره (ع) وأمام الإمام (ع) رجل واقف وكان ملثما أيضاً وكان يدعوا الناس إلى نصرة الإمام المهدي (ع) يرتدي دشداشة رصاصي غامق ويقول للناس انصروا الإمام استعدوا لنصرة الإمام المهدي (ع) والناس لا تبالي وغير منتبهة له، وفي هذه الأثناء فتح الإمام المهدي (ع) لثامه ورأيته أنا وزوجي. والحمد لله رب العالمين.

أم زهراء / الناصرية

رأيت في رؤيا أنا واقفين على تل كبير وعلى التل بيت من طين وفي هذه الأثناء تغيرت السماء وظهر الإمام المهدي (ع) يشبه الإمام الحسين (ع) والإمام أصبح في مكان الشمس وفرحنا نحن الموجودين داخل البيت بطلعة الإمام (ع) ثم غاب الإمام (ع) ثم طلع مرة ثانية في مكان الشمس وكان تحته هلال وخرج من الجهة اليمين للإمام (ع) فرسان احمرا اللون ومن الجهة اليسار شيء لا اعرفه. والحمد لله رب العالمين.

أم زهراء / الناصرية

رأيت قيام حروب بين أنصار الإمام المهدي (ع) من جهة والأمريكان وإذنابهم الخونة من جهة ثانية ومع الأنصار الإمام المهدي (ع) يقاتل ضد الأمريكان وأذنابهم الخونة وكانت بيد الإمام المهدي (ع) بي كي سي وفي هذه الأثناء ذهبت أنا وأختي إلى البيت والبيت على التل الذي تدور فيه معركة الأنصار مع الأمريكان وأذنابهم الخونة وعند ذهابي جاء زوجي وقلت له ما هي أوصاف الإمام المهدي (ع) فقال لي : اسمر به شامة ثم قال أخلوا البيت سوف يأتون الأمريكان ويقتلونا ثم دخلوا الأمريكان وأذنابهم الخونة ورفعوا علينا السلاح وأرادوا قتلنا . والحمد لله رب العالمين.

تعليق

ولو كانت الرؤيا بين الأنصار والقوات المحتلة ومن يعينهم لكان بالإمكان إدخال الوسوسة ولكن الرؤيا بالإمام (مكن الله له) وهو يحمل السلاح فأي تخريجة شيطانية يستطيعون أن يتلبسوا بها من ينكرون الرؤيا والحمد لله وحده.

  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2