raya

فهرس المقال

النقطة الخامسة :- قال ( فضلا عن ضعف سند اغلب الروايات بهذا الخصوص )

سبحان الله كان الأمر ترميز إلى حد هذه الفقرة فلم يطعن بشكل صريح بروايات آل البيت (ع) إلى أن وصل إلى هذه النقطة فلنرى لمَ توصَّل سارق لقب الأئمة (ع) : -

أولا / انه كذب على الله ورسله والأئمة ، ثم كذب على الناس الذين جعلوه محط ثقة وإلا فأين هذه الروايات التي نسبتَ الضعف إلى اغلبها . فان كنت لم تتحقق لعنك الله لأنك تريد صرف الناس عن آل البيت (ع) ورواياتهم وان كنت حققت في الروايات فقد كذبت على الله ورسوله [63] لان اغلبها صحيحة .

ثانيا / إن كنت كما تدع لكفيت نفسك والناس الضلالة ، وكفيتنا مؤونة الرد عليك وعلى إبطال ضلالتك . لان منهج القرآن الكريم وال البيت (ع) لا يطرحون حديث شريف ، ولا اعني بهذه النقطة من أنتحل غير محله – حازم السعدي – لانه كما تقدم نبذ الكتاب وحديث أهل البيت (ع) ولا يعدهم حجة بل هي أدلة ساذجة في نظرة ، فالكلام للمسلم الذي يعتبر كتاب الله وحديث أهل البيت (ع) دليل شرعي قال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)[64] أنصت إلى الآية القرآنية فغاية ما تأمر به هو التبيَّن لا الرفض بل ولا يحق لأحد أن يرفض رواية فقد ورد عن آل البيت المنع بل الحرمة عن رد الرواية وان كان من كاذب ففي

  • رواية صحيحة السند عن سفيان بن السمط قال قلت لابي عبد الله (ع) جعلت فداك يأتينا الرجل من قبلكم يعرف بالكذب فيحدث بالحديث فنستبشعه فقال أبو عبد الله (ع) يقول لك إني قلت الليل انه نهار والنهار انه ليل قلت لا قال فان قال لك هذا أني قلته فلا تكذب به فانك إنما تكذبني )[65]
  • وورد في حديث صحيح آخر قال قلت لابي عبد الله (ع) إن الرجل يأتينا من قبلكم فيخبرنا عنك بالعظيم من الأمر فتضيق لذلك صدورنا حتى نكذبه . فقال أبو عبد الله (ع) أليس عني يحدثكم . قلت بلى . فقال فيقول لليل انه نهار والنهار انه ليل فقلت لا . قال فردوه إلينا فانك إذا كذبته فإنما تكذبنا )[66]
  • بل لا يحق لمن طالع حديثهم أن يقول بالتضعيف أو الجرح فالمخالف أو واقفي والخارجي الكل تؤخذ روايته عن أبي بصير عن أبي جعفر " ع " أو عن أبي عبد الله " ع " قال سمعته يقول لا تكذبوا الحديث أتاكم به مرجئ ولا قدري ولا خارجي نسبه إلينا فأنكم لا تدرون لعله شئ من الحق فتكذبون الله عز وجل فوق عرشه)[67] . والأحاديث في هذا المجال كثيرة .

ثالثا / إن اغلب الروايات التي استدل بها الأنصار على رسالة السيد احمد الحسن اليماني الموعود قد أوردها الفقهاء من قبل وقبلوها وصححوها من أمثال السيد الشهيد محمد الصدر  الموسوعة المهدوية والسيد محمد باقر الصدر وغيره .

ثم بعد هذا وخوفا من افتضاح أمره لمن يبحث في الأمر قال حازم السعدي ( وان تم – أي السند – فانه قابل للانطباق على مصاديق كثيرة ، فيكون الاستدلال على هذا المصداق) أي شيطان هذا الذي يوسوس لك ، أنصت يا قارئ هذه السطور كيف يطعن هذا الجاهل بشريعة السماء يقول إن قول القرآن ( الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ ... )[68] يقول إن من قال بهذا القول كان باطلا ولا تلزمهم الحجة عليه لاحتمال أن ينطبق على غير ، لذا فاليهود والنصارى معذورين إذا لم يدخلوا في دين الإسلام ، بل الذي عندهم احمد والوارد اسم محمد فلهم الحق على قول هذا الجاهل . فانا لله وانا إليه راجعون . فأي قول يقول القرآن ليحتج على اليهود والنصارى لورود اسم النبي محمد (ص) ومسكنه في كتبهم (بين جبلي أحد وإير) ويُلزمهم الله تعالى بهذه الحجة حيث يقول (وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لا يَعْلَمُونَ)[69] ويقول تعالى (وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَد)[70] ولم يقل لهم الإنجيل محمد بل احمد . أنت بمطابقة الاسم أعطيتهم العذر فكيف بالمفارقة ، الحالة نفسها تعاد اليوم ولكن بدرجة أوضح وأجلى ، فقد ذكر رسول الله (ص) في وصيته وأمير المؤمنين (ع) والأئمة من بعده السيد احمد الحسن باسم المطابق احمد وقد أنكرت يا (حازم السعدي) حديثهم فكيف لو جاءك ما جاء لليهود والنصارى مثلا باسم محمد بدل من احمد ، ومن هذا يظهر انه ألعن من اليهود والنصارى ، أي والله العن من اليهود والنصارى فلقد اقر النصارى بالقرآن حجة وهذه أسئلتهم موجود في الانترنيت يسألون عن إثبات الدعوة من القرآن والإنجيل والتوراة . هذا مما مضى ومن واقعنا الروايات التي تذكر الإمام المهدي (ع)  وصفاته الجسمية وهيئته (ع) فهل الأئمة وضعوها عبثاً وحاشاهم أم وضعوها لكي يستدل بها الناس على إمام زمانهم ومقتداهم الإمام المهدي (أرواحنا لتراب مقدمه الفدى) وان كان هذا الأمر لا يهمك لأنك لست من اتباع أهل البيت (ع) ولو كنت من اتباعهم لما أنكرت حجية القرآن والحديث الشريف ، ولو كنت من اتباعهم لاستشهدت بآية أو حديث على كلامهم ، ولو كنت من اتباعهم لما رددت حديثهم ، ولو كنت من اتباعهم لما رفضت وصي خاتمهم و … و … و … ولكن هذه الروايات جاءت على لسان آل البيت (ع) ليستفيد منها شيعتهم هذا في الواقع المعاش .

أما فيما يأتي فالروايات التي ذكرت إن الإمام (ع) سيبعث رسول إلى أهل مكة يسمى محمد ذو النفس الزكية ، فيقتله أهل مكة بين الركن والمقام ولم تذكر الرواية من الصفات والمميزات غير شيئين الأول الاسم (محمد) والثاني انه غلام ، أظنك تعيد القول (هذا الاسم والعمر قابل للانطباق على مصاديق كثيرة) فتكون من أوائل القاتلين له كما ساهمت اليوم بقولك (ارجع يا ابن فاطمة من حيث أتيت فالدين بخير) بل انك أحد المساهمين لقتل محمد ذو النفس الزكية .

وأرايتكم إن الحسين أصيب من يوم السقيفة

ويستمر إلى أن يصل إلى طامة كبرى حيث يقول (ولنتذكر مضمون قول سماحة السيد الحسني انه من قلدني على أساس الحسني فتقليده باطل) ألا لعنة الله على الظالمين أين ما حلوا وكيف ما كانوا يسوقون هذا الاعتقاد سوق المسلمات انظر لقوله (فتقليده باطل) ولا يقول (فاعتقاده باطل) وفي جهنم وساءت مصيرا لانه بلا دليل ، فهذا النفاق الذي جبلوا عليه وهذه الازدواجية بحيث يظهرون شيء ويبطنون خلافه ، يقولون فيما بينهم هذا الحسني الموعود و ... و... و... ، فإذا وصلوا لمن يطالبهم بالدليل انقلبوا على أعقابهم وقالوا نتمنى ذلك (وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنّاً إِنَّ الظَّنَّ لا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً) ، وسبحان الله الرواية التي ذكرت الحسني مشكوكت المضمون بل وربما يقع فيها المنع أيضاً . لكنهم يأخذون بها لأنها موافقة لإهوائهم وتخرصاتهم في حين توجد عشرات الروايات الدالة على السيد احمد الحسن لا يأخذون بها لان هذا الاعتقاد ما تريده النفس والشيطان (وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ)[71]

تعقيب : ولنا وقفه في الختام مع كلمة آية الله التي أطلقها على نفسه فقد تبين أنها مختصة بال البيت (ع) ولا يمكن بحال أن يسمى بها أحد إلا كاذبا وقد نشر هذا في بيان لسيدي مهدي آل محمد (ع) فراجع ، ولكن هنا نقول : أيمكن أين ينكر آية الله كتاب الله ؟!!! . أيمكن أن ينكر آية الله حديث رسول الله ؟ !!! . أيمكن أن ينكر آية الله رؤية المعصومين بالمنام ؟ !!! . أيمكن أن ينكر آية الله التدخل الإلهي ؟ !!! . أيمكن أن ينكر آية الله طرق الغيب ؟ !!! .

أيمكن أن ينكر آية الله طرق الغيب ؟ !!! . لكني أقول لكم إن هكذا شخص هو آية فعلا لكن آية من آيات الشيطان لا الرحمن .

******

تعقيب اخر : الى من غرر بهم ان كان استفتاء محمود الحسني الصرخي وافيا كما ادعيتم فلماذا هذا العدول عنه الى غيره وما يسمى تخبطه فيه ولماذا هذا السكوت بعد ان طالبه الشيخ ناظم العقيلي بالاتيان بدليل كلامه ؟ ودليل اصوله ؟ ودليل قوله بالتقليد ؟ فضلاً عن غيرها الكثير الكثير راجع عزيزي القارئ كتاب (الافحام لمكذب رسول الامام ) للوقوف على أي الفريقين احق بالاتباع ومن هو ( أَوْلَى بِهَا صِلِيّاً )

******

  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • علي صلوات الله عليه نصر رسول الله محمد (ص) في أول بعثته فكان أول المؤمنين ثم وهو شاب صغير في العمر قدم حياته قربانا بين يدي الله سبحانه وفي كل مرة يخرج بجرح أو جروح مميتة ولكنها لا تثنيه أن يتقدم للموت مرة أخرى، قدم عبادة وإخلاصا، تصدق بكل ما يملك، بخاتمه، وبطعامه وهو صائم، وما كان ليعلم به احد لولا أن الله أنزل قرآنا يذكر فعله، كان علي صلوات الله عليه يخفي بكائه بين يدي الله سبحانه حتى على فاطمة صلوات الله عليها، علي سحق أناه ولم يطلب أن يذكر فوهبه الله حكما وعلما وفضله على العالمين.
    الإمام أحمد الحسن اليماني رسالة بمناسبة عيد الغدير
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2