raya

السؤال الثالث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


انا مهندس. . . كنت اعمل في شركة امريكية متخصصة مدنية في بناء المدارس والمستشفيات في

العراق. . وكنت ممن احسن الظن بالامريكان وبأنهم خلصونا من حكم صدام وكنت اهادن واجالس

المهندسين الامريكيين واعتبرهم اصدقاء لي... لكنني الان ندمت ندما شديدا على مجلستي ومخالطتي

ومهادنتي لهم.


الان وبعد قرائتي لخطاباتكم التي تعتبرون فيها ان امريكا هي الدجال... وانها فتنة.  سؤالي هو... هل

تقبل التوبة ممن هادنوا وساروا في الركب الامريكي ؟ قل تقبل توبتهم الان اذا تابوا قبل خروج

الإمام (عليه السلام) ؟ ام ان الإمام سيبادر الى اجتثاثهم وقتلهم حتى لو تابوا ؟ اي ان الذي وقع في

فتنة الدجال لاتقبل منه التوبة ؟


اجيبونا... جزاكم الله خير جزاء المحسنين.



ج : بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين

وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما


الأمريكان أنفسهم إذا تابوا وامنوا فان الله يقبل توبتهم وإيمانهم واعلم ان أحب الخلق إلى الله الشاب

التائب من الذنب.


وفي قوله تعالى (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ

جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (الزمر : 53) كفاية لمن تاب وامن فاستأنف العمل في طاعة الله

واعمل ما يرضيه سبحانه (وَلَلْأخرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الأولى)  (الضحى : 4).


واذكر الله فان في ذكره جلاء القلوب وطهارتها

(وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ

يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (آل عمران : 135)

 

 

لإرسال أسئلتكم للإمام أحمد الحسن ع تابع الرابط التالي : من هنـــــــــا


  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة، فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني الوصية المقدسة الكتاب العاصم من الضلال
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1
  • 2